الفتح يواجه الترجي الجرجيسي ودياً في تونس

تدريبات الفتحواصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الفتح اليوم الخميس المرحلة الثانية من البرنامج الإعدادي استعداداً لمنافسات الموسم الرياضي المقبل وأجرى الفريق تدريباته اليوم على فترتين صباحية ومسائية ، فالفترة الصباحية انقسمت إلى جزئين الأول شمل على تمارين لياقية بتوزيع لاعبي الفريق إلى أربع مجموعات بدأت بالجري حول الملعب بسرعة محددة و بشكل منتظم ، أما الجزء الثاني من الفترة الصباحية انقسم فيها لاعبي الفريق إلى مجموعتين الأولى شملت على لاعبي خط الدفاع و محاور الارتكاز ، أما المجموعة الثانية فشملت على لاعبي خط الوسط والهجوم حيث طبقت كل مجموعة العديد من الجمل التكتيكية الخاصة بها .

أما الفترة المسائية والتي أجريت على ملعب قرطاج بالعاصمة التونسية “تونس” فانطلقت بتمارين الإحماء وتمارين تكتيكية بلعب الكرة في المساحات الضيقة من لمسة ولمستين والضغط على حامل الكرة والاستحواذ على الكرة قبل أن يتم تطبيق ذلك في مناورة أجريت على منتصف الملعب . و شهدت الحصة التدريبية حضور و متابعة رئيس مجلس إدارة نادي الفتح الأستاذ أحمد الراشد و عضو شرف نادي الفتح و أحد كبار الداعمين الأستاذ راشد بن عبدالمنعم الراشد .

وعلى صعيد متصل يخوض الفريق الفتحاوي غداً الجمعة في تمام الساعة السابعة بتوقيت المملكة العربية السعودية أولى مواجهاته الودية في المرحلة الثانية من البرنامج الإعدادي أمام فريق الترجي الجرجيسي التونسي على ملعب نادي الترجي الجرجيسي .

الجدير ذكره غادر المنسق الإداري للفريق الفتحاوي الأستاذ سعد النينياء معسكر الفريق متجهاً إلى المملكة العربية السعودية بعد تلقيه نبأ وفاة والدته التي سيوارى جثمانها غداً في المقبرة الشمالية بمحافظة الأحساء . من جانبه قدم رئيس مجلس إدارة نادي الفتح الأستاذ أحمد الراشد أحر التعازي إلى النينياء داعين المولى عز و جل أن يغفر لها و يرحمها و يسكنها فسيح جناته و يلهم أسرة النينياء الصبر و السلوان .

و شدد لاعب خط وسط الفريق الأول لكرة القدم بنادي الفتح محمد الفهيد على أهمية مواجهة الفريق الودية أمام فريق الترجي الجرجيسي التونسي قائلاً : نواجه فريقا قويا ويملك عناصر على مستوى فني عال وقوة بدنية عالية وخامس الدوري التونسي لذا نحن حريصون كل الحرص أنا وزملائي اللاعبون لتحقيق الاستفادة الكاملة من هذه المواجهة وتطبيق التكتيك الذي اعتمده الكابتن ناصيف البياوي من خلال التدريبات اليومية من البرنامج الإعدادي وبغض النظر عن النتيجة فالجميع يعلم بأن مثل هذه المباريات الودية لا تهم النتيجة بقدر مدى الاستفادة الفنية منها .

101