ميسي يضع برشلونة على مشارف ربع النهائي

واصل النجم الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي هوايته في هز الشباك ووضع فريقه برشلونة حامل اللقب على مشارف الدور ربع النهائي من مسابقة كأس أسبانيا، بتسجيله ثنائية الفوز في مرمى مضيفه قرطبة من الدرجة لثانية 2-0 اليوم الأربعاء في ذهاب ثمن النهائي.

وسجل ميسي ثنائيته في الدقيقتين 11 من مسافة قريبة اثر تمريرة من دافيد فيا، و74 عندما تلقى كرة على طبق من ذهب داخل المنطقة من التشيلي اليكسيس سانشيز، بديل بدرو رودريغيز، فتابعها بيسراه على يسار الحارس ميكل سايزار.

وهي الثنائية السادسة على التوالي لميسي في مختلف المسابقات ورفع رصيده الى 88 هدفا هذا العام.

وكان ميسي اصبح الاحد الماضي اول لاعب يسجل اكثر من 85 هدفا خلال عام واحد بعدما قاد فريقه الى فوزه الثامن من اصل 8 مباريات خاضها في الدوري المحلي خارج قواعده وذلك بتسجيله ثنائية في مرمى ريال بيتيس (2-1).

وتفوق ميسي على المدفعجي الالماني جيرد مولر الذي سجل 85 هدفا عام 1972 مع بايرن ميونيخ والمنتخب الالماني، بعد ان سجل 76 هدفا مع برشلونة، بينها 56 في الدوري اضافة الى 14 هدفا في دوري ابطال اوروبا و5 في الكأس المحلية و2 في كأس السوبر المحلية، وذلك الى جانب 12 هدفا مع المنتخب الارجنتيني.

واكد ميسي مجددا انه لاعب قادم من كوكب اخر بعدما اضاف هذا الانجاز الى الارقام القياسية الاخرى التي حققها خلال مسيرته الاسطورية المتواصلة مع النادي الكاتالوني، بينها افضل هداف في تاريخ برشلونة (283 هدفا حتى الان)، اللاعب الوحيد الذي سجل 5 اهداف في مباراة واحدة ضمن مسابقة دوري ابطال اوروبا (الموسم الماضي امام باير ليفركوزن الالماني /7-1/ في اياب الدور الثاني)، ثاني لاعب فقط يسجل 14 هدفا خلال موسم واحد (الماضي) من المسابقة الاوروبية الام الى جانب الايطالي-البرازيلي جوزيه التافيني (موسم 1962-1963 مع ميلان)، اول لاعب في التاريخ يسجل 73 هدفا في موسم واحد (الموسم الماضي)، اضافة الى انه اصبح الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف المسجلة في موسم واحد من الدوري الاسباني وحققه الموسم الماضي بعد ان وجد طريقه الى الشباك 50 مرة.

كما ان ميسي هو اول لاعب يسجل 8 ثلاثيات “هاتريك” في موسم واحد من الدوري الاسباني، واكثر اللاعبين فوزا بجائزة هداف دوري ابطال اوروبا (4 مرات مشاركة مع جيرد مولر)، وافضل هداف في تاريخ برشلونة على صعيد دوري ابطال اوروبا (56 هدفا).

وكان ميسي قريبا من تسجيل ثلاثيته التاسعة هذا الموسم حيث اهدر فرصتين ثمينتين في الدقائق الاخيرة.

ويملك ميسي مباراتين لتعزيز رصيده التهديفي هذا العام وذلك امام اتلتيكو مدريد الاحد المقبل في كامب نو في قمة المرحلة السادسة عشرة من الدوري المحلي، وامام المضيف بلد الوليد في 22 ديسمبر/ كانون الأول الحالي.

ووضع اشبيلية قدما في الدور ربع النهائي ايضا بفوزه الكبير على مضيفه ريال مايوركا بخماسية نظيفة تناوب على تسجيلها الفارو نيجريدو (13 و18) والتشيلي جاري ميديل (26) والبرتو توماس بوتيا (47) وانطونيو لونا (85).

وفجر ايبار من الدرجة الثالثة مفاجأة من العيار الثقيل ببلوغه الدور ربع النهائي على حساب مضيفه اتلتيك بلباو وصيف البطل بتعادله معه 1-1 في اياب الدور ال16 بعد انتهى لقاء الذهاب بالتعادل 0-0.

وتقدم ايبار بهدف ميكل ارامبيدي اروابارينا (72 من ركلة جزاء)، وادرك ادوريث ثوبيلديا التعادل في الدقيقة 89، بيد انه لم يكن كافيا لمواصلة مشواره في المسابقة.

وهي ثاني مسابقة يودعها اتلتيك بلباو هذا الموسم حيث يعاني الامرين، فهو خرج خالي الوفاض من مسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليج” التي بلغ مباراتها النهائي الموسم الماضي، علما بانه يحتل المركز الرابع عشر في الدوري المحلي.

ويلتقي ايبار في الدور المقبل مع ملقة. وتقام مباراة الذهاب الاربعاء المقبل.

110