كل الرياضة.. من الانجليزية للعربية ومن الهواية للاحتراف.. مسيرة تألق ورحلة نجاح

channlsaudiمنذ أن بدأ عبر القناة الثانية السعودية وباللغة الانجليزية وبرنامج كل الرياضة يقدم وجبة مميزة ومنوعة من الأخبار الرياضية للمشاهدين  ومع النجاح المستمر للبرنامج تم تحويله ليبث باللغة العربية وكان أول برنامج يعتمد ضمن برامج القناة الرياضية السعودية.
ويعتبر كل الرياضة أقدم برنامج رياضي لا يزال يبث على القنوات الرياضية وشهد خلال سنوات العديد من محطات التطوير والتحديث حتى أضحى أهم وانجح البرامج المباشرة .

ولتميزه بأخبار الرياضة السعودية المحلية حظي كل الرياضة بالمزيد من المتابعين والمشاهدة المستمرة خاصة انه يبث من قناة حكومية رسمية وتوجد في كل بيت سعودي تقريباً.
البرنامج ناله نصيبه من موجة التغيير التي هبت على القناة الرياضية بقيادة الأمير تركي بن سلطان فتم استقطاب العديد من الوجوة الشابة والمميزة ليدير دفته وتقديمه كما حظيت الاستديوهات الخاصة بالبرنامج بالتطوير والتجديد ليتوازى مع خدمة المحتوى التي تقدمها القناة الرياضية مستندة على كوادر فنية وإعلامية مميزة وطواقم إخراج وإنتاج وتنفيذ وشبكة عريضة من المراسلين في جميع ملاعب المملكة بالاضافة إلى تواصل دائم من كافة الشخصيات الرياضية وصناع القرار ليصبح برنامج كل الرياضة من أهم وأفضل برامج المساء الرياضية.
ولم يتوقف التطور والتحديث على الطواقم الفنية وكوادر العمل بل أن توقيت بث البرنامج أصبح احترافياً دقيقاً حيث تم تثبيت موعده تقريباً في الحادية عشر مساء وبحسب النقل المباشر لبرامج القناة والمباريات والأحداث الرياضية العارضة. فيما كان موعده السابق غير محدد وعشوائي لكن هذه العشوائية تلاشت بفضل تطبيق سياسة التطوير الجديدة.
وبالإضافة إلى نخبة الضيوف الذين يضيئون سماء كل الرياضة يومياً يتوالى نخبة مميزة من المذيعين الشباب المتألقين من أصحاب الثقافة الرياضية العالية والخبرة الإعلامية والقبول الجماهيري.
ولا تتوقف تغطية كل الرياضة على أخبار أندية محددة أو جهات خاصة بل يشمل كافة أندية الوطن وكافة المناشط والأحداث الرياضية.
ورغم الصورة النمطية والتي انطبعت في أذهان البعض عن الفكر السابق والأسلوب التقليدي الذي كان يسير عليه البرنامج إلا أن هذه الصورة بدأت في التلاشي بعد أن لمس المشاهدين حجم العمل المبذول والتغيير الكبير في أسلوب العمل والتغطية التي يقدمها كل الرياضة عبر فترة إخبارية منوعة في تطور ملحوظ وتقدم رائع لا ينكره إلا جاحد.

104