شنيحي يتعاقد مع الإفريقي ودرارجة قريب من هجر السعودي

chenihiأمضى متوسط ميدان مولودية العلمة إبراهيم شنيحي أول أمس عقدا لمدة 3 سنوات لفائدة النادي الإفريقي التونسي. وبذلك سيتقمص شنيحي زي الإفريقي بصفة رسمية بداية من أوت المقبل بمناسبة مباراة الدور 16 لبطولة كأس تونس التي ستجمع الإفريقي بالنجم الساحلي.
كان شنيحي مرتبطا مع فريق مولودية العلمة بعقد يمتد إلى جوان 2016، وسيلعب شنيحي هذا الموسم إلى جانب مواطنه عبد المومن جابو.
من جهة أخرى، كشفت مصادر أن نادي هجر والفيصلي السعوديين طلبا خدمات وليد درارجة مهاجم مولودية العلمة وهداف البطولة الموسم الماضي بـ16 هدفا.
وكان درارجة قد أكد أنه اتفق مع إدارة مولودية العلمة على مغادرة الفريق مباشرة بعد المباراة التي تستضيف فيها “البابية”، نهاية هذا الأسبوع الجاري، الجار وفاق سطيف حامل اللقب في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية برابطة أبطال إفريقيا.
وعزا درارجة (24 عاما) قرار الرحيل إلى سقوط فريقه إلى الدرجة الثانية وخشيته من أن يؤثر ذلك في مستقبله مع المنتخب الجزائري.
وأعلن رئيس مولودية العلمة عبد الرزاق حركات بأن إدارة فريقه لن تتنازل عن النجمين إبراهيم شنيحي ووليد درارجة دون الاستفادة من قيمة مالية معتبرة.
وقال حركات في تصريح لـ “الخبر” إن إدارة الفريق تراهن على دعم الخزينة بما يقارب مليون دولار من صفقتي درارجة وشنيحي اللذين سيغادران الفريق رسميا، ويتزامن ذلك مع تواجد مولودية العلمة في الرابطة الثانية ومشاركتها بالمقابل في رابطة الأبطال الإفريقية.
ورغم تأكيد الإعلام التونسي أمس بأن شنيحي أمضى رسميا للإفريقي لـ3 سنوات، فإن رئيس مولودية العلمة أعلن بأنه لم يتم ترسيم العقد بعد، مضيفا في هذا الشأن “المفاوضات مع الإفريقي متواصلة بخصوص شنيحي، وأرسلنا مسودة تتضمن بنود العقد الذي يخص النادي، ومنها الحقوق المالية، إلى جانب استفادة الفريق من أي تحويل آخر للاّعب شنيحي من طرف الإفريقي، والمفاوضات تسير في الطريق الصحيح”.
أما بشأن هدّاف البطولة الوطنية وليد درارجة، فقد صرح حركات بأن إدارة الفريق تلقت عرضين بخصوصه، مشيرا “تلقينا عرضا من العربي الكويتي غير أن المقترح المالي للاستفادة من درارجة كان هزيلا، ولم نشأ حتى الردّ عليه، وتلقينا عرضا من نادي هجر السعودي ونحن بصدد دراسته”، مضيفا “سيلعب درارجة وشنيحي بنسبة كبيرة خارج البطولة الوطنية الموسم المقبل”. وحسب مصدر عليم، فإن إدارة “البابية” طلبت نصف مليون دولار من أجل تسريحه، بينما طلبت 400 ألف دولار لتسريح شنيحي، ما يرفع قيمة اللاّعبين إلى 900 ألف دولار، ما يعادل تقريبا 10 ملايير سنتيم بالعملة الجزائرية.
وأصرّت إدارة مولودية العلمة على الأندية التي ستتعاقد مع شنيحي ودرارجة إرسال القيمة المالية المتفق عليها نظير التحويل دفعة واحدة وليس على دفعتين، حيث رفض الفريق الجزائري طلب الإفريقي بتسديد قيمة تحويل شنيحي على دفعتين، وأشعرت الفريق السعودي أيضا بضرورة تسديد قيمة تحويل درارجة دفعة واحدة في حال ترسيم الاتفاق

مقداد أمقران

112