ثنائية فارجاس تطيح ببيرو وتقود تشيلي للنهائي

2654315_full-lnd

واصل منتخب تشيلي رحلة البحث عن لقبه الأول في بطولات كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) وتغلب على نظيره البيروفي 2-1 مساء الإثنين (صباح اليوم الثلاثاء بتوقيت جرينتش) في المربع الذهبي للنسخة المقامة حاليا في تشيلي.

وللمباراة الثانية على التوالي، استغل منتخب تشيلي تفوقه العددي ليحقق فوزا ثمينا على منافسه ليتقدم الفريق خطوة جديدة في البطولة الحالية ببلوغه المباراة النهائية. ويلتقي منتخب تشيلي في النهائي يوم السبت المقبل مع الفائز من المباراة الأخرى بالمربع الذهبي والتي تجمع بي منتخبي الأرجنتين وباراجواي فيما يلتقي الخاسر من هذه المباراة مع منتخب بيرو في مباراة تحديد المركز الثالث يوم الجمعة المقبل.

وأنهى منتخب تشيلي الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله إدواردو فارجاس في الدقيقة 42 مستغلا النقص العددي في صفوف منافسه اثر طرد كارلوس زامبرانو  مدافع بيرو في الدقيقة 20 للخشونة الزائدة. وفي الشوط الثاني، سجل جاري ميديل مدافع تشيلي هدف التعادل لبيرو عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 60 ثم سجل زميله فارجاس الهدف الثاني له وللفريق في الدقيقة 64. وبهذا، رفع فارجاس رصيده إلى أربعة أهداف في النسخة الحالية ليتصدر قائمة هدافي هذه النسخة حتى الآن بفارق هدف واحد أمام زميله أرتورو فيدال.

وحافظ منتخب تشيلي على سجله خاليا من الهزائم في المربع الذهبي ببطولات كوبا أمريكا على مدار تاريخها علما بأن المرة الوحيدة التي خرج فيها من المربع الذهبي للبطولة كانت في نسخة 1999 ولكن بركلات الترجيح بعد التعادل مع أوروجواي. وحطم منتخب تشيلي في النسخة الحالية الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها الفريق في نسخة واحدة بكوبا أمريكا حيث كان الرقم القياسي السابق للفريق هو 11 هدفا في نسخة 1967 فيما سجل الفريق 13 هدفا في النسخة الحالية حتى الآن ويمكنه تعزيز هذا الرقم في المباراة النهائية للبطولة يوم السبت المقبل.

وكما كان متوقعا، بدأت المباراة بمحاولات هجومية متتالية من منتخب تشيلي اصطدمت بدفاع نظم ومتكتل من الدفاع البيروفي. وكادت محاولات تشيلي تسفر عن هدف مبكر اثر تمريرة طولية وصلت منها الكرة إلى إدواردو فارجاس على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الثالثة ولكن الدفاع ضغط عليه في الوقت المناسب ليسدد فارجاس الكرة في قدم أحد المدافعين وتضيع الفرصة. وتدخل الحكم سريعا لفض الاشتباك بين التشيلي أرتورو فيدال والبيروفي كارلوس زامبرانو اثر كرة مشتركة كادت تسفر عن عراك بين اللاعبين لولا تدخل الحكم الذي اكتفى بالتحذير الشفهي لللاعبين. لكنه اضطر إلى إنذار زامبرانو في الدقيقة السادسة اثر تدخل قوي مع أليكسيس سانشيز في هجمة تالية لمنتخب تشيلي.

ومن إحدى الهجمات المرتدة، كاد منتخب بيرو يسجل هدف التقدم اثر كرة عالية من تمريرة عرضية لعبها باولو جيريرو من الناحية اليسرى وقابلها جيفرسون فارفان بضربة رأس خادعة لتمر الكرة من الحارس ولكنها ارتدت من القائم في الدقيقة التاسعة. وكانت هذه الكرة بمثابة نقطة تحول حيث أصبح منتخب بيرو هو الأفضل في  الدقائق التالية، وكانت الفرصة الخطيرة التالية لمنتخب بيرو اثر هجمة مرتدة سريعة مرر منها جيريرو الكرة بينية إلى فارفان الذي كان في طريقه للانفراد بالحارس ولكن جاري ميديل تدخل في الوقت المناسب إلى ركنية لم تستغل جيدا. واستغل كارلوس لوباتون تمريرة أخرى من جيريرو في الدقيقة 17 وسدد كرة قوية من حدود منطقة الجزاء ولكنها خرجت إلى ركنية بجوار القائم الأيمن مباشرة ولعبها كريستيان كويفا ولكن دفاع تشيلي أطاح بها بعيدا عن منطقة الجزاء.

ووجه الحكم الفنزويلي خوسيه رامون فيجا الذي أدار اللقاء لطمة قوية إلى منتخب بيرو في الدقيقة 20 بطرد زامبرانو اثر تدخل عنيف مع تشارلز أرانجيز في وسط الملعب ليلعب منتخب بيرو بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 20. وكان هذا الطرد نقطة تحول جديدة في المباراة حيث عاد منتخب تشيلي للضغط الهجومي على منافسه مستغلا الفارق العددي. وأجرى منتخب بيرو تغييرا مبكرا في الدقيقة 27 بنزول كريستيان راموس بدلا من كريستيان كويفا لتدعيم خط الدفاع بعد طرد زامبرانو. ومرر أليكسيس الكرة إلى خورخي فالديفيا في الدقيقة 28 داخل حدود منطقة الجزاء ليسددها فالديفيا في اتجاه الزاوية البعيدة ولكنها مرت بجوار القائم الأيسر وسنحت الفرصة أمام فارجاس في الدقيقة التالية اثر تمريرة عالية حاول السيطرة عليها داخل المنطقة ولكن الدفاع البيروفي ضغط عليه حتى وصلت الكرة في يد الحارس بدرو جاليسي. وتلاعب أليكسيس بالدفاع البيروفي في الدقيقة 31 ثم مرر الكرة لفيدال في الناحية اليمنى حيث لعبها عرضية ولكن المدافع لويس أدفينكولا أبعدها في الوقت المناسب من أمام المرمى قبل فارجاس المتحفز.

وشهدت الدقيقة 34 أخطر فرصة لتشيلي منذ بداية المباراة عندما اخترق فالديفيا دفاع بيرو ثم مرر الكرة لأليكسيس داخل منطقة الجزاء ولكن أليكسيس اضطر لتمريرها سريعا تحت ضغط الدفاع حيث وصلت الكرة إلى ماوريسيو جيسلا في الناحية اليمنى ولعبها عرضية مباشرة انقض عليها فارجاس بتسديدة وهو على بعد خطوات من المرمى لترتطم الكرة بالدفاع وتعلو أمام المرمى قبل أن يلتقطها الحارس وحاول فارجاس متابعتها برأسه ولكنه اصطدم بالحارس بعدما أمسك الكرة لتضيع الفرصة الخطيرة. وكان منتخب بيرو في طريقه للرد بقسوة اثر هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 38 تفوق خلالها جيريرو على دفاع تشيلي حتى وصل لحدود منطقة الجزاء ومررها إلى زميله فارفان المندفع داخل المنطقة حيث اقتنصها فارفان بلمسة رائعة قبل يد الحارس كلاوديو برافو لحظة تقدمه لكن الكرة ارتطمت بجسم برافو لتضيع فرصة ثمينة من منتخب بيرو الذي رفض الاستسلام لليأس رغم النقص العددي في صفوفه.

وكسر منتخب تشيلي حاجز الصمت بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 42 اثر هجمة سريعة وصلت منها الكرة لأليكسيس في الناحية اليمنى حيث هيأ الكرة لنفسه أمام مدافعي بيرو ولعب الكرة عالية ساقطة داخل المنطقة ولكن أرانجيز فشل في لمسها لتمر منه الكرة وترتطم بالقائم وترتد إلى فارجاس الذي لعبها زاحفة ضعيفة ولكن في الزاوية البعيدة على يمين الحارس ليكون هدف التقدم. وأهدر فيدال فرصة لتعزيز تقدم منتخب تشيلي في الدقيقة 44 عندما فضل التسديد فوق العارضة على التمرير لزملائه. وحاول منتخب بيرو الرد في الدقيقة التالية ولكن محاولاته باءت بالفشل لينتهي الشوط الأول بتقدم منتخب تشيلي 1-0.

مع بداية الشوط الثاني، دفع الأرجنتيني خورخي سامباولي المدير الفني لمنتخب تشيلي بلاعبيه ديفيد بيتزارو وإيوجينيو مينا بدلا من مارسيلو دياز وميكو ألبورنوز على الترتيب لتجديد دماء الفريق. وكثف منتخب تشيلي ضغطه الهجومي في الدقائق الأولى من هذا الشوط وأسفر الضغط عن هدف ثان للفريق سجله فارجاس في الدقيقة 49 ولكن الحكم ألغاه بدعوى التسلل. وسرعان ما استعاد منتخب بيرو اتزانه وتبادل المحاولات مع أصحاب الأرض أملا في تسجيل هدف التعادل وكاد يتحقق له ما أراد في الدقيقة 54 اثر تمريرة طولية لعبها أدفينكولا وانقض عليها فارفان بضربة رأس وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى ولكن الكرة ذهبت في يد الحارس.

رد منتخب تشيلي بهجمة منظمة في الدقيقة 56 أنهاها فالديفيا بتسديدة قوية زاحفة أمسكها جاليسي بثبات. ونال منتخب بيرو المكافأة على حماسه وروحه المعنوية العالية بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 60 اثر هجمة سريعة منظمة للفريق مرر منها جيريرو الكرة إلى أدفينكولا في الناحية اليمنى لينطلق بها سريعا ويمرر كرة عرضية رائعة حاول ميديل إبعادها قبل أندري كاريو المتحفز أمام المرمى ولكنه حولها عن طريق الخطأ إلى داخل المرمى.

أثار الهدف حفيظة منتخب تشيلي واندفع لاعبوه في الهجوم بحثا عن هدف التقدم مجددا حتى نجح فارجاس في تسجيله بالدقيقة 64. وجاء الهدف اثر محاولة هجومية لبيرو أفسدها لاعبو تشيلي في وسط الملعب ووصلت الكرة إلى فارجاس الذي هيأ الكرة لنفسه ثم سددها من مسافة نحو 30 مترا لتذهب ساقطة في زاوية صعبة للغاية على يمين الحارس ويكون الهدف الثاني لفارجاس وأصحاب الأرض. وواصل منتخب تشيلي ضغطه الهجومي لتعزيز تقدمه في الدقائق التالية ولكن الحظ عاند الفريق في أكثر من فرصة خطيرة.

وأجرى الأرجنتيني ريكاردو جاريكا المدير الفني لمنتخب بيرو تغييرين دفعة واحدة في الدقيقة 73 بنزول المخضرم كلاوديو بيتزارو ويوشيمار يوتون بدلا من كاريو ولوباتون. وكاد بيتزارو يسجل هدف التعادل من أول لمسة له في المباراة حيث لعب الكرة برأسه ولكن كلاوديو برافو حارس مرمى تشيلي أمسك الكرة بثبات. ورغم المحاولات الخطيرة لمنتخب بيرو، كانت الغلبة والسيطرة لمنتخب تشيلي الذي تسابق لاعبوه وخاصة أليكسيس وفيدال إلى إهدار الفرص التي سنحت لهم لينتهي اللقاء بفوز الفريق 2-1 فقط.

التعليقات

1 تعليق
  1. لازيوlazio
    1

    هدف فاراغاس الثاني مجنوووووون

    Thumb up 0 Thumb down 0
    30 يونيو, 2015 الساعة : 9:14 م
112