تجاوزات انتخابات الاتفاق تطيح بالعبدالهادي من مكتب الرعاية بالمنطقة الشرقية

فيصل العبدالهاديأطاحت الرئاسة العامة لرعاية الشباب بمدير مكتبها في المنطقة الشرقية فيصل العبدالهادي على خلفية التجاوزات المتعلقة بانتخابات نادي الاتفاق، وذلك بعد أن أبلغته بعدم رغبة الرئاسة في تجديد عقده الذي انتهى في الأول من شهر رمضان الحالي.

وقالت مصادر مطلعة أمس: «من المرجح أن يكون اليومان المقبلان هما اليومان الأخيران لمدير مكتب رعاية الشباب في منصبه، وذلك بعدما تم إبلاغه من الرئاسة العامة لرعاية الشباب بانتهاء عقده»، مشيرة إلى أن عقد فيصل العبدالهادي كان مع بيوت الشباب وجاء ذلك بعد تعاقده، وتم توقيع العقد خلال رئاسة الأمير نواف بن فيصل لرعاية الشباب.

وأضافت المصادر: «تكليف الرئاسة العامة لرعاية الشباب لمدير شؤون الأندية في مكتب الرعاية في منطقة الرياض فهد الغميز ليكون المسؤول الأول عن ملف الانتخابات، دليل على عدم رضا الرئاسة عن الدور الذي لعبه مكتبها في المنطقة الشرقية ومدير المكتب فيصل العبدالهادي، بعد اكتشاف الرئاسة عدداً من التجاوزات التي ارتكبها مكتب رعاية الشباب في المنطقة الشرقية المتمثلة في آلية تسديد رسوم العضوية، وكذلك التغاضي عن كثير من الأمور الأخرى المتعلقة بالمرشحين لعضوية مجلس إدارة النادي قبل أن تعود الرئاسة وتقرر إعادة فتح باب الترشح لعضوية مجلس إدارة النادي وفتح باب السداد لمن يرغب في دخول عضوية الجمعية العمومية».

من جهة أخرى، ثمَّنت قائمة الاتفاق الجديد المرشحة لإدارة نادي الاتفاق برئاسة خالد الدبل الدور الذي قام به الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير عبدالله بن مساعد فيما يخص انتخابات الاتفاق ولقاءه مع المرشحين لرئاسة النادي عبدالعزيز الدوسري وخالد الدبل الإثنين الماضي.

وأبدت قائمة الاتفاق الجديد في بيان أمس احترامها كافة القرارات الصادرة من الرئاسة العامة لرعاية الشباب، كما رحَّبت بانعقاد الانتخابات التي تبرز التنافس الشريف بين الاتفاقيين على خدمة شباب الوطن والمنطقة الشرقية خاصة من خلال نادي الاتفاق.

وأكدت قائمة الاتفاق الجديد جاهزيتها لخوض غمار الانتخابات مستندة على ثقة ودعم الجماهير وبالطريقة المناسبة التي تحددها الجهات المختصة بالرئاسة العامة لرعاية الشباب، داعية الجماهير الاتفاقية إلى ضرورة الالتزام بمبادئ التنافس الشريف المعهودة عنهم وضبط النفس، متمنية للجميع التوفيق والسداد.

التعليقات

7 تعليقات