العراق تفوز على الأردن في غرب آسيا

فاز منتخب العراق على نظيره الأردني 1-0 يوم الإثنين على ملعب نادي النصر في إفتتاح منافسات المجموعة الثالثة ضمن بطولة غرب آسيا السابعة التي تستضيفها الكويت. وسجل حمادي احمد الهدف الوحيد في الدقيقة 61.

وتضم المجموعة الثالثة، الوحيدة المؤلفة من 3 منتخبات، ايضا سوريا التي تبدأ مشاركتها بلقاء العراق الخميس في الجولة الثانية، على ان تلتقي الاحد مع الاردن في الجولة الثالثة الاخيرة.

وينص نظام البطولة على تأهل بطل كل مجموعة فضلا عن أفضل ثان بين المجموعات الثلاث إلى الدور نصف النهائي بعد ان يتم إلغاء نتائج الفريق صاحب المركز الرابع في المجموعتين الأولى والثانية.

وفي حال كان صاحب افضل مركز ثان من المجموعة الاولى، لن يتواجه بطل المجموعة نفسها مع وصيفه مجددا في نصف النهائي بل مع بطل المجموعة الثالثة، على ان يلتقي بطل الثانية مع افضل ثان شرط ان لا يكون الاخير وصيفه في الدور الاول.

والامر نفسه يطبق في حال انتزع وصيف بطل المجموعة الثالثة بطاقة صاحب افضل مركز ثان.

وكانت المباراة عبارة عن مواجهة بين منتخبين شابين نسبيا مطعمين ببعض عناصر الخبرة، وبين مدربين عراقيين هما حكيم شاكر (العراق) وعدنان حمد (الاردن)، فدان الفوز للاول الذي استطاع كسر “جليد التعادل” الكامل بين المنتخبين: فوزان وهزيمتان في لقاءاتهما في هذه البطولة التي انطلقت عام 2000 من الاردن، ولهما نفس عدد الاهداف.

ولم ينجح المنتخب الاردني في رد الدين والثأر لخسارته الاخيرة 0-1 ضمن تصفيات آسيا المؤهلة الى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل.

وقدم المنتخبان عرضا متوسط المستوى، ورجحت كفة كل منهما في فترات متقطعة من الشوط الاول فتبادلا الهجمات واضاعا فرصا كثيرة خصوصا الاردني الذي لم يحسن لاعبوه التعامل مع الكرة في منطقة الخصم وافتقدوا الى اللمسة الاخيرة.

وفي الشوط الثاني، ظهر تصميم رجال حكيم شاكر على حسم النتيجة باي ثمن فكان لهم ما ارادوا بعدما نجح حمادي احمد (23 عاما)، هداف الدوري العراقي وفريق القوة الجوية، في هز الشباك الاردنية بعد مرور نحو 15 دقيقة من زمن هذا الشوط، في حين اكمل المنتخب الاردني النسج على منوال الشوط الاول.

110