مسيرة ثانية للمطالبة برحيل حناشي

hqdefaultخرج آلاف من أنصار فريق شبيبة القبائل رفقة لاعبين و مسيرين قدامى، صباح اليوم ، إلى شوارع مدينة تيزي وزو في مسيرة حاشدة للمطالبة برحيل محند شريف حناشي من منصبه كرئيس الشبيبة رافعين لافتات و شعارات تعكس حالة الغليان السائدة وسط محبي “الكناري” بالنظر للوضع الذي أل إليه فريقهم حسبهم.

بدعوة من لجنة إنقاذ فريق شبيبة القبائل الساعية لإعادة ترتيب بيت الفريق خرج ألاف من أنصار “الكناري”، اليوم، إلى شوارع مدينة تيزي وزو للتعبير عن رغبتهم الملحة على رحيل رئيس النادي من رئاسة الشبيبة القبائلية . وإنطلقت هذه المسيرة الحاشدة من ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو على الساعة الحادية عشرة إلا خمسة دقائق بعد تجمع الأنصار واللاعبين القدامى لجيل “الجامبو جات” الذين ساروا بإتجاه مقر مبنى الولاية مرورا بشارع أحمد لعمالي، رابية علي، هواري بومدين ثم حي الكادي.

ورفع المشاركون في هذه المسيرة السلمية لافتات كتب عليها ” لا للتسير الخاص لفريق شبيبة القبائل ” ” لنعيد كرامتها لفريق شبيبة القبائل ” “لا لتشريد فريق شبيبة القبائل ” رحيل حناشي يعني عودة فريق شبيبة القبائل القوي” إرحل يا حناشي سئمنا من الترقاع ” .

كما ردد المحتجون خلال هذه المسيرة شعارات منددة برئيس فريقهم السيد حناشي حيث صاحو” الشعب يريد حناشي برا” ” حناشي ديقاج أعينا من البريكولاج”.وبعد حوالي ساعة من المشي بلغ المشاركون في المسيرة مقر مبنى الولاية حيث تمت قراءة الرسالة التي حررها أعضاء لجنة إنقاد فريق شبيبة القبائل الموجهة للسلطات العمومية عن طريق السيد الوالي ملتمسين منها التدخل قبل فوات الأوان لإعادة فريقهم إلى سكته الحقيقية .بعدها دخل وفد يتكون من قدامى لاعبي الشبيبة من بينهم مولود عيبود ،إلياس إزري ،حميد صادمي ، كمال ترمول ، و المحامي السابق للشبيبة الأستاذ صالح مريم اللذين إلتقوا برئيس ديوان الوالي الذي أشعرهم أن السيد الوالي ضرب لهم موعدا لنهار اليوم الأربعاء على الساعة الحادية عشرة بمكتبه
مقداد أمقران

111