نيمار: غداَ سيتحقق حلم الطفولة.. وأتمنى هز شباك بوفون

نيمار

أكد نيمار دا سيلفا مهاجم فريق برشلونة الإسباني اليوم أن نهائي دوري أبطال أوروبا الذي سيقام غدا بمواجهة يوفنتوس الإيطالي، هو الحلم الذي لطالما راوده “منذ كان طفلا” وأنه سيفعل كل ما بوسعه للفوز باللقب.

وقال نيمار “لعبت نهائيات كثيرة في بلادي، لكن هذا هو الأهم. إنه الحلم الذي يراودني منذ طفولتي، وغدا سأستمتع به وأبذل كل جهد ممكن لكي نخرج فائزين”.

لكن اللاعب الدولي البرازيلي عاد واستدرك أن الفوز بلقب بطل أوروبا لن يكون بهذه السهولة، حيث أوضح أنه “من الصعب أن يكون هناك مرشحا له أفضلية للفوز في النهائي. هم فريق كبير، أظهروا ذلك، ولديهم لاعبين جيدين للغاية وسيكون لقاء صعبا”.

ويواجه نيمار (23 عاما) في النهائي الحارس العملاق جانلويجي بوفون (37 عاما) الذي شارك وخسر في نهائي دوري أبطال أوروبا 2003 ، ورغم تقدمه في العمر إلا أنه لا يزال أحد أبرز لاعبي كرة القدم في العالم.

واعترف البرازيلي “بوفون أحد أفضل حراس المرمى في التاريخ. رافقته دائما منذ صغري حينما كنت ألعب على جهاز (بلاي ستيشن). أنا من معجبيه، لكنني سأكون سعيدا إذا سجلت في شباكه غدا”.

110