يونايتد يحسم دربي مانشستر بفوز درامي على سيتي – فيديو

 

حسم مانشستر يونايتد المتصدر ووصيف البطل قمة المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإنجليزي بفوزه على جاره مانشستر سيتي الثاني وحامل اللقب 3-2 يوم الأحد.

على ملعب الاتحاد وفي دربي مدينة مانشستر، مني سيتي بالهزيمة الاولى بعد 37 مباراة لم يتذوق فيها مرارة الخسارة، والاولى ايضا على ارضه منذ خسارته امام ايفرتون 1-2 عام 2010 فوقف رصيده عند 33 نقطة واتسع الفارق بينهما الى 6 نقاط.

وخلت الدقائق العشر الاولى من اي خطورة او تهديد للمرميين قبل ان يطيح الايطالي ماريو بالوتيللي بكرة حاول اكمالها من الجهة اليسرى ومن غير رقابة مفوتا فرصة اولى على مانشستر سيتي لافتتاح التسجيل (12).

وفي اول هجمة مرتدة لمانشستر يونايتد جنح آشلي يونج في الجهة اليسرى مستفيدا من اندفاع الفريق الخصم ومررها عرضية الى واين روني داخل المنطقة اطلقها الاخير ارضية زاحفة من بين اقدام مدافعين اثنين في الجهة اليمنى البعيدة عن جو هارت استقرت في شباكه (15).

ودانت السيطرة بشكل شبه كامل ليونايتد بعد هدف الافتتاح، واضطر المدرب الايطالي روبرتو مانشيني الى اجراء تغيير اضطراري بعد اصابة المدافع البلجيكي فنسان كومباني فدخل الإيفواري كولو توريه بدلا منه (21)، ثم غربل الارجنتيني سيرجيو أجويرو دفاع الضيوف واحدا بعد الاخر ودخل المنطقة وسدد كرة ضعيفة قليلا سيطر عليها الحارس الاسباني دافيد دي خيا وتفادى التعادل (23).

وتهاوت شباك سيتي مرة ثانية امام تألق روني الذي تلقى كرة عرضية من الجهة اليمنى هذه المرة ارسلها البرازيلي رافائيل وسددها “الجولدن بوي” بنفس طريقة الهدف الاول ووضعها على يمين جو هارت (29) مسجلا هدفه السادس في البطولة هذا الموسم.

وتبادل الفريقان الهجمات والفرص مع افضلية نسبية ليونايتد، وفوت الويلزي جاريث باري فرصة مناسبة لتقليص الفارق بعد كرة من اجويرو الى بالوتيللي ومنه خلفية الى باري الذي اطلق الكرة بقوة دون تركيز (43).

وبعد مضي دقائق قليلة من زمن الشوط الثاني، اخرج مانشيني مواطنه بالوتيللي (52) الذي كان اشراكه اساسيا على حساب الارجنتيني كارلوس تيفيز بعد ذوبان الجليد بين الاخير والمدرب، مفاجأة للجميع، وارسل اجويرو كرة قوسية جانبت القائم (57) اتبعها الفرنسي سمير نصري بتمريرة عرضية خطرة جدا لم يلحق بها اجويرو وخرجت (57).

وشهدت الدقيقتان اللاحقتان جنونا غير عادي فاصاب الهولندي روبن فان بيرسي القائم الايسر وعادت الكرة الى يونج الذي وضعها في الشباك لكنه كان متسللا (58)، وارتد سيتي مهاجما وسدد تيفيز كرة ارضية قوية عادت من قدمي دي خيا الى الاسباني الاخر دافيد سيلفا الذي سدد من مسافة قريبة ولم ينجح لتعود الكرة مجددا الى تيفيز فسدد مرة ثانية وارتدت اليه من ظهر مدافع فاعادها الى الإيفواري يايا توريه اطلقها قوية لا ترد عانقت شباك دي خيا هدفا اول لسيتي (60).

وكاد تيفيز يأتي بالتعادل، لكن المضايقة الدفاعية لها وارتطام كرته باحد المدافعين وعدم وجود زميل للمتابعة مكن دي خيا من السيطرة عليها بسهولة (68)، وعلت رأسية فان بيرسي عارضة مرمى سيتي (78)، واضاع سيلفا فرصة الهدف الثاني والتعادل عندما واجه دي خيا وسدد الكرة في كتف الاخير فاصابت العارضة وخرجت الى ركنية (79)، ومرت كرت تيفيز فوق الخشبات (84).

وادرك سيتي التعادل اخيرا بعد ركنية وكرة مرتدة الى الارجنتيني بابلو زاباليتا اطلقها من عند خط المنطقة في الزاوية اليمنى (86).

وتحولت الامور ميدانيا في الدقائق الاخيرة الى سيتي الذي كاد يقلب النتيجة لصالحه في اكثر من مناسبة، لكن الكلمة الاخيرة كانت لفان بيرسي من ركلة حرة بعدما اصابت كرته اسفل القائم الايمن وتحولت الى هدف ثالث واعلان فوز فريقه (90+2).

وفشل توتنهام في اللحاق بتشلسي ومشاركته المركز الثالث اثر سقوطه المفاجىء في الوقت بدل الضائع امام مضيفه إيفرتون 1-2 على ملعب جوديسون بارك.

وتقدم توتنهام بواسطة الاميركي كلينت ديمبسي باحدى تسديداته القوية من خارج المنطقة (76)، ثم ادرك الجنوب افريقي ستيفن بينار التعادل في الدقيقة الاخيرة بعد تمريرة من الايرلندي شيموس كولمان تابعها برأسه في شباك الفرنسي هوجو لوريس (90).

ووجه الكرواتي نيكيتشا ييفاليتش الضربة القاضية للضيوف فيس الوقت بدل الضائع اثر تمريرة من اليوناني ابوستولوس فيليوس تابعها بيمناه في شباك لوريس (90+2).

ووقف رصيد توتنهام عند 26 نقطة مقابل 29 لتشلسي الذي فاز امس على مضيفه سندرلاند 3-1، وتخلى بالتالي عن المركز الرابع لايفرتون الذي بات يتقدم عليه بفارق الاهداف.

وعلى ملعب ابتون بارك، كاد مصير ليفربول يكون مماثلا لما لاقاه توتنهام بعد ان تخلف امام مضيفه وست هام يونايتد 1-2، لكنه استدرك وخرج فائزا 3-2.

وتقدم ليفربول بهدف سريع لجلين جونسون الذي قام بمجهود كبير وهجمة رائعة اخترق على اثرها الجهة اليمنى واطلق الكرة في سقف الزاوية اليمنى لمرمى الفنلندي يوسي ياسكيلاينن (11).

وعادل وست هام بعد احتساب لمسة يد ضد جو الن وزركلة جزاء نفذها مارك نوبل بنجاح (36).

واسفر ضغط وست هام هدف التقدم عن طريق قائد ليفرن ستينف جيرارد الذي حاول تغيير مسار كرة اطلقها ماتيو جارفيس فتحولت الى مرمى زميله الاسباني خوسيه رينا (43).

وادرك جو كول التعادل لليفربول (76) بعد ان تبادل الكرة مع جيونجو شليفي الذي سجل هدف الفوز الحاسم بمؤازرة من جوردان هندرسون والمدافع جيمس كولينز الذي اكمل الكرة في مرمى فريقه (79).

وصعد ليفربول الى المركز العاشر برصيد 22 نقطة بفارق الاهداف امام وست هام.

dailymotion
please specify correct url

ديربي يونايتد

dailymotion
please specify correct url

التعليقات

1 تعليق
  1. البلوغرانا
    1

    تكفين يالجزيره اشتري حقوق بث الدوري الاتجليزي
    ترى عندي مصدر موثوق ان قناة الرياضيه السعوديه تبي تشتري البريمرليج ههههه

    Thumb up 0 Thumb down 0
    9 ديسمبر, 2012 الساعة : 7:07 م
112