المهنا: جزائية الأهلي أمام هجر غير صحيحة ومباراتين ستدار بصافرة أجنبية

عقدت لجنة الحكام الرئيسية أمس الثلاثاء على مدار أكثر من خمس ساعات متتالية اجتماعها الشهري السادس لحكام دوري زين السعودي للمحترفين ودوري الدرجة الأولى لهذا الموسم، وذلك في قاعة الأمير فيصل بن فهد في المجمع الأولمبي بالرياض والذي القي فيه الضوء على مستويات الحكام في الجولات 21 و 22 و23 و24 من منافسات دوري زين للمحترفين السعودي لكرة القدم الماضية وما دار خلال هذه الجولات من أحداث تحكمية، وذلك بحضور رئيس لجنة الحكام عمر المهنا ونائبه لشئوون التحكيم إبراهيم العمر وعضو لجنة الحكام مهنا الشبيكي ومقرر اللجنة محمد سعد، بحضور أربعون حكماً للساحة ومساعداً ممن اداروا المباريات، وقد غاب عن الورشه الدوليون خليل جلال، بدر الشمراني، عبد العزيز الكثيري، وفهد العريني لارتباطهم في قثيادة مباراة آسيوية، فيما غاب مطرف القحطاني لارتباطه ببطولة الصالات، وخالد الزهراني لمرض ابنته، وحضر جزء من الورشه ماجد قاروب، وناصر الجوهر، وعدد من مقيمي الحكام الحاضرين ومساعد مدرب منتخبنا عبد اللطيف الحسيني.

وبدأ الاجتماع بكلمة لرئيس اللجنة المهنا الذي أكد أن اللجنة ليست منافسة لأي فريق، وليس لها أي دور بما يحدث في الإعلام، أو بين الأندية، ولا يهمنا من يفوز أو يخسر، ولا نريد أن يكون للتحكيم دوراً في الفوز او الهزيمة، مشدداً على الحكام المكلفين بالجولة القادمة الخامسة والعشرون والسادسة والعشرون بأنه تم تكليفهم ولا يعرف ظروفهم، بيد أن تكليفهم جاء بنظرة فنية، ومن لديه ظرف أو أي سبب فعليه ان يعتذر، وقال: الحكم الذي يقرا الصحف ويعرف من لديه بطاقات صفراء، فعليه ان يعتذر من الآن، وحقيقة كل الأنديه لها التقدير والاحترام ولكن نتمنى أن لا نكون وسط معمعة الحسابات، وجميعكم رأى الحملة الشرسة على خليل جلال قبل وبعد لقاء الاتفاق والشباب، وعليكم الابتعاد عن الإعلام والضغوط من أجل أداء أفضل، ونحن منافسين بعضنا البعض، بين اللجنة والحكام من أجل أداء أفضل.

وفي شان آخر، شدد المهنا على أن عقد الرعاية مع شركة “تويوتا” للحكام سيصرف جزء منه كمكافآت للحكام الذين أداروا مسابقات دوري زين، كأس ولي العهد، كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال لهذا العام، بيد أنني لا أنسى دعم الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل الذي له وقفات دائمة مع اللجنة والحكام، وأيضا لا أنسى دعم أحمد عيد الذي يسير على نهج سموه الكريم، والتحكيم السعودي بإذن الله تعالى سوف يسير في الطريق الصحيح وسيكون له حضوره القوي في كأس الأبطال، فيما بين أن للإعلام دور بدعم التحكيم السعودي، وقال: نحتاج الى دعم من الجميع ليصل الحكم السعودي إلى ما نتمناه، مع دعم الاتفاقيات الدوليه لتبادل الحكام.

من جهته، أكد نائب رئيس اللجنة لشئوون التحكيم إبراهيم العمر أنهم حريصون في اللجنة على تواجد كل الحكام في الورشه من أجل الاستفادة ، وأتمنى أن لا تضيع مجهودات اللجنة، وأن يستفيد الجميع منها.
وكشف العمر إلى أنه يتلقى اتصالات من رؤساء ومسئولي الأندية بهدف تغيير حكام مبارياتهم، لكننا في اللجنة لا نخضع لآرائهم، والتكليف للحكام لا يتغير، بيد أننا لا نخضع لضغوطاتهم، مطالباً الحكام في الحرص في المباريات القادمة الحاسمة.

بعد ذلك تم مناقشة 72 لقطة من الأخطاء التقديرية للحكام ومن أبرزها:

– في لقاء الاتفاق والأهلي، ركلة الجزاء التي احتسبها حكم اللقاء الدولي مرعي العواجي ضد الاتفاق صحيحة والتي سجل منها الأهلي الهدف الثالث، ولا يوجد ركلة جزاء للأهلي في الدقيقة 92  وتحديداً للمحترف البرازيلي فاكتور سيموس.

– في لقاء الاتحاد والقادسية ركلة الجزاء المحتسبة لصالح الاتحاد صحيحة والتي احتسبها الحكم الدولي فهد المرداسي.

– النصر والشباب، هدف النصر والذي احرزه محمد السهلاوي كان صحيحاً ولا يوجد أي حالة تسلل على اللاعب لتصحيح موقعة في اللعبة الثانية في الدقيقة 39، وفي الدقيقة 55 لا يوجد ركلة جزاء للشباب، وفي الدقيقة 58 هدف الشباب صحيح ولا يوجد حالة تسلل، وفي الدقيقة 60 لا توجد ركلة جزاء لصالح النصر، وفي الدقيقة 72 ركلة جزاء لصالح الشباب صحيحة، فيما أشاد العمر بموقف الحكم الدولي عبد الرحمن العمري اثناء احتساب ركلة الجزاء.

– الفتح وهجر الدقيقة 88 شهدت حالة ركلة الجزاء لصالح الفتح والتي احتسبها الحكم عبد العزيز الفنيطل والتي أثارت جدلاً حول صحتها بين رئيس اللجنة والحكام، وقد أجمع أغلب الحكام على صحة ركلة الجزاء، بينما رئيس اللجنة اكد من وجهة نظره على عدم صحة القرار، وذلك لعدم وجود التعمد من قبل لاعب هجر، كما شهدت الحالة استفسارات من قبل الإعلاميين وفي نهاية الجدل أقر الجميع على عدم صحة ركلة الجزاء، وفي الدقيقة 94 وبالتحديد عند اطلاق صافرة النهاية، من قبل الحكم كان قرار الحكم سليماً لانتهاء الوقت المحتسب البدل الضائع والمقدر بـ 4 دقائق، لكن كان يجب على الحكم عدم اطلق الصافرة في المكان وهي داخل منطقة جزاء الفتح والكرة كانت باللعب.

– هجر والشباب، في الدقيقة 21  كان يجب طرد مهاجم الشباب مختار فلاته لدخوله باستخدام قوة مفرطة على لاعب هجر جهاد الزويد، وفي الدقيقة 39 لا يوجد ركلة جزاء للشباب لعدم لمس الكرة بيد لاعب هجر، وأكد المهنا كان يجب على الحكم مشاري المشاري إنذار محترف الشباب البرازيلي لاعتراضه الغير مبرر على حكم اللقاء، وفي الدقيقة 58 كان يجب إنذار لاعب هجر حسين الشويش لركله مهاجم الشباب مختار فلاته بتهور.

– الأهلي وهجر، ركلة جزاء المحتسبة لصالح الأهلي غير صحيحة  والتي سجل منها الهدف الثاني، كما أن إنهاء المباراة غير صحيح من الحكم خالد الزهراني.

– الاتفاق والشباب، في الدقيقة 30 احتساب ركلة جزاء لصالح  لاعب الاتفاق يوسف السالم وكان القرار صحيحاً، وفي الدقيقة 35 احتساب ركلة جزاء للشباب وكان قرار الحكم صحيحاً لوجود ركل بتهور داخل منطقة الجزاء على لاعب الاتفاق، ومع بداية الشوط الثاني كان طرد مدرب الشباب برودم من حكم اللقاء خليل جلال صائباً لاعتراض المدرب بشكل غير مقبول، بينما مساعد مدرب الاتفاق كان يشيد بقرارات الحكم، مطالباً من الحكم عدم الاهتمام بالضغوطات مما دعى خليل جلال توجيه ان بإمكانه التحدث دون استخدام الإشارات، وفي الدقيقة 67 طرد لاعب الاتفاق قرار صحيح لتأخير اللاعب استئناف اللعب.

– الفتح والهلال، الدقيقة 16 كان يجب على الحكم إنذار مدافع الهلال أسامة هوساوي، الدقيقة 25 كان إنذار مدافع الهلال اسامة هوساوي صحيحاً، الدقيقة 87 لا يوجد ركلة جزاء لصالح لاعب الهلال سعد الحارثي.

– النصر والتعاون، في الدقيقة 24 لا يوجد ركلة جزاء لصالح التعاون، الدقيقة  30 كان يجب على الحكم المساعد رفع حالة التسلل على مهاجم النصر لتداخله في اللعبة، علماً ان الحالة اتى منها الهدف الثاني، وفي الدقيقة 86 هدف النصر الخامس قرار صحيح لعدم تداخل لاعب النصر محمد السهلاوي الذي كان في موقف المتسلل.

– هجر ونجران، الدقيقة 35 لا يوجد ركلة جزاء لصالح لاعب هجر خالد الرجيب.

وبعد اللقطات ومناقشتها قال المهنا لحكامه من لا يتحمل الضغوط عليه عدم قراءة الصحف، وأنه على الحكام أداء ما عليهم وكتابة أي سوء سلوك في تقاريرهم  ولا يهم بعد ذلك ما تتخذه لجنة الانضباط من عقوبة او عدم إصدار عقوبة.

–  الحكم المساعد الأول في لقاء الاتفاق والشباب عبد الله الشلوي علق على لقطة دخول برانكو بين الشوطين بأنه كان يشيد بالحكم خليل جلال، وكان جلال يقول له لا تستعمل حركة اليد التي توضح وكأنه يعترض على القرار.

– المهنا قال أن السلبيات قلة والإيجابيات ارتفعت، وهذا ما لاحظناه في ورش العمل السابقة، ففي كل تجمع السلبيات تقل، والإيجابيات ترتفع.

– المهنا نصح الحكام بالابتعاد عن الصحافه والإعلام عامة خلال الجولات وقال إن بداية الشوط الأول والثاني بنفس الوقت بين مقيمي المباراة، وأن البداية لا بد ان تكون بإشارة من مراقبي المباريات خاصة الجولة 25  من الدوري.

– أكد المهنا ان مكافأة الحكام ستصرف لمن أدار مباريات في دوري زين السعودي للمحترفين العام قبل الماضي غداً الأربعاء، وأن بعض الحكام حصل على مبالغ جيدة قياساً لعدد مبارياته، مبيناً أن المبلغ الذي سيصرف هو ثمانمائة وخمسون ألف ريال.

– بيّن المهنا أن مباراة القادسية مع هجر، والأهلي والشباب، ستدار بصافرة أجنبية، وأنه لا اعتراض على طلب حكام الأجانب، لكن يجب ان تلتزم الأندية بالمدة الزمنية لطلب الأجانب وهي خمسة عشر يوماً قبل موعد المباراة.

110