أسود مونتيري تروض نمور أبطال آسيا في مونديال العالم

لعب مونتيري المكسيكي ممثل منطقة مباراة رائعة وفاز 3-1 على أولسان هيونداي الكوري ممثل قارة آسيا وبلغ الدور نصف النهائي في مباراة أقيمت اليوم على ملعب تويوتا بكأس العالم للأندية اليابان 2012 .

وبالرغم من إفتقاده نجمه التشيلي هومبرتو سوازو للإصابة كانت المباراة منذ بدايتها لصالح البطل المكسيكي، المشارك في البطولة للمرة الثانية على التوالي، والذي بدأ هجومه على المرمي الكوري منذ الدقيقة الأولي.

وأثمر الهجوم المكسيكي عن هدف التقدم بعد تسع دقائق عندما تسلم ألدو دي نيجريس الكرة وتوغل بها إلي الجهة اليسري ثم مررها متقنة إلي لاعب المنتخب المكسيكي خيسوس كورونا الذي لم يخطيء التسديد مباشرة ومن مسافة قريبة داخل مرمي الحارس كيم يونجكوانج.

وكان أصحاب القمصان البرتقالية أمام فرصة إضافة هدف ثاني مباشرة بعدها ولكن رأسية دي نيجريس القوية من مسافة 6 ياردات توجهت بين ذراعي الحارس الكوري. وبالرغم من عدم تمكنهم من تعزيز هدفهم لفترة كان مونتيري هو الفريق الأفضل والأكثر إستحواذا وشكلت تمريراته القصيرة المتبادلة بين كورونا، دي نيجريس وقائد الفريق والتر أيوفي خطورة كبيرة على الكوريين.

ولعب الفريق الكوري بلا حيلة في مواجهة الهجمات المكسيكية المتتالية وتفرغوا للذود عن مرماهم على أمل الفوز بهجمة مضادة معتمدين على مهاجمهم كيم شينووك، ولكنهم أنهوا الشوط الأول بدون تسديدة واحدة على المرمي المكسيكي.

ويبدو أن كلام المدرب بين الشوطين أثمر قليلا فقد عاد الكوريون إلي الشوط الثاني بصورة أفضل، ومع ذلك كانت أول هجمة لصالح الفريق المكسيكي وبعد 5 دقائق من البداية يلغي الحكم هدف من المدافع سيرجيو بيريز سجله برأسه ولكنه كان في موقف تسلل لحسن حظ الحارس يونجكوانج.

وتنجح نمور أولسان أخيرا في تنظيم أول هجمة حقيقية لهم في المباراة عند الدقيقة 62، يخترق لي يونج الجهة اليسري بسرعة كبيرة ويراوغ ثم يرسل عرضية إلي زميله كيم شينووك ولكنه لايستفيد بالهدية ويطيح بها فوق العارضة.

وبعد هذه الهجمة ظهر الكوريون أكثر في نصف ملعب مونتيري وحصلوا على بعض الركلات الحرة ولكنها لم تسفر عن شئ. ومع إندفاعهم الهجومي فتحت المنطقة الخلفية أمام المكسيكيين الذين إستثمروا الفرصة جيدا وأضافوا هدفين أولهم في الدقيقة 77 إثر لعبة جماعية رائعة انهاها خيسوس دي نيجري بتمريرة بالكعب الى سيزار دلجادو فتابعها الاخير في الشباك المفتوحة.

ويضرب دلجادو مجددا في الدقيقة 84 ويسجل هدفه الشخصي الثاني وثالث أهداف فريقه عندما يتوغل والتر أيوفي في الجهة اليمني ويمررها إلي دلجادو الذي يراوغ كواك تايهوي في منتصف الصندوق ويسجل بمهارة من تسديدة إلي الزاوية اليمني.

وأخيرا وفي الدقيقة 88 ينجح الكوريون في تسجيل هدف شرفي بفضل خطأ فادح من الحارس جوناثان أوروزكو الذي فشل في التعامل مع تسديدة من مسافة بعيدة من لي كيونهو، أفضل لاعب في آسيا لهذا العام، وأفلت الكرة من يديه لتتهادى داخل الشباك.

ويقابل بذلك مونتيري المكسيكي تشلسي الإنجليزي في الدورنصف النهائي الخميس القادم.

106