وكلاء ومسوقون أجانب يكشفون سبب عدم احتراف اللاعب السعودي خارجياً ويضعون الحلول

لغة الاحتراف لا يفهمها إلا من عشقها ومن أرد أن يلمس النجوم بيديه, عله لم يصل يوما ولكن يكفيه شرف المحاولة, سنون مضت وأموال أهدرت ووصايا استخدمت ومواهب ضاعت في مهب الريح ومازال اللاعب السعودي يجهل ويحلم بالاحتراف, نتفائل بالمستقبل وفي نفس الوقت نتساءل لماذا اللاعبين السعوديين لا نراهم محترفين في أوروبا. صحيفة سبورت السعودية تفتح ملف التحقيق وتطرح الأسئلة على سماسرة وخبراء الرياضة العالمية عن أسباب تواري اللاعبين السعوديين عن أنظارهم.

* المهنة هي السبب والدعاية هي الحل

في إطار تحقيقنا تقابلنا مع السيد سيلفيو فونتانا،(مسوق لاعبين) بوليفي الجنسية، سبق وان احضر مارادونا إلى نادي الوصل الإماراتي , سألناه عن السبب وراء تأخر احتراف اللاعبين السعوديين في الخارج، أجابنا قائلا: بأن السبب وراء ذلك المهنة أي لا يوجد رخصة لاعب محترف أيضاً ضعف الدعاية ،ويحتاج إلى تسويق مما يؤهله لأن يلفت أنظار الوكلاء والمدراء الفنيين أيضاً

– وما هو معيار اختيار اللاعبين للاحتراف في الخارج ؟

الموهبة هي مطلب الأساسي للأندية .

– في رأيك، ما مدى الدور الذي يلعبه إخفاق المنتخب السعودي ولأندية في المسابقات القارية والعالمية في تواري السماسرة عن الأنظار للاعب السعودي ؟ وهل للعرق والانتماء السياسي دور في اختيار اللاعبين؟

اخفاق المنتخب السعودي والأندية , له بالطبع الأثر العظيم في عدم الاحتراف بالخارج , وليس العرق أو الانتماء السياسي مقياس في اختيار اللاعبين ,بل الموهبة كما أشرت إلى ذلك سابقاً.

-هل اللاعب السعودي مؤهل للعب في أوروبا ؟

نعم بتأكيد

* الفارو برشي

الفارو برشي (مسوق لاعبين ) في البرازيل وأمريكا الجنوبية عامة وأوربا  له وجهة نظر سألته عن أسباب عدم احتراف ألاعبين السعوديين في أوربا فأجاب قائلاً : بسبب ضعف الترويج  كما هو حاصل في أمريكا اللاتينية هناك أيضاً لاعبين يستحقون الاحتراف ولكن ضعف التسويق وضعف المسوق ينطبق على اللاعبين السعوديين أيضاً

-هل اخفاق المنتخب وإخفاق الأندية في المسابقات القارية والعالمية سبب في عدم احتراف اللاعبين؟

طبعاً بروز المنتخب و الأندية يعتبر تسويق ناجح  .

* الوجه الآخر

وقد أردنا أن ننظر للوجه الآخر من الموضوع، فتقابلنا مع أ/ محمد السيد، خبير رياضي عربي، وسألناه عن السبب وراء بعد اللاعبين السعوديين عن الاحتراف بالخارج، فرد قائلا: إن بعض اللاعبين لا يريدون الاحتراف بالخارج، لأن وضعهم المادي مريح جدا ولا يحب العناء.

* إدارات الأندية هي السبب

هل لإدارة الأندية السعودية دخل في عدم احتراف اللاعبين السعوديين ؟

بالطبع فإن بعض الأندية تتمسك باللاعبين ولا تريد لهم الاحتراف, بالإضافة إلى لا يوجد فكر احترفي لدى اللاعبين وذلك بسبب عدم صحية أجواء البيئة التي احتضنت الاعب في بداياته وذلك بسبب ضعف المدربين أي أن بعض الأندية تحب التعامل مع المدرب الأرخص وليس الأجود .

ما هو الحل من وجهة نظرك ؟

الحل يكمن في العناصر التالية، أولا يجب على اللاعبين أن يستغلوا الفرصة عندما يمثل المنتخب أو النادي في المناسبات الخارجية لان عيون الوكلاء والمدربين العالميين حاضره، وعلى اللاعب أن يتحلى بالفكر الاحترافي ويحافظ على وزنه وصحته وأن يسير على نظاما غذائيا معينا ..

وبعد ذلك يأتي دور الوكلاء، وهو أن ينشطوا قليلا في التسويق للاعبين، وأن يكونوا أكثر احترافية في التسويق يعرضوا فيه مشوار اللاعبين بطريقة احترافية

* جدول يوضح فيه إحصائيات اللاعبين الذين خاضوا تجربة احتراف خارجية:

اللاعب

تجربة احترف في نادي

كيفية احترافه

فهد الغشيان

كمار- الهولندي

من خلال المدرب هانجيم الذي أعجبه من خلال تدريبه في الهلال

فؤاد أنور

شوانغ – الصيني

إبداعه في كأس العالم ساهم في ذلك

سامي الجابر

وولفر هامبتون واندررز- الانجليزي

تسويق نفسه من خلال خوضه تجربة في نادي وولفرهامبتون

حسين عبد الغني

نيوشاتل آكساكمس– السويسري

مسوق لاعبين

ناجي مجرشي

نادي أولسان هيونداي –الكوري الجنوبي

من خلال مسوق كوري هندسها تركي المقيرن

عبدالله الحافظ

يونياو ليريا – البرتغالي

بروزه في كأس العالم للشباب ساهم  في تسويقه عن طريق وكيل برتغالي الجنسية

مازن الحذيفي

بورتسموث الانجليزي

عاش في لندن وتكيف مع البيئة التي حوله

عدي صيرفي

ليفربول- الانجليزي

تسويق نفسه عن من خلال تدربه في المعسكرات في انجلترا بدعم من ولده

ياسر القحطاني

العين الإماراتي

المدرب كوزمين

* النتائج :

– أول لاعب سعودي يحترف في أوربا بعد تطبيق الاحتراف فهد الغشيان .

– لم يستطع احد تحطيم رقم حسين عبد الغني كأطول فترة احترف في أوروبا مدتها سنة حيث البقية تجارب خجولة ,لم تكتب لها النجاح و لم تدم طويلاً فؤاد أنور 8 أشهر , سامي الجابر 5 أشهر , ناجي مجرشي 6 أشهر  .

– أقصر فترة احتراف في أوروبا مسجلة بإسم  اللاعب (سامي الجابر) خمس أشهر فقط .

– نجح اللاعب السعودي احترافه في دول الخليج مثل صالح الداود (السد القطري) وتيسر الجاسم وأحمد الدوخي (قطر القطري)عبدالله الشيحان (الرفاع الغربي البحريني) ونايف القاضي(الريان القطري)وغيرهم . في حين فشل في أوروبا وشرق أسيا.

* الحلول :

1- سرعة إصدار رخصة وظيفة لاعب محترف

2- زيادة التسويق وعمل داعية قويه للاعبين السعوديين بنسبة 90% من خلال وكلاء اللاعبين .

3- يجب على اللاعب الذي يمثل المنتخب إن يستغل فرصة تمثيل المنتخب ويقدم أفضل ما عنده  لتسويق نفسه ,لأن المباريات الودية التي تقام في الخارج تكون فيها عيون السماسرة حاضرة فليكن مستعد لتقديم أفضل ماعنده.

4- يجب على اللاعب أن يعمل ((c.v)) سيرة ذاتيه مميزة وجذابة ويثري فيها مشواره الرياضي منذ الصغر أي منذ دخوله الناشئين حتى يتدرج إلى الشباب والأول بحيث تكون السيرة بطريقه احترافية مميزة كما هو حاصل في أوروبا وأمريكا.

5- يجب على وكلاء اللاعبين السعوديين أن يكونوا أكثر احترافية

6- يجب أن يكون اللاعب السعودي التحلي بفكر احترافي ويحافظ على صحته ونظامه الغذائي من خلال المحافظة على وزنه ونومه ويكون مستعداً لأي عرض خارجي .

حلم الاحتراف

وفي الختام, عندما سألت أغلب اللاعبين السعوديين عن هدفهم من الاحتراف الخارجي أجابوا قائلين: ليس الهدف مادي بل نحلم بأن نكون بوابة انتقال للاعبين السعوديين إلى أوربا على غرار اللاعب البرتغالي (فيغو) الذي لولاه لما عرف كرستيانو رونالدو حيث أصبح (لويس فيغو) بوابة لكل اللاعبين البرتغاليين بل المدربين وذلك من خلال نجاحه في تجربة الاحتراف .

إعداد : عايد عبدالله

110