بايرن يبدأ الإحتفالات رغم الإخفاق في تكرار الثلاثية التاريخية

2607796_full-lnd

جاء فوز بايرن ميونيخ 2- 0 على ضيفه ماينز في المرحلة الأخيرة من الدوري الألماني أمس السبت ليعيد الابتسامة مجددا على وجوه جماهيره التي شعرت بالإحباط لفترة ليست بالقصيرة عقب الانتكاسات التي تعرض لها الفريق فور حسمه لقب بوندسليجا للموسم الثالث على التوالي.

وبات من حق بايرن الاحتفال بلقب الدوري الذي حققه منذ أربعة اسابيع بعدما عاد لنغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث الماضية، بفوزه في مباراته الأخيرة في البطولة.ووقف الأسباني جوسيب جوارديولا المدير الفني لبايرن بجانب لاعبيه في وسط ملعب أليانز أرينا معقل الفريق البافاري عقب انتهاء المباراة مع ماينز للاحتفال باللقب مع الجماهير التي رفعت صور ورقية للدرع يتوسطها رقم “25” وهو عدد مرات تتويج بايرن بالمسابقة.

سجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي و باستيان شفاينشتايجر، الذي خاض مباراته رقم 500 مع بايرن، هدفي المباراة، قبل أن يحتفل اللاعبون مع الجماهير، التي بلغ عددها ما يقرب من 75 ألف متفرج، باللقب. وصرح شفاينشتايجر، الذي توج بلقب الدوري الثامن له مع بايرن، عقب اللقاء “لقد قدمنا موسما جيدا، وتوجنا باللقب للمرة الثالثة على التوالي وهو أمر لم أحققه مع الفريق من قبل”. أضاف شفاينشتايجر “إذا نظرت إلى حجم الإصابات التي عانينا منها على مدار الموسم، فسوف تجد أن الجميع بذل قصارى جهده”.

ورغم أن من حق لاعبي ومسؤولي الفريق الاحتفال بلقب الدوري، فإن البعض قد يرى أن بايرن أهدر فرصة مواتية لتكرار التتويج بالثلاثية التاريخية (الدوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا) التي حققها عام 2013 تحت قياده مدربه المعتزل يوب هاينكس. وفور حصوله على لقب الدوري، أخفق بايرن في الاحتفاظ بلقب كأس ألمانيا للموسم الثالث على التوالي، عقب خسارته بالركلات الترجيحية على ملعبه أمام غريمه التقليدي بوروسيا دورتموند في الدور قبل النهائي للبطولة.

وعقب الخروج من بطولة الكأس، تلقى بايرن، الذي طاردته الإصابات بعنف، ضربة موجعة أخرى بخروجه من الدور قبل النهائي لدوري الأبطال، عقب خسارته 3- 5 أمام برشلونة في مجموع مباراتي الذهاب والعودة. وامتدت انتكاسات بايرن أيضا إلى بطولة الدوري، عقب خسارته في ثلاث مباريات متتالية، قبل أن يستعيد اتزانه أخيرا وينهي الموسم بالفوز على ماينز.وطالب جوارديولا منتقديه الأسبوع الماضي بمزيد من الاحترام للاعبيه ولمسؤولي النادي.

في المقابل، لم يمنع فشل بايرن في الفوز بمزيد من الألقاب هذا الموسم جماهيره من الاحتفال بلقب الدوري. وقدمت إحدى الفرق النحاسية أمس السبت مجموعة من العروض الراقصة وعزفت عدة مقطوعات موسيقية، كما أطلق المشجعون النار ابتهاجا بتتويج بايرن بالبطولة، وذلك قبل أن يحتفل اللاعبون بالدرع رسميا مع الجماهير في ساحة مارينبلاتز اليوم الأحد.

وبالنظر إلى ما يمتلكه بايرن من موارد مالية ضخمة، فإن البعض يرى أن حصد الفريق للألقاب يعتبر أمرا منطقيا ومتوقعا، فيما سيكون الإخفاق في الحصول على أي لقب سواء محليا أو قاريا، بمثابة انتكاسة. وقال فيليب لام قائد الفريق “إن التربع على الصدارة بعد لعب 34 مباراة مازال يمثل شيئا خاصا بالنسبة لنا. فقط لأننا واصلنا فرض هيمنتنا على البطولة في السنوات الأخيرة. إنه أمر لم يؤخذ به من المسلمات”. وأوضح “إن هناك الكثير من العمل الشاق وراء ذلك. وقد حصد الفريق البطولة نتيجة هذا الجهد في النهاية”.

ومع تبقي موسم واحد في عقده مع الفريق الذي يبلغ ثلاث سنوات، فإنه بات يتعين على جوارديولا الآن أن يقرر في الأشهر المقبلة ما إذا كان فريقه يحتاج لإجراء تغييرات طفيفة أم ان الأمر يتطلب إجراء إصلاح شامل من أجل المنافسة على لقب دوري الأبطال.

من جانبه، تعهد جوارديولا باختيار أفضل قائمة ممكنة لبايرن في الموسم المقبل، حيث قال المدرب الأسباني “أتمنى أن نعود بصورة أقوى في الموسم القادم. إن هدفي هو أن نجعل جماهيرنا تبدو سعيدة من أدائنا”.

110