ألمانيا تواجه أمريكا وجبل طارق بتشكيلة مطعمة بالشباب

2604559_full-lnd

كشف مدرب منتخب ألمانيا يواكيم لوف الأربعاء بأن أبطال العالم سيخوضون مباراتيهما المقبلتين ضد الولايات المتحدة وديا وجبل طارق في تصفيات كأس أوروبا 2016 بتشكيلة مطعمة بلاعبين من منتخب دون 21 عاما.  وتتواجه ألمانيا مع الولايات المتحدة ومدربها الألماني يورجن كلينسمان في كولن في العاشر من الشهر المقبل، ثم تلتقي منتخب جبل طارق المتواضع بعدها بثلاثة أيام في فارو البرتغالية، وذلك في نفس اليوم الذي تلتقي فيه بولندا مع ضيفتها جورجيا وإيرلندا مع ضيفتها اسكتلندا في منافسات المجموعة الرابعة. وتحتل ألمانيا بعد خمس مراحل المركز الثالث في المجموعة بفارق الأهداف خلف اسكتلندا الثانية ونقطة عن بولندا المتصدرة التي فاجأت أبطال العالم بالفوز عليهم في المرحلة الافتتاحية.  ورغم تحضر المنتخب الألماني لدون 21 عاما للسفر إلى تشيكيا من أجل خوض بطولة أوروبا المقررة من 17 إلى 30 يونيو/حزيران، قرر لوف الاعتماد على بعض اللاعبين الشبان وضمهم إلى أبطال العالم في المباراتين المقبلتين، ومن بينهم لاعبو ليفربول الإنجليزي إيمري كان وشالكه ماكس ماير وهوفنهايم كيفن فولاند.  ولجأ لوف إلى هؤلاء الشبان لأن عددا من لاعبي المنتخب الأول يبدأ عطلته الصيفية قبل هاتين المباراتين، فيما سيكون عدد آخر من اللاعبين منهكا من خوضه نهائي كأس ألمانيا بين بوروسيا دورتموند وفولسبورغ في 30 مايو/أيار ، أي في نفس اليوم الذي يلعب فيها مسعود أوزيل نهائي كأس انجلترا مع فريقه آرسنال ضد أستون فيلا.  “التوقيت ليس مثاليا، لكننا اعتدنا على هذا الأمر منذ فترة طويلة”، هذا ما قاله لوف لموقع الاتحاد الألماني عن موعد هاتين المباراتين، “الموسم سيكون انتهى قبل أسبوع فقط بالنسبة لبعض اللاعبين الذين يشاركون أما في نهائي كأس ألمانيا في برلين أو نهائي كأس إنجلترا”. وواصل “لبعض اللاعبين الشبان، سيكون من الجيد لهم الانضمام إلى المنتخب الأول فيما سيكون من الأفضل لبعض اللاعبين الآخرين مواصلة عملية تطورهم في بطولة أوروبا لدون 21 عاما”.  وتابع “سيسافر منتخب دون 21 عاما إلى تشيكيا بتشكيلة قوية والمنتخب الأول سيخوض مباراته ضد الولايات المتحدة بمنتخب متحفز وجيد قبل محاولة الحصول على ثلاث نقاط ضد جبل طارق”.

110