يزيد الراجحي يحلق بوصافة بطولة العالم عبر رالي الفراعنة

image1نجح سفير رياضة السيارات السعودية يزيد الراجحي من خطف مركز الوصافة مع ملاحه الألماني تيمو غوتشالك في منافسات رالي الفراعنة الذي انطلق خلال الفترة الممتدة من 10 و 17  مايو ، وليشكل بذلك رابع جولات كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة المعروفة بـ  الـ”كروس كاونتري” بعد منافسة حاميّة الوطيس مع صاحب المركز الأوّل.

وكشّر يزيد الراجحي المدعوم من الراعي الرسمي لفريقه “جان برجر” عن أنيابه مع بدء اليوم الأوّل إذ تمكّن من تسجيل أسرع زمن خولّه الإنفراد بالصدارة بفارق دقيقتين، قبل أن يتراجع للمركز الثالث في الأيام التاليّة نتيجة لخسارته للكثير من الوقت في مراحل الكثبان الرمليّة الكثيفة.

ولكن الراجحي قدّم كُلّ ما لديه في المرحلة الختاميّة التي خولتّه الصعود الى المركز الثاني بعد تسجيله لأسرع زمن وتحقيق مركز الوصافة على الرغم من خسارته للكثير من الوقت بسبب المشاكل التي كانت خارجة عن إرادته.

وقد أكّد البطل السعودي بهذه النتيجة تمكنه وخلال فترة زمنية وجيزة لا بل قياسية، من أن يثبت نفسه كأحد أفضل السائقين في عالم الراليات الطويلة والصعبة بعد صعوده الى منصّة التّتويج للعام الثاني توالياً في منافسات رالي الفراعنة الذي يعتبر من بين أصعب الأحداث على مستوى العالم، بعد أن سبق له الفوز بنسخة العام الماضي.

وقد عبّر يزيد الراجحي عن سعادته بهذا الإنجاز قائلاً: “الحمدالله على ما تحقّق من نتيجة إيجابيّة والحصول على المركز الثاني في ظلّ فقدان الكثير من الوقت. ولكني سعيدٌ جداً للأداء الذي تمكّنت من تقديمه أمام العديد من الأسماء اللامعة التي تملك باعاً طويلاً في مثل هذه الراليات”.

كما علّق الراجحي على المشاكل التي واجهها بالقول: “فقدنا الكثير من الوقت في مراحل الكثبان الرمليّة خاصة في اليوم الثاني على اعتبار أن السيارات ذات محركات الديزل تقدم أداءً أفضل في مثل هذه المراحل وتتفوّق على السيارات التي تعمل بمحركات البنزين وهذا الأمر أفقدنا الكثير من الوقت، كما أننا فقدنا في يومٍ آخر وقتاً مهماً نتيجة لتعرض أحد الإطارات لثقب”.

وأضاف قائلاً: “حاولنا قدر الإمكان أن نسير حسب الإستراتيجية والأولويات التي وضعناها منذ بداية الرالي إذ كان التركيز على التوازن في الأداء وتطبيق المهارات التي تتطلبها كل مرحلة من مراحل الرالي على حدة، فمثلاً هناك مراحل تحتاج الى السرعة والقوة في آنٍ معاً وأخرى تتطلب التركيز على التحمل وهكذا وبفضل من الله تحققت هذه النتيجة”.

ولم يحصل الراجحي على الكثير من الوقت للراحة والتقاط الأنفاس إذ حزم أمتعته و سافر مباشرةً الى البرتغال لخوض غمار الجولة الخامسة من بطولة العالم للراليات نهاية الأسبوع المقبل، حيث سيتوجّب عليه التعديل على أسلوب قيادته على متن سيارته الجديدة.

فقد شارك الراجحي في رالي الفراعنة على متن سيارة “تويوتا هايلكس” من تحضير فريق “أوفردرايف”، بيد إنه سيخوض غمار رالي البرتغال المدرج في عداد جولات بطولة العالم للراليات الذي سينطلق بعد أيام قليلة، على متن سيارة “فورد فييستا آر، آر، سي”، وهو ما يتطلب تغييراً في نمط القيادة، وخصوصاً خلال الفترة القصيرة الفاصلة بين الراليين.

وتوجّه البطل السعودي بالشكر للراعي الرسمي لفريقه “جان برجر” الذي يواصل دعمه له في مختلف البطولات والمنافسة، ولجميع الجماهير التي تحرص دائماً على متابعة أخباره والبقاء على تواصل دائمٍ معه على حساباته المختلفة على مواقع التواصل الإجتماعي.

وكان رالي الفراعنة الذي نظم في دورته الثانية والثلاثين بمشاركة أكثر من 600 متسابق من 25 دولة من مختلف أنحاء العالم يتنافسون في السيارات والدراجات النارية قد شهد فصولاً متواصلة من الاثارة والندية والتشويق والأداء القوي الذي قدمه يزيد الراجحي والذي بامكانكم الاطلاع على أجزاء منه عبر رابط الفيديو المرفق:

http://youtu.be/UyFbZIdp3fY

 

111