بدون ركلات جزاء وبدون طرد .. الاتفاقيون ردوا على نور بطريقتهم الخاصة

جاء الرد الاتفاقي قويا ومقنعا على تصريحا قائد الاتحاد النجم محمد نور الذي كان قد صرح عقب لقاء الفريقين في الدور الأول من المسابقة والذي انتهى بفوز الاتفاق على الاتحاد بهدف يتيم دون رد سجل من ركلة جزاء في الدقيقة 86 من عمر المباراة عن طريق ركلة جزاء سددها اللاعب الفنان حمد الحمد بإتقان في الشباك الاتحادية . حيث جاء تصريح القائد محمد نور غاضبا  بعد المباراة مشددا على ان الفريق الاتفاقي وكعادته لايحقق الفوز على الاتحاد إلا عن طريق ركلة جزاء محتسبة أو ان يكون الفريق الاتحادي  قد تعرض لحالة طرد. .

وهذا يعني بان فريق الاتفاق غير قادر على ان يحقق الفوز على الاتحاد بصورة مقنعة وبعيدة عن مساعدة الأصدقاء ولكن الفوز الاتفاقي الأخير في مدينة جدة والذي جاء بعد فترة جفاء استمرت إلى 29 عاما لم يحقق فيها الاتفاق الفوز على الاتحاد في مدينة جدة حيث جاء هذا الفوز لكي يؤكد بان فريق الاتفاق قادر على ان يحقق الفوز على الاتحاد بدون طرد لأحد لاعبيه وبدون ان تحتسب له ركلات جزائية في  المباراة من قبل الحكام.

ورغم ان القائد الاتحادي قد صرح قبل المباراة بان عودتهم للانتصارات ستتم عبر نفق الاتفاق إلا أنهم عجزوا عن ذلك بل أنهم فشلوا في العودة إلى أجواء المباراة عبر 85 دقيقة هي الفترة التي أعقبت هدف الاتفاق المبكر بالإضافة إلى الوقت بدل الضائع الذي وصل إلى 6 نقاط على مدار الشوطين دقيقتين للشوط الأول وأربع دقائق للشوط الثاني ولكن دون جدوى لدى الاتحاديين فكانت الهزيمة رايح جاي كما رددتها جماهير الاتفاق .

110