98 هدفا في انطلاق تصفيات كرة الصالات لدورة ند الشبا الرياضية

JY1A3786اختتمت مساء أول من أمس ( السبت 9 مايو 2015) التصفيات المؤهلة إلى نهائيات مسابقة كرة قدم الصالات لـ “دورة ند الشبا الرياضية ” الأكبر من حيث قيمة الجوائز و التي تقام بتوجيهات ودعم كريم من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ورئيس مجلس دبي الرياضي.
وشهد الاسبوع الأول غزارة تهديفية أضافت إثارة للمنافسات حيث تم تسجيل 98 هدفا في 15 مباراة قوية ، لتعلن الفرق المشاركة التحدي لبلوغ الأدوار النهائية التي تقام في شهر رمضان المقبل بصالة ند الشبا الرياضية، حيث يتنافس 31 فريقا لخطف 12 بطاقة تأهيلية.
وقدم “طوفان” و “ضو” أقوى العروض بالمجموعة الأولى، بعدما تفوق “طوفان” على “بن كليب” بنتيجة 8-1 فيما حقق “ضو” الفوز على “جامعة زايد” بنتيجة 8-2، فيما حسم “الإعصار” لقاء قمة المجموعة الثانية بفوزه الصعب والمثير على “مكتب زعبيل” بنتيجة 3-2، فيما حقق “سبورت فور أول الفوز على “البركان” بخماسية نظيفة ليتصدر المجموعة.
وتمكن “سامبا” من اعتلاء صدارة ترتيب المجموعة الثالثة مبكرا، بعد فوزه الكبير على فرسان “الاتحاد” بنتيجة 4-2، فيما تعادل “الموارد الصناعية” مع “سبورتس مانشيب” بهدف لكل منهما، وشهدت المجموعة الرابعة فوز “النجوم” على “الإبداع” بنتيجة 3-1، وبنفس النتيجة تفوق “دوبايك” على “البناي”.
وعلى صعيد المجموعة الخامسة حقق “سبورتس مانيا” الفوز على “الزمالك” بنتيجة 5-3، وتغلب “شباب العين” على “فيكتوري” بنتيجة 4-3، وشهدت المجموعة السادسة أكبر الانتصارات بفوز “المفاجأة” على “نجم دبي” بنتيجة 13-1، فيما تعادل “الخوانيج” مع “الحزم” بهدفين لكل منهما.
وتمكن “البحري” من التفوق على “صقور العاصفة” بنتيجة 5-2، ليعتلي صدارة المجموعة السابعة بفارق الأهداف عن “مان سيتي” الذي تغلب على “قدامى الإمارات” بنتيجة 4-3، فيما حقق “الإمبراطور” الفوز على “ميلينيوم” بنتيجة 5-2، ليتصدر ترتيب المجموعة الثامنة مستغلا تمتع فريق “أكس كات” بالراحة في هذه الجولة.
6 مباريات في الاسبوع الثاني اليوم
انطلقت مساء أمس ( الأحد) مباريات الأسبوع الثاني حث تم أمس اقامة 6 مباريات، على أن تستكمل اليوم (الأثنين) وغدا (الثلاثاء) بإقامة 9 مباريات 6 منها اليوم ، حيث سيلتقي فريقا “النجوم” و”دوبايك” في الساعة السابعة والنصف مساء ، تعقبها مباراة تجمع فريقا “البناي” و “الإبداع” في الساعة الثامنة والربع ، تليها في الساعة التاسعة مباراة “سبورتس مانيا” و “شباب العين”.
ويلتقي في التاسعة و45 دقيقة فريقا “فيكتوري” و “الزمالك” تليها في العاشرة والنصف مباراة تجمع “الخوانيج” مع “نجم دبي” ، فيما تختتم اللقاءات بمباراة “المفاجأة” و “الحزم”.

حسن المزروعي: الالتزام والجدية تضاعف المسؤولية
أكد حسن المزروعي، مدير دورة ند الشبا الرياضية، أن الالتزام والجدية اللذين ميزا أداء جميع الفرق المشاركة مع انطلاق التصفيات، تضاعف المسؤولية على اللجنة المنظمة لتقديم أفضل مقومات النجاح للمشاركين، وتعزيز تجربة تواجدهم في هذا الحدث الذي يلقى دعما سخيا ومتابعة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس الرياضي، حيث تعمل اللجنة وفق توجيهات سموه للارتقاء بالحدث وتطويره على كافة الجوانب عاما بعد عام، وقال “بدأت أجواء المنافسة مبكرا، ومنذ اللحظة الأولى لركلة البداية التي أعلنت انطلاق هذه التصفيات التي ارتأينا إقامتها في ظل الإقبال المتزايد والكبير من كافة شباب الدولة الراغبين بعيش أجواء النهائيات ونيل شرف التتويج بألقاب هذه الدورة الغالية”.
وتابع “تواجد فرق من مختلف مناطق الدولة، وتوافدها إلى قاعة المنارة الرياضية بدبي، أكبر دليل على الشعبية التي تحظى به المنافسات، وهو ما يجعلنا مطالبين بتعزيز العمل وجودة الأداء بما يواكب حجم الطموحات”.

سيف بالجافلة: مشاركة أولى بهدف المنافسة
كشف سيف بالجافلة مدير فريق مكتب زعبيل، أن المشاركة لأول مرة في هذه البطولة يأتي تحت شعار المنافسة، وقال ”حرصنا على استقطاب أفضل لاعبينا والتدريب بهدف المشاركة في هذه البطولة والمضي قدما فيها، لا نرضى بالتواجد فقط، حيث نطمح للمنافسة والوصول إلى أبعد مرحلة ممكنة”.
وأشاد بالجافلة بالأجواء التي تعيشها الفرق سنويا بالمنافسات، وقال “دورة ند الشبا الرياضية حققت نجاحات عديدة بفضل دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وباتت تشكل طموحا للجميع للمشاركة فيها والاستمتاع بالأجواء المميزة التي تقدمها، إلى جانب نيل شرف المنافسة مع أقوى الفرق سنويا”.

عبد الرسول عبدالله: الترتيبات الأفضل على مستوى الدولة
أشاد عبد الرسول عبدالله، مدير فريق سبورت فور أول، بالترتيبات التي وفرتها اللجنة المنظمة في قاعة المنارة الرياضية، وقال: “جميع المستلزمات متوفرة، والتنظيم في غاية الجودة و الدقة ، و هذه الأمور تفرض علينا احترام فريق العمل والسعي بدورنا للالتزام وتقديم أفضل أداء ممكن على أرض الملعب”.
وتابع “نشارك للمرة الأولى بهذه البطولة، ونتمنى أن نحظى بشرف التواجد في النهائيات، خوض التصفيات بحد ذاته أمر ممتع للغاية، لكن التواجد بصالة ند الشبا الرياضي في شهر رمضان المقبل يشكل هاجسا للجميع، القيمة المضافة كبيرة وواضحة لجميع الفرق التي شاركت بالعامين الماضيين، ونتمنى أن يحالفنا الحظ للمشاركة أيضا”.

علي كريم: تجاوب إيجابي مع الحكام
عبر علي كريم نجم وقائد منتخبنا لكرة القدم الشاطئية الذي يشارك مع الطواقم التحكيمية بإدارة المباريات خصوصا إنه حاصل على بطاقة من اتحاد الكرة وسبق له إدارة مباريات بمختلف المسابقات المحلية، عبر عن إعجابه بالتجاوب الإيجابي من اللاعبين مع قرارات الحكام، والتركيز على اللعب بهدف تحقيق النتيجة أو الاستمتاع بالمنافسات بعيدا عن الجدل العقيم الذي يصاحب منافسات أخرى أحيانا، وقال “بالطبع لا يمكن أن يرضي الحكم كافة الفرق أو اللاعبين، لكن المميز بالأمر وجود حالة من الاعتراضات التي يمكن وصفها بالأخوية والموجودة دائما بحكم قوة المنافسات داخل الملعب، لكن غابت حالات الاعتراض غير المبررة، أو التدخل بعمل الحكام، وهو الأمر الذي يعكس نسبة الوعي الكبير لدى الجميع، وإدراكهم للقيمة التي تحملها هذه الدورة الرياضية الرائدة من نوعها على مستوى الدولة والمنطقة”.

حضور جماهيري
تحظى مباريات التصفيات بحضور جماهيري جيد نسبيا، وذلك رغم إقامة هذه المرحلة قبل وقت من انطلاق النهائيات، لكن تواجد على المدرجات عدد من عشاق هذا النوع من الألعاب، سواء للاستمتاع بمهارات الفرق المشاركة، أو مساندة زملائهم المشاركين وتحفيزهم لتقديم الأفضل.

أحمد عبد الله: “المفاجأة” لن يرضى إلا باللقب
أكد أحمد عبد الله مدرب فريق “المفاجأة” أن الفوز الكاسح، الذي حققه فريقه على حساب “نجم دبي” في منافسات اليوم الأول للتصفيات ، عندما تغلب عليه بـ 13 هدفا مقابل هدف واحد لم يأت صدفة بل ثمرة الاستعدادات الجيدة، التي قام بها الفريق منذ فترة طويلة.
وقال: نجحنا في الخروج بهذا الفوز الكاسح بفضل تجانس اللاعبين وإصرارهم على الوصول إلى نهائيات البطولة في شهر رمضان المبارك للمراهنة على اللقب.
وكشف أحمد عبد الله أن مجموعة اللاعبين المميزين، التي يضمها فريق “المفاجأة” تجعله يطمح للفوز بكاس البطولة ولن يرضى بأقل من ذلك، وقال ” ندرك جيدا قدراتنا وحجم المنافسة في النهائيات ونحن قادرون على الصعود إلى منصة التتويج، وهذا الفوز الكاسح ليس مفاجأة مثلما يشير إليه اسم الفريق بل كنا نتوقع أننا سنكتسح كل منافسينا في التصفيات التأهيلية لأن هدفنا هو اللقب”.
وأضاف “لن نكشف كل أوراقنا الآن وانتظرونا في صالة ند الشبا عندما تنضم إلينا بقية العناصر و3 أجانب من أوروبا لتعزيز حظوظنا في اللعب من أجل اللقب”.
وأوضح مدرب “المفاجأة” ان المعنويات المرتفعة والثقة في النفس لم تأتي من فراغ والفريق يملك كل مقومات النجاح للذهاب بعيدا في البطولة واكتساح كل منافسيه.
من جهة أخرى خطف الشقيقان راشد وحمد الراوي لاعبا فريقا “المفاجأة” و الأهلي لكرة القدم للصالات، الأنظار إليهما في منافسات اليوم الأول بتسجيلهما معا حوالي 8 أهداف من أصل 13، وكان لهما دورا فاعلا في قيادة فريقهما إلى تحقيق هذا الفوز الكاسح على نجم دبي.
وصرح راشد الراوي هداف دوري الصالات بـ21 هدفا، أن سرّ تألق فريق “المفاجأة” يكمن في تجانس اللاعبين والانضباط في التمارين، حيث بدأ الفريق الاستعداد للبطولة منذ فترة طويلة.
وعن الثنائي الرائع، الذي يشكله مع شقيقه حمد في الفريق، قال “ألعب إلى جانب حمد منذ سنوات طويلة في الفريج ثم انتقلنا إلى النادي الأهلي ومن الطبيعي أن يكون أداءنا متكاملا بذلك الشكل”.
وأكد الراوي أنه حوّل نشاطه إلى كرة القدم للصالات بعد أن تلقى إصابة في 2006 على مستوى الرباط الصليبي حرمته من مواصلة مشواره مع فريق الأهلي لكرة القدم العادية فانتقل إلى الصالات ونجح في خطف الأنظار إليه بأدائه اللافت وتصدره لقائمة الهدافين في مناسبات عديدة.
البحري: تعلمنا من الأخطاء الماضية وجاهزون للتحدي
أكد جاسم البحري مدرب فريق “البحري” جاهزية فريقه للمنافسة على اللقب، وقال “ظهرنا بمستوى جيد العام الماضي لكن الحظ لم يسعفنا في الفوز باللقب ونأمل هذه المرة إلى الدخول بقوة من بوابة التصفيات التأهيلية ونتطلع إلى صدارة المجموعة السابعة واقتلاع بطاقة التأهل إلى النهائيان بجدارة”.
وأضاف “حققنا فوزا مستحقا على حساب صقور العاصفة، أحد أبرز منافسينا في المجموعة السابعة وأعتقد أننا نسير على الطريق الصحيح وقادرون على تحقيق طموحاتنا في هذه البطولة”.
وأوضح البحري أن فريقه تعلم من أخطاء العام الماضي وجاهز للتحدي الجديد وعزز صفوفه بكوكبة من اللاعبين المميزين وسيسعى إلى الوصول إلى المباراة النهائية، مشيرا إلى أن “البحري” أعد برنامج تحضيري إلى غاية انطلاق البطولة في شهر رمضان المبارك وسيكون على أتم الاستعداد لهذا الحدث الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط والأغلى في تاريخ بطولات كرة القدم للصالات.

113