ثقافة الإنتقاد .. وظاهرة الإعتقاد

أعتقد بأن المبارة مبيوعه لا أعتقد بأن التحكيم هو السبب لالا.. أعتقد بأن المدافع تخاذل.. تصدق أعتقد بأن هناك مؤامرة كبيرة لما يحدث لهذا الفريق .. كل ما سبق إعتقادات تدور في بال البعض وقد لا تكون موجودة وأحيانا يستخدمها بعض إعلام الوهم لتسويقها لماذا دائما نعتقد بوجود شيء غير موجود ؟ أو نؤكد دائما على سبب واحد ولا غيره تحكيم يهزمنا وقد يكون هو نفسه سبب للفوز ..لماذا لا نعزز ثقافة الإنتقاد ؟ كل إعلامي يجب عليه إنتقاد أي لاعب يخطئ سواء كان من فريقه أو منافسه ولا يجب تبرير الخطأ لدى لاعبك لأن لاعب الفريق المنافس أخطأ ..أشك في تطبيق تلك الثقافة من بعض الإعلاميين .. لكن العشم في الجمهور .. العلاقة بين الجمهور واللاعب عطاء ونتيجة فقط .. أخاطب وعي الجمهور .. الخطأ لا يبرر لا تدافع عن المخطئ بل انتقده وانتقد حالة الخطأ ولك الحق أيضا بالثناء عليه ومدحه إذا أبدع . نقول لحسين عبد الغني أخطائك محسوبة عليك وتاريخك مو سهل.. أنت خيار المدربين الأول .. لديك مواصفات القائد الحقيقي .. لكن نرفزتك الزائدة عن حدها مضرة لفريقك يجب أن تعترف بذلك كما هو اعترافنا بإيجابياتك ..الجميع يعرف بأنك نقي من الداخل لكن داخل الملعب تبعثر فكر أي متابع لك تدخله في حيرة التوقع واللاتوقع من تصرف تفعله .. والعتب على قدر المحبة ..خروج مرير حدث من دوري أبطال آسيا للنصر .. يجب على اللاعبين وقبل الكل انتقاد أنفسهم .. فنقد الذات إصلاح ولا ينتظروا أي تبرير قد يسمعوه . وعلى الإدارة إخراج الفريق من حالته وقلب صفحة هزيمتهم وطويها وإذا ما في كتاب أو دفتر عادي ممكن آيباد .. أتكلم بصراحة لو لم يكن لدى الفريق الكثير كنت قلت خلاص هذه إمكانياتهم ولعبو عليها .. لم يبقى سوى القليل على الديربي المنتظر وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم ومازالت ثقة الجمهور بكم كبيرة ومازال لنصركم بقية .

106