على “المكسوف” !

كاتب مقالاتعندما قرر الاتحاد السعودي ،في السابق، ربط كأس دوري خادم الحرمين بنظام الدوري و ذلك بإشراك فرق الوسط في الصراع على المراكز هدأ الشارع الرياضي و لم يعد أحد يلتفت إلى ظاهرة الأفلام الهندية ، بل لم تعد تحضر النتائج الخماسية و الرباعية ، بيد أن الذي حدث مؤخرا كان انتكاسة ، أو ربما رغبة في عودة الجدل الرياضي على حساب التنافس الحقيقي في الملعب ، فوفرة الأفلام الهندية في مسرح فرق الوسط ما كان ليحدث لولا أن الرئاسة فصلت كأس خادم الحرمين عن ترتيب فرق الدوري ، فصارت فرق الوسط تلعب بلا طموح في أحسن الأحوال ، و في أسوأها تلعب بمقايضات تذهب بنزاهة التنافس ، و لا يختلف في ذلك فريق عن آخر .

و من الغريب أن يستغرب أحد ما يدور من ظنون حول هذه النتائج ، فقد بان من تصويت برنامج أكشن أن نسبة ٧٦ ./. يرون أن هناك تلاعبا في النتائج ، ثم يحاول وليد الفراج و يستجدي المصوّتين أن يعدّلوا نتيجة التصويت بحسن الظن ، و كان الأولى به أن يطالب الرئاسة أن تسدّ هذا الباب بعودتها إلى النظام القديم لتريح و تستريح ، فالشارع الرياضي واقعي في نظرته و ليس مثاليا كما يريدون ، فهلا سدّوا هذا الباب بإعادة النظام القديم ؟.
سؤال تتضمن إجابته مقترحا نطرحه على الرئاسة العامة لرعاية الشباب لتعود للشارع طمأنينته و للملاعب الخضراء مبارياتها الساخنة فلا يدخل فريق بطموح و آخر بعروض و إن لم تكن عروضا صريحة ، بل يكفي في ذلك مجرد التخاذل و عدم إعطاء المباراة ما تستحقه من اهتمام .

111