يوفنتوس يسعى للتخلص من ملاحقيه في الدوري الإيطالي

ينتقل تركيز يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب الى المعركة المحلية عندما يحل الاحد ضيفا على باليرمو في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الايطالي التي تشهد مباراة نارية بين انتر ميلان الثالث وضيفه نابولي الثاني.

على ملعب “رينزو باربيرا”، يأمل يوفنتوس ان يحتفل بافضل طريقة ممكنة بعودة مدربه انتونيو كونتي الى الاشراف عليه من دكة الاحتياط بعد انتهاء فترة ايقافه بسبب تورطه بفضيحة المراهنة على المباريات “كالتشوسكوميسي” حين كان يشرف على سيينا.

واصبح تركيز يوفنتوس منصبا في الفترة الحالي على صراعه مع نابولي وانتر ميلان بعد ان ضمن امس الاول الاربعاء تأهله الى الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا بفوزه الثمين جدا على مضيفه شاختار دانييتسك الاوكراني (1-صفر)، ما سمح له بتصدر المجموعة والتسبب بتنازل تشلسي الانكليزي عن اللقب.

ويتصدر يوفنتوس ترتيب الدوري بفارق نقطتين عن نابولي الذي سيكون امام مهمة صعبة ستصب نتيجتها في مصلحة “السيدة العجوز” مهما كانت لانها ستسمح له بالابتعاد عن اي من ملاحقيه في حال فوز احدهما او عن الاثنين في حال تعادلهما، لكن شرط فوزه على مضيفه العنيد باليرمو الذي يعاني هذا الموسم كونه يحتل المركز السابع عشر حاليا الا انم لم يذق طعم الهزيمة في ملعبه سوى مرة واحدة هذا الموسم وكانت في المرحلة الاولى في اب/اغسطس الماضي ضد نابولي (صفر-3).

وسيسعى يوفنتوس الى ان يهدي مدربه كونتي النقاط الثلاث احتفالا بعودته اليه، وهذا ما اكده المدافع ليوناردو بونوتشي قائلا: “نحن سعداء بتأهلنا (الى الدور الثاني من دوري الابطال) وبالطريقة التي تأهلنا بها. كما اننا سعداء بعودة انتونيو كونتي في مباراة باليرمو، لقد عانى كثيرا ونريد ان نهديه ذلك (الفوز)”.

ومن المؤكد ان يوفنتوس يدرك بان التهديد الاساسي الذي سيكون في انتظاره هذا الموسم قادم من انتر ميلان اكثر من نابولي نظرا الى خبرة “نيراتزوري” ونفسه الطويل في المنافسة، اضافة الى ان الفريق الجنوبي الازرق اظهر بعض الضعف في مواجهة الكبار وابرز دليل على ذلك سقوطه امام يوفنتوس (صفر-2) في 20 الشهر الماضي.

ويدخل انتر الذي تنتظره مباراة صعبة اخرى الاسبوع المقبل امام مضيفه لاتسيو، الى هذه الموقعة دون نجم وسطه الهولندي ويسلي سنايدر الذي يستمر استبعاده عن التشكيلة بعد رفضه تمديد العقد، في وقت يبرر فيه مدرب الفريق اندريا ستراماتشيوني غياب لاعب ريال مدريد السابق بحاجته الى المزيد من الوقت من اجل التعافي من الاصابة.

ومن جهته، يحل ميلان ضيفا على تورينو وهو يأمل ان يواصل صحوته ويحقق فوزه الثالث على التوالي بهدف شق طريقه نحو مراكز الطليعة كوه يحتل حاليا المركز السابع بفارق 10 نقاط عن جاره انتر، صاحب المركز الثالث الاخير المؤهل الى دوري الابطال التي بلغ “روسونيري” دورها الثاني رغم الهزيمة التي مني بها الثلاثاء الماضي امام ضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي (صفر-1).

وفي المباريات الاخرى، يلعب يوم السبت اتالانتا مع بارما، وروما مع فيورنتينا الرابع، الاحد سيينا مع كاتانيا، وبيسكارا مع جنوى، وكالياري مع كييفو، والاثنين سمبدوريا مع اودينيزي، وبولونيا مع لاتسيو.

110