سيميوني: لو عدنا بالزمن سأتعامل مع دربي التشامبيونز بنفس الطريقة

أتلتيكو يعود لانتصاراته المحلية عبر بوابة خيتافي

أكد الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني أنه “مطمئن” بعد الخروج من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على يد جاره اللدود ريال مدريد، مشيرا إلى أنه لن يغير شيئا في طريقة تعامله مع مباراة إياب دور الثمانية، التي خسرها بهدف نظيف، اذا عاد به الزمن.

وقال سيميوني، في مؤتمر صحفي بملعب فيسنتي كالديرون قبل مواجهة التشي في الليجا، “الناس تشعر بالاحباط لأننا خسرنا. أنا مطئمن لأنني لن أغير شيئا في طريقة تعاملي مع المباراة اذا كان عليّ خوضها من جديد، لأننا كنا نسعى نحو تصور لم يتحقق، لقد فاز المنافس عن استحقاق”.

وأوضح “من الطبيعي وجود انتقادات، بالنظر إلى المكانة التي حققناها خلال السنوات الثلاثة والنصف الماضية. ننتقد أنفسنا كثيرا، ونحن منفتحون على كل الانتقادات ذات السند التي تساعد في رفع المستوى. الانتقادات التي لا سند لها ليس هناك ما يدعو للنظر إليها”.

ورد على التصريحات التي أدلى بها رئيس نادي بايرن ميونخ الألماني كارل هاينز رومينيجه بالأمس، وأبدى من خلالها سعادته بخروج (الروخيبلانكوس) لأن كرة القدم “شيء مختلف” عما يقدمه النادي الإسباني.

وأكد سيميوني “أنا مندهش بشدة من أن لاعب كبير كان سينسجم مع أتلتيكو مدريد بالنظر للمميزات التي يتمتع بها خلال الفترة التي لعب فيها يدلي بهذه التصريحات”.

وبسؤاله عما اذا كان المركز الثالث في الليجا أهم من التأهل إلى نصف نهائي دوري الأبطال، قال “الأهم هو المركز الثالث. لم يسألني أحد بهذا الشأن الثلاثاء عندما كنا نلعب دوري الأبطال، فحينها كنت سأقول التأهل إلى نصف النهائي، لأنها كانت المباراة المقبلة، والأن نعود لنفس الأمر”.

وأردف “هدف النادي هو المركز الثالث. نحن ننافس بصورة جيدة للغاية في أوروبا. النتيجة السلبية تؤلم، ولكنها تبين للمنافسين أنهم لن يستطيعوا ان يسترخوا لأن عليهم الانتظار حتى الدقيقة 178 للتغلب علينا”. في إشارة لهدف الريال الوحيد الذي جاء (ق88) من لقاء إياب ربع النهائي، بعد مباراة ذهاب انتهت بالتعادل السلبي.

110