سان جرمان يتفرغ للبطولات المحلية

2565454_full-lnd

طوى باريس سان جرمان صفحة حلم إحراز لقب دوري أبطال أوروبا وتفرغ لمنافساته المحلية، وأولها سيكون الإنفراد بصدارة الدوري الفرنسي نهاية الأسبوع الحالي.

ويستقبل سان جرمان، حامل لقب الدوري في اخر موسمين، ليل الشمالي ثامن الترتيب بعد غد السبت، قبل ان يستضيف ميتز الثلاثاء المقبل في مباراة مؤجلة، وبحال فوزه في المباراتين سيبتعد على الاقل بفارق ثلاث نقاط عن ليون الطامح والذي يحل على رينس في ختام المرحلة.

لكن فريق العاصمة سينهي موسمه بمرارة الخروج من ربع نهائي المسابقة القارية، فبعد انفاق عشرات الملايين لجلب نجوم اللعبة وخصوصا نواة دفاع منتخب البرازيل على غرار تياجو سيلفا ودافيد لويز وماركينيوس بالاضافة الى الهداف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، توقف قطار فريق المدرب لوران بلان اول من امس الثلاثاء امام برشلونة الاسباني الذي كرر فوزه عليه 2-0 بعد ان صدمه في عقر داره ذهابا 3-1، في مواجهتين دفع فيهما ثمن الاصابات والغيابات الكبيرة للاعبيه.

قال بلان: “نريد تحقيق النتائج المرجوة فورا! هذه الامور تحتاج الى الوقت وباريس سان جرمان على المسار الصحيح”، وطالب الجمهور بالصبر على الفريق الذي وضع له هدف الفوز باللقب القاري بحدود عام 2015 عندما وصل مالكوه القطريون في 2011 لكن تم تأجيل الهدف حتى 2018 بحسب توقعاتهم وخططهم المستقبلية.

على الاقل، توج سان جرمان بلقب كاس الرابطة ويستعد لنهائي الكأس امام اوكسير من الدرجة الثانية في 30 مايو/أيار المقبل، وبحال تحقيقه الثلاثية سينقذ بلان نفسه من خيبة او اقالة محتملة.

ويتساوى سان جرمان مع ليون حامل اللقب بين 2002 و2007 بـ65 نقطة، وبفارق 6 نقاط عن موناكو المستفيد من هفوات مرسيليا الاخيرة.

وقال إبراهيموفيتش بعد السقوط امام برشلونة فريقه السابق: “يجب ان نركز الان على مسابقتين محليتين، وبحال فوزنا باربعة القاب (مع كأس الابطال الصيف الماضي) ستكون سابقة فريدة من نوعها محليا”.

وبعد مواجهتي ليل وميتز يواجه حامل اللقب نانت العاشر وجانجان الثاني عشر ومونبلييه السابع ورينس الرابع عشر، فيما يواجه ليون ايفيان السابع عشر وكاين الثالث عشر وبوردو السادس ورين التاسع.

وعلى غرار سان جرمان، ودع موناكو الممثل الثاني للبلاد ربع نهائي دوري الابطال، بعد تقديمه اداء مشرفا امام يوفنتوس الايطالي اذ خسر امامه بركلة جزاء ذهابا وتعادلا ايابا من دون اهداف امس الاربعاء. ويحل موناكو على لنس متذيل الترتيب والذي بات سقوطه وشيكا الى الدرجة الثانية.

ورأى مدافعه التونسي ايمن عبد النور انه “حان وقت التركيز على الدوري. علينا الفوز في مبارياتنا الخمس الاخيرة كي نحتل على الاقل المركز الثالث”. ويتقدم موناكو بفارق نقطتين عن مرسيليا المأزوم بثلاث خسارات متتالية. ويواجه فريق المدرب الارجنتيني مارسيلو بيلسا ضيفه لوريان الثامن عشر غدا الجمعة في افتتاح المرحلة.

وبعد ان كان ينافس على الصدارة مطلع الموسم، اصبح مركز مرسيليا الرابع مهددا من سانت إتيان الذي يتساوى معه بالنقاط ويستقبل مونبلييه الاحد.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت بوردو مع ميتز، ورين مع نيس، وتولوز مع نانت، وكاين مع جانجان وايفيان مع باستيا.

110