دروجبا المرشح الأول للقب أفضل لاعب أفريقي 2012

أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” عن الاسماء الثلاثة المُرشحة لنيل جائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2012 في بيان رسمي وهم “ألكسندر سونج، ديديه دروجبا ويحيى توريه”، وسيتم تسليم الجائزة للاعب الفائز يوم 20 ديسمبر الجاري في حفل توزيع الجوائز المقرر انعقاده في العاصمة الغانية “أكرا”.

وأطاح الكاف بلاعب وسط نادي تشيلسي الإنجليزي، جون أوبي ميكيل، من قائمة الثلاثة الأوائل رغم مشاركته في فوز فريقه بلقبي كأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا، ومساهمته في تأهل نيجيريا إلى كأس أمم أفريقيا 2013.

مصادر صحفية تتوقع تتويج دروجبا بهذا اللقب بعد الأداء المتميز الذي قدمه مع تشيلسي الموسم الماضي حيث سجل الكثير من الأهداف المؤثرة بالذات في الدورين نصف النهائي والنهائي لكأس الاتحاد الإنجليزي أمام توتنهام هوتسبير وليفربول وإحرازه هدف أمام نابولي وآخر أمام برشلونة في الأدوار الاقصائية لدوري أبطال أوروبا قبل تسجيل هدف التعادل أمام بايرن ميونيخ في النهائي على ملعب آليانز آرينا ثم تسجيل ركلة الجزاء الحاسمة.

ولم يتوقف تألق دروجبا حيث قاد منتخب بلاده الإفواري إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا 2013 بتسجيل كم وافر من الأهداف بالإضافة لتأقلمه السريع مع الدوري الصيني بعد انضمامه لصفوف نادي شنجهاي شينهوا إذ أحرز 11 هدفاً في أقل من 15 جولة!.

المنافس الأول لدروجبا على هذا اللقب (يحيى توريه) عانى هذا الموسم مع مانشستر سيتي ولم يُقدم ما يشفع له في دوري أبطال أوروبا بتوديع الدور الأول واحتلال المركز الرابع أمام أياكس أمستردام، ولم يتمكن توريه إلا من الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز مع السيتي بالإضافة لدرع الاتحاد الإنجليزي على حساب تشيلسي.

ويبدو أن الجائزة هذه السنة لن تخرج عن كوت دي فوار لترشيح اللاعب الدولي الكاميروني “ألكسندر سونج” ليكون الطرف الثالث، فاللاعب المنتقل إلى برشلونة شهر أغسطس الماضي بمبلغ 15 مليون جنيه إسترليني لم يستطع التأهل لأمم أفريقيا 2013 ولم يفز بأي شيء يُذكر مع آرسنال في عام 2012 وخسر كأس سوبر إسبانيا أمام ريال مدريد، لذلك فرصته ضعيفة أمام بطولات دروجبا وتوريه.

 

110