دول شمال إفريقيا تحضر لـعصيان مدني داخل الكاف

issa-hayatou
تحضّر دول شمال إفريقيا لحركة تمرد بأروقة الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم ورئيسها الكاميروني، عيسى حياتو، بسبب موقف الأخير من انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم التي ستجري يوم 29 ماي، في رد صريح على “ديكتاتورية” الكاميروني الذي اتخذ عدة إجراءات عقابية في حق بعض دول المنطقة، آخرها الجزائر التي حرمها بطرق “مشبوهة” من تنظيم نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017 لصالح دولة الغابون.
كشفت مصادر إعلامية الأحد، أن اتحادات شمال إفريقيا لكرة القدم، ممثلة في الجزائر، مصر، تونس، المغرب، ليبيا، تحضر لشن حملة “عصيان” على رئيس الكاف، العجوز الكاميروني عيسى حياتو، بعد أن اتخذ هذا الأخير موقفا مواليا لرئيس الاتحاد الدولي للعبة، السويسري جوزيف سيب بلاتير، على هامش أشغال المكتب التنفيذي والجمعية العامة للكاف الـ 37 التي أقيمت في العاصمة المصرية القاهرة يومي 6 و7 أفريل الماضي، ومطالبته كامل اتحادات القارة السمراء الـ 54 بتأييده (بلاتير) لولاية جديدة على عرش “الفيفا”، علما أن “العجوز” الكاميروني كان قد أكد حصوله على الموافقة لتزكية السويسري خلال الانتخابات المقبلة المقررة يوم 29 ماي المقبل، خاصة بعد أن صرح حياتو في حضور بلاتير: “هناك إجماع من قبل الدول الأعضاء في أشغال المكتب التنفيذي للكاف على مساندتك أمام منافسيك”.
وتنوي اتحادات شمال إفريقيا الاجتماع فيما بينها أواخر الشهر الجاري، على أكثر تقدير، من أجل المفاضلة بين مرشحي رئاسة الفيفا البرتغالي لويس فيغو والأمير الأردني علي بن الحسين، من أجل إحراج حياتو أمام بلاتير في انتخابات “الفيفا” المقبلة.
ويهدف بلاتير إلى الفوز بعهدة خامسة على رأس أعلى هرم كروي على وجه الأرض، غير أن منافسة الأمير الأردني علي بن الحسين ومايكل فان براغ، رئيس الاتحاد الهولندي لكرة القدم باتت تقلقه كثيرا، خاصة بعد أن شككك المترشح الآخر لويس فيغو في أن كل أصوات الاتحاد الإفريقي تؤيد بلاتير.
وكانت العلاقة قد توترت بين الاتحاد التونسي للعبة والكاف في نهائيات كأس أمم إفريقيا الأخيرة بغينيا الاستوائية، على خلفية تحيز الحكم سيشورن من جزر موريس لمنتخب البلد المضيف للدورة في مواجهة ربع نهائي “الكان” أمام تونس، كما لم يهضم الاتحاد المغربي العقوبات التي سلطت في حقه بعد طلبه تأجيل النسخة الـ 30 من كأس أمم إفريقيا الأخيرة، بسبب فيروس “إيبولا”، في وقت حرم حياتو الجزائر في الـ 8 من أفريل من شرف تنظيم النسخة المقبلة من “الكان” بعد أن قرر إهداءها للغابون

113