الأحلام تداعب ريدينج وأستون فيلا بكأس انجلترا

2589843_full-lnd

ربما لا يحظى فريقا ريدينج وأستون فيلا بترشيحات كبيرة منقبل المهتمين ولكنهما يستطيعان تفجير المفاجأة عندما يلتقيان أرسنال وليفربول السبت والأحد على الترتيب في الدور قبل النهائي لمسابقة كأس الإتحاد الإنجليزي.

وإذا سارت الأمور طبقا للترشيحات وحجم المراهنات، سيكون اللقب في هذه البطولة لأرسنال أو ليفربول اللذين حصدا لقب البطولة مجتمعين 18 مرة سابقة.

ولكن المفاجآت التي تتسم بها البطولة تجعل لكل من أستون فيلا المتأزم في الدوري الإنجليزي وريدينج الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى فرصة للمنافسة على اللقب. وتقام مباراتا الدور قبل النهائي على ملعب “ويمبلي” العريق في لندن حيث يلتقي ريدينج السبت مع آرسنال حامل اللقب فيما يصطدم أستون فيلا الفائز بلقب البطولة سبع مرات سابقة بفريق ليفربول الأحد.

ورغم الترشيحات القوية التي يحظى بها آرسنال وليفربول، سيتسم أداء الفريقين بالحذر في هذا الدور حيث يدرك كل منهما أنه بحاجة إلى أن يكون في أفضل مستوياته إذا أراد الفوز والتأهل لنهائي البطولة الذي سيقام على نفس الملعب في 30 مايو/أيار المقبل.

وفاز آرسنال في آخر ثماني مباريات خاضها في مختلف البطولات وفي 16 من آخر 18 مباراة خاضها في مختلف البطولات مما يعني أنه سيخوض المباراة غدا بمعنويات مرتفعة. وإذا كانت لدى الفريق أي مخاوف من الغرور أو الشعور بالرضا الزائد عن الذات، يحتاج الفريق فقط إلى استعادة ذكريات المواجهة مع ويجان في المربع الذهبي للبطولة بالموسم الماضي عندما اضطر الفريق إلى الاحتكام لركلات الترجيح من أجل العبور للنهائي.

وقال المدافع الألماني بير ميرتساكر أنه وزملاءه في أرسنال تعلموا الكثير من هذه التجربة. وأوضح بير ميرتساكر ، على الموقع الرسمي للنادي على الإنترنت ، “نحن الآن أكثر استعدادا ولكنك لا تكون أبدا مستعدا تماما.. ستكون هناك أوضاع مختلفة وعلى الفريق أن يطور مستواه في المباراة مجددا. علينا أن نواجه التوقعات والضغوط”. وأضاف “ولكنني أثق تماما في قدرتنا على هذا بعد مستوى الثقة الذي وصلنا إليه والمستوى الجيد للفريق في الوقت الحالي. الفريق يتمتع الآن بطاقة هائلة”.

وقضى ريدينج موسما صعبا في دوري الدرجة الأولى ولم يؤمن الفريق موقفه في البطولة حتى الآن ولكن مديره الفني ستيف كلارك يلح على لاعبيه بالاستمتاع بمباراتهم السبت على ملعب ويمبلي ويطالبهم بإظهار كل ما يمكنهم القيام به. وقال كلارك “إنه تحد رائع.. المباراة فرصة لنا من أجل تقديم المزيد من الإثارة لمدينتنا ومشجعينا الذين قضوا موسما عصيبا. وهي أيضا فرصة بالنسبة للاعبين من أجل صناعة التاريخ”. وأضاف “ريدينج لم يبلغ نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي من قبل. ولهذا ، يملك اللاعبون فرصة صناعة التاريخ. يا له من حافز مثير”.

كما يحظى ليفربول بالأفضلية للعبور إلى النهائي على حساب أستون فيلا الأحد فيما يرغب أستون فيلا في تعويض مسيرته الهزيلة في الدوري حيث يصارع الفريق للبقاء في دوري الدرجة الممتازة. ويضاعف من رغبة ليفربول في بلوغ النهائي أنه سيقام في نفس اليوم الذي يحتفل فيه ستيفن جيرارد قائد الفريق بعيد ميلاده الخامس والثلاثين علما بأن جيرارد سيكون مستعدا لخوض المباراة بعد انتهاء إيقافه.

وقال سيمون مينوليه حارس مرمى ليفربول إن الجميع في النادي يرغبون في منح جيرارد هذه النهاية الرائعة لمسيرته مع النادي من خلال بلوغ نهائي الكأس والفوز باللقب قبل رحيل جيرارد عن الفريق ليبدأ مسيرته مع لوس أنجليس جالاكسي الأمريكي. وأشار مينوليه إلى أن جيرارد لا يرغب في الحديث بهذا الشأن حتى لا يضاعف الضغوط الواقعة على الفريق حيث يركز الجميع حاليا في كيفية عبور عقبة أستون فيلا. ويأمل ليفربول في استعادة جهود مهاجمه دانيال ستوريدج بعد التعافي من الإصابة كما سيستعيد المدرب بريندان رودجرز جهود قلب الدفاع مارتن سكيرتل بعد انتهاء إيقافه.

وفي المقابل ، سيكون جو كول لاعب وسط أستون فيلا من بين اللاعبين الراغبين في تفجير المفاجأة الأحد حيث يلتقي فريقه السابق في هذه الموقعة الفاصلة.

110