غزال يضع بصمته الأولى..فغولي ولزعر يعاودان التسجيل

2590369_full-lnd

نواصل معكم في موقع سبورت السعودية رصد مشاركات المحترفين العرب في الدوريات الأوروبية، حيث شهدت نهاية الأسبوع بصمات طيبة لعدد من اللاعبين في مقدمتهم المدافع المصري علي غزال الذي افتتح رصيده في الدوري البرتغالي، واستعاد المغربي زكريا لزعر حاسة التهديف في الدوري الايطالي، بينما ضاعف المغربي الآخر عدنان تيجدويني هواية هز الشباك في الدوري الهولندي.

الحدث
كان نهاية الأسبوع حماسية ومليئة بالسعادة للنجم المصري علي غزال، فهذا الظهير المهاجم نجح في إحراز أول أهدافه في الدوري البرتغالي هذا الموسم في المواجهة الصعبة التي تفوق فيها فريقه ناسيونال ماديرا على جيل فيسنتي 3-2. كانت الأرقام متعادلة 1-1 وتقدم غزال كعادته للمشاركة في موقف ثابت إثر ركلة حرة مباشرة أرسلت داخل منطقة الجزاء وأحدثت دربكة أمام المرمى ليكون المدافع المصري في موقف المهاجم القناص ليحوّل الكرة بسرعة ويهز شباك فيسنتي مانحا التقدم لفريقه، الذي عرف كيف يخرج بفوز ثمين في النهاية، لتتضاعف سعادة غزال بهدفه الأول. شهدت هذه المباراة مواجهة مصرية-مصرية حيث شارك مروان محسن مع فيسنتي بينما غاب النجم الشاب صالح جمعة عن ناسيونال الذي ثبّت أقدامه في المركز التاسع ولازال يبحث عن التأهل للدور الأوروبي في الموسم المقبل.

من هنا وهناك
في الدوري الايطالي عاود المغربي أشرف لزعر هز الشباك للمرة الثانية وذلك في لقاء فريقه باليرمو أمام أودينيزي، كان هدف لزعر هو الأول في هذه المباراة وتحديدا في الدقيقة 15 ليفتح باب الإنتصار أمام زملاءه لاتمام المهمة والخروج بالفوز 3-1.

كبرى مفاجآت هذه المرحلة أحدثها فريق بارما متذيل الترتيب والذي يعاني من كل المشاكل حين باغت ضيفه يوفنتوس المتصدر والمتجه للقب الرابع تواليا، فهزمه 1-0 وقد جاء الهدف من تمريرة حاسمة قام بها الجزائري اسحاق بلفضيل نحو ماوري الذي هز الشباك بفضل هذه التمريرة الذكية. وشهدت المباراة مشاركة الثلاثي العربي في بارما بلفضيل الذي غادر اللعب قبل أربع دقائق على النهاية، والمغربي زهير فضال والجزائري الآخر عبد القادر غزال.

في بقية المباريات شارك الدولي الجزائري جمال مصباح في كامل دقائق مباراة فريقه سمبدوريا مع ميلان التي انتهت بالتعادل 1-1، كما انطبق الحال تماما على المغربي عمر القدوري الذي شارك مع تورينو في المواجهة الصعبة امام روما والتي انتهت 1-1، فيما لم يكن حظ المصري محمد صلاح جيدا رفقة فيورنتينا إذ شارك أساسيا وطيلة المباراة ضد نابولي والتي انتهت بخسارة “فيولا” بنتيجة 0-3، وهو حال المغربي منير عبادي الذي خسر فريقه هيلاس فيرونا أمام ضيفه إنتر ميلان 0-3.

في الدوري الفرنسي ساهم الدولي التونسي ايمن عبد النور بالحفاظ على نظافة شباك فريقه موناكو خلال اللقاء الذي تفوق به فريق الإمارة على كاين 3-0 ليرتقي للمركز الثالث، وينطبق الحال على مواطنه وزميله في منتخب “نسور قرطاج” وهبي خزري الذي ساعد فريقه بوردو على الفوز الثمين أمام مرسيليا 1-0 حافظ به على المركز السادس.

ونجح الجزائري الصاعد محمد سعيد بن رحمة في تسجيل أولى أهدافه في ثاني ظهور له ليقود فريقه نيس للفوز بهدف وحيد على ريمس الذي شاركه الجزائري الآخر عيس مندي.

شهدت هذه المرحلة أولى أهداف اللاعب المغربي سفيان بوفال الذي منح فريقه ليل هدف الفوز الثمين على إيفيان الذي لعب له قاسم عبدالله من جزر القُمر. وفي لقاء عربي تعادل لينس مع لوريان 0-0، فشارك مع لينس المغربي أحمد قنطاري قائد الفريق ودخل التونسي يوان توزجار بديلاً، فيما شارك مع لوريان الجزائريين وليد مسلوب ومهدي مصطفى.

في الدوري الاسباني استعاد النجم الجزائري سفيان فغولي صداقته مع هز الشباك عندما سجل هدف فالنسيا الثاني في المواجهة التي كسبها باستحقاق أمام ليفانتي 3-0، كان هذا الهدف هو الرابع له هذا الموسم. وقد خاض المغربي بيل الزهر 58 دقيقة في صفوف ليفانتي.

وخاض المغربي نور الدين امرابط مباراة كبيرة رفقة فريقه ملقة أمام ثالث الترتيب أتلتيكو مدريد، حيث ضاع الفوز من بين أيديهم واكتفوا بالتعادل 2-2 ليحافظ الفريق الأندلسي على مركزه السابع وآماله بالتأهل للدوري الأوروبي. أما الجزائري مهدي لحسن فقد كان محظوظا بتعادل فريقه خيتافي مع ضيفه فياريال 1-1، وذلك بعد أن تسبب لحسن بركلة الجزاء التي تقدم بها الضيوف.

ولم يكن حال الدولي المغربي يوسف العربي جيدا حين تعرض مع فريقه غرناطة لخسارة جديدة جاءت أمام الميريا 0-3 حيث خاض العربي 55 دقيقة وهو حال الجزائري نبيل جيلاس الذي غادر اللعب في نفس الدقيقة في اللقاء الذي خسره فريقه قرطبة أمام التشي 0-2.

وفي الدوري الانجليزي شارك الدولي الجزائري رياض محرز في المباراة المثيرة التي نجح فيها فريقه ليستر سيتي من الفوز على وست بروميتش 3-2، حيث بدأ اللعب مع الدقيقة 64 أي حين كان فريقه متأخرا 1-2 قبل أن تشهد الدقائق الأخيرة العودة الناجحة وتحقيق هدفين متتاليين.

ولم يكن حال مواطنه الجزائري الآخر نبيل بن طالب جيدا حين خاض كامل اللقاء مع توتنهام والذي خسر على أرضه في دربي لندني أمام آستون فيلا 0-1، وينطبق الحال على الدولي المصري أحمد المحمدي الذي خسر مع هال سيتي أمام ساوثهامبتون 0-2.

بطولات أخرى
في الدوري البرتغالي شارك الدولي الجزائري ياسين براهيمي في المباراة التي فاز بها فريقه بورتو على ريو آفي 3-1، خاض براهيمي 75 دقيقة، فيما لم يسعف الوقت المصري أحمد حسن “كوكا” في اللحاق بهذه المواجهة الكبيرة حيث لازال بتعافى من إصابته التي تعرض لها خلال مواجهة بنفيكا الماضية. وفي مباراة أخرى ظهر الجزائري الآخر اسلام سليماني في الدقائق العشرين الأخيرة مع سبورتينج لشبونة في اللقاء الذي فاز به على سيتوبال 2-1.

وفي الدوري السويسري شارك الدولي المصري محمد النيني في الدقيقة 53 ليساهم في الفوز الكبير الذي حققه فريقه بازل على زيوريخ 5-1 حيث غاب الثنائي التونسي ياسين شيخاوي وأمين الشرميطي عن الفريق الخاسر.

وفي الدوري الهولندي شارك المغربي كريم الأحمدي مع فينورد في اللقاء الذي تعادل فيه أمام فيلليم 2-2، أما مواطنه عدنان تيجدويني فقد هز شباك درودريشت بهدفين متتاليين لكن فريقه لم يستطع الحفاظ عليهما ليخرج متعادلا 2-2 في النهاية. وخاض المغربيين زكريا لبيض ورشدي آشانتي مواجهة طيبة رفقة فيتسيي الفائز على إكسيلسيور 3-1. وخاض المغربي ياسين أيوب اللقاء الذي خسره فريقه أوتريخت أمام دين هاج 0-2.

الرقم
11– رفع المغربي عدنان تيجدويني بالهدفين اللذين سجلهما هذا الأسبوع رصيده التهديفي إلى 11 هدفا في 29 مباراة خاضها مع بريدا في الدوري الهولندي.

التصريحات
النجم المصري علي غزال في تغريدة عقب تسجيله هدفه الأول في الدوري البرتغالي رفقة ناسيونال ماديرا

112