ربع نهائي بشعار الثأر بدوري أبطال أوروبا

قرعة-ابطال-اروربا-590x332

سيكون أبطال أوروبيون سابقون ومن بينهم ريال مدريد حامل اللقب الموسم الماضي وصاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب (10)، على موعد مع خوض مباريات ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا يومي 14 و15 أبريل/نيسان، حيث سيغيب جميع ممثلي الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الثانية في المواسم الثلاثة الأخيرة.

وسيكون اللقاء المتجدد بين باريس سان جيرمان الطموح والماكنية الهجومية لبرشلونة أبرز مواجهات هذا الدور. لكن النسخة الجديدة من ديربي مدريد بين أتلتيكو والريال الذي يحمل في طاته رائحة الثأر من نهائي العام الماضي لن يقل شأناً.

أما موناكو الممثل الثاني للكرة الفرنسية والذي لم يكن أحد ينتظره في هذا الدور، فيواجه يوفنتوس منافسه في نصف نهائي دوري الأبطال عام 1998 (1-4 و3-2). وأخيراً، يلتقي أف سي بورتو مع بايرن ميونيخ علماً بأن الأول تغلب على الثاني في نهائي عام 1987 (2-1) في اللقاء الوحيد الذي سيجمع بين فريقين سابقين توّجا باللقب القاري.

البرنامج
الثلاثاء 14 أبريل/نيسان
أتلتيكو مدريد – ريال مريد
يوفنتوس – موناكو

الأربعاء 15 أبريل/نيسان
باريس سان جيرمان- برشلونة
بورتو – بايرن ميونيخ

مباراة القمة
باريس سان جيرمان- برشلونة، بارك دي برانس، باريس
باتت هذه المباراة بمثابة المباريات الكلاسيكية على الصعيد الأوروبي. فقد تأهل باريس سان جيرمان عام 1995 على حساب الفريق الكاتالوني، لكن الأخير ثأر منه عام 2013. وتخوض كتيبة المدرب لوران بلان الدور ربع النهائي للمرة الثالثة على التوالي بعد خروجها على يد برشلونةعام 2013 (2-2 و1-1)، وعام 2014 أمام تشيلسي (3-1 و0-2) بفارق الأهداف المسجلة خارج الديار. يحارب الفريقان على أكثر من جبهة وبالتالي يتعين عليهم إدارة برنامج مكثف من المباريات في الأمتار الأخيرة. يتصدر فريق العاصمة ترتيب الدوري الفرنسي وأحرز للتو كأس رابطة الاندية المحترفة بانتظار إحراز الثنائية بالفوز بكأس فرنسا أيضاً. ويحلم الفريق الباريسي بحصد أربعة ألقاب هذا الموسم. بيد أن سان جيرمان سيواجه برشلنةمن دون عناصر بارزة في صفوفه بداعي إيقاف ثلاثة منهم هم إبراهيموفيتش وماركو فيراتي وسيرج أوريير بالإضافة إلى إصابة دافيد لويز. أما الفريق الأسباني فيملك جميع الأسلحة التي تخوّله إحراز الدوري الأسباني معتمداً على ثلاثيه الناري نيمار وسواريز وميسي الذي يبدو في ذروة مستواه. لكن دفاع سان جيرمان قد يكون مفتاح المباراة؛ إذا كان برشلونةفشل في الفوز في باريس، فقد سجل في كل مرة هدفين في مباراة الإياب، فإنه سجل هدفين في كل مرة في مباراة الإياب خلال المواجهتين الأخيرتين للفريقين.

المباريات الأخرى
يوفنتوس – موناكو
للعام الرابع على التوالي، يغرّد يوفنتوس خارج السرب في الدوري المحلي، كما أنه سيخوض نهائي مسابقة الكأس ضد لاتسيو. لكن التحدي الأكبر لكتيبة المدرب ماسيميليانو أليجري هو تخطي حاجز الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا بعد فشله في ذلك عام 2005 (ليفربول) و2006 (آرسنال)، و2013 (بايرن ميونيخ). بالنسبة إلى الإحصائيات فإن المعادلة واضحة أمام يوفنتوس: لم تخسر السيدة العجوز على ملعبها في دوري أبطال أوروبا ضد فريق فرنسي، في حين لم يفز موناكو في إيطاليا إطلاقاً.

أتلتيكو مدريد  – ريال مريد
سيلتقي الغريمان التقليديان للعاصمة الأسبانية للمرة السابعة هذا الموسم. ويملك أتلتيكو مدريد أفضلية واضحة هذا الموسم بين كأس السوبر الأسبانية (1-1 و1-0)، وثمن نهائي كأس أسبانيا (2-0، 2-2)، والدوري المحلي (2-1 و4-0)، حيث حقق الفوز في أربع مباريات وتعادل مرتين، لكن ريال مدريد وبفضل الموهبة التهديفية الكبيرة لكريستيانو رونالدو استعاد توازنه بعد فترة انعدام وزن آواخر فصل الشتاء.

بورتو – بايرن ميونيخ
إنها المرة الثالثة التي يتواجه فيها الفريقان في هذا الدور بالذات. الأفضلية في مصلحة الفريق البافاري الذي تأهل في المرات الثلاث بعد أن اكتفى بالتعادل 1-1 ذهاباً قبل أن يحسم الأمور إياباً على ملعبه 2-0. في وجه الكتيبة الهجومية في صفوف بايرن ميونيخ، سيعتمد بورتو على موهبة لاعبيه الشبان أمثال ياسين براهيمي وكريستيان تيلو وهيكتور هيريرا.

112