أبطال أوروبا:

سان جرمان يتصدر ومان سيتي يخرج خالي الوفاض

خرج مانشستر سيتي، بطل الدوري الانجليزي في الموسم الماضي، خالي الوفاض من الدور الأول في مسابقة دوري أبطال أوروبا بخسارته أمام مضيفه بوروسيا دورتموند 0-1 يوم الثلاثاء في الجولة السادسة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة وتوقف رصيده عند 3 نقاط.

في المقابل تفوق باريس سان جرمان الفرنسي على ضيفه بورتو البرتغالي 2-1 وانتزع منه صدارة المجموعة، فيما حقق زينيت سان بطرسبورج الروسي فوزا شرفيا على ميلان الايطالي في عقر داره 1-0 باعتبار أن نتائج مباريات هذه الجولة غير مؤثرة كثيرا لأن معظم الفرق عرفت موقعها قبل ذلك.

على ملعب سيجنال-ايدونا بارك، انتظر بوروسيا دورتموند حتى الدقيقة 57 ليقطع الطريق على مانشستر سيتي الانجليزي ومدربه الايطالي روبرتو مانشيني الذي كان يمني النفس بفوز أو تعادل فريقه وخسارة اياكس لكي يظفر بالمركز الثالث ويكمل المشوار في الدوري الاوروبي (يوروبا ليج) لكنه فشل للموسم الثاني على التوالي. وكان يوليان شايبر وراء حسرة الفريق الانجليزي بتسجيله الهدف الوحيد بعدما تلقى كرة داخل المنطقة من البولندي ياكوب بلاشتشيكوفسكي ارسلها بيسراه الى الشباك (57).

وفي المجموعة ذاتها وعلى ملعب سنتياجو برنابيو، كان رديف ريال مدريد (3 لاعبين فقط من التشكيلة الاساسية) على موعد مع فوز كبير على ضيفه اياكس امستردام الهولندي 4-1، لكن الاخير استفاد من خسارة مانشستر ايضا وبقي ثالثا. وكان الفريق الأسباني الطرف الافضل في الدقائق الأولى وانذر وهدد بسرعة ضيفه فسجل الفرنسي كريم بنزيمة هدفا مبكرا الغي بداعي التسلل (7)، واصاب البرتغالي فابيو كوينتراو وسط القائم الايمن (11)، وافتتح كريستيانو رونالدو التسجيل بعد أن استخلص الكرواتي لوكا مودريتش كرة في وسط الملعب ومررها إلى بنزيمة بعيدا خلف الدفاع في الجهة اليمنى اعادها إلى البرتغالي عند نقطة الجزاء فاطلقها بسهولة في الشباك (13).

وخرج كوينتراو بعد اصابة طفيفة فدخل مكانه مواطنه بيبي (23)، وتعددت فرص ريال مدريد خصوصا من الركلات الحرة التي نفذها رونالدو، واضاف خوسيه كايخون الهدف الثاني بعد كرة طويلة المدى خلف الدفاع على غرار التي جاءت بالهدف الاول، استقبلها المهاجم الأسباني وسار بها خطوات قليلة وارسلها على يسار الحارس فاصابت اسفل القائم الايسر وتحولت الى الشباك مفتتحا رصيده في دوري أبطال أوروبا (28). واستمر ضغط ريال مدريد حتى نهاية الشوط الاول ولاحت له اكثر من 5 فرص اخرى، فيما بقيت حال اياكس على ما هي عليه دون ان يهدد مرمى صاحب الارض.

وفي الشوط الثاتني، نزل ريال مدريد بقوته وهدد مبكرا وسجل مبكرا ايضا بعد تمريرة من رونالدو الى البرازيلي ريكاردو كاكا الذي حمل شارة القائد في غياب ايكر كاسياس، فاطلقها بيساره قوسية من خارج المنطقة ومن خلف القوس استقرت في الزاوية اليمنى (48). وتنشط اياكس بشكل لافت وقلص الفارق بعد خروج خاطىء من الحارس البديل انطونيو ادان إلى حدود منطقته وقطع الكرة في وقت لم يكن الدفاع بحاجة إليه لتعود إلى ديرك بوريغتر اطلقها دون مضايقة في الشباك (60). وتكررت فرص اياكس، ونجح ادان في تفادي هدف ثان وسيطر على كرة صعبة من ركلة حرة (65)، واخرى من تسديدة ماكرة (75). وقبل دقيقتين من النهاية، أرسل البديل الفارو موراتا مارتن كرة على رأس كايخون الذي سجلها هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه (88).

وفي المجموعة الأولى، حسم باريس سان جرمان الفرنسي الصدارة بعد أن ضمن الفريقان تأهلهما إلى الدور الثاني على حساب دينامو كييف الاوكراني ودينامو زغرب الكرواتي اللذين تأخر انطلاق مباراتهما على ملعب الاخير بسبب الثلوج، علما بأن مباراتهما هامشية كون الأول ضمن حصوله على بطاقة الدوري الاوروبي.

وكان بورتو يتصدر المجموعة قبل مواجهة اليوم بفارق نقطة واحدة عن فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي الذي نجح في استعادة توازنه بعد بعد سقوطه السبت امام نيس 1-2 في الدوري المحلي، ما تسبب بتخلفه عن ليون المتصدر بفارق 5 نقاط. ونجح الفريق الفرنسي في الثأر من بورتو الذي تغلب عليه 1-0 ذهابا، وتصدر المجوعة بفارق نقطتين عن منافسه البرتغالي.

وضغط الفريق الفرنسي منذ البداية وكان قريبا من افتتاح التسجيل منذ الدقيقة 2 عندما مرر الارجنتيني خافيير باستوري الكرة من الجهة اليسرى إلى السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي حاول الانقضاض عليها وتحويلها في الشباك لكنه سددها بجانب القائم الايسر للحارس البرازيلي هيلتون الذي تدخل بعد ثوان على محاولة بعيدة من الهولندي غريغوري فان در فيل (3). ورد بورتو بفرصة خطيرة جدا للكولومبي جاكسون مارتينيز الذي سدد كرة صاروخية من حدود المنطقة مرت قريبة جدا من القائم الايسر لمرمى الحارس الايطالي سالفاتوري سيريغو (11).

ثم تبادل الفريقان الهجمات وكانت اخطرها لابراهيموفيتش الذي وصلته الكرة من تمريرة طولية لجيريمي مينيز وهو في مواجهة المرمى البرتغالي لكنه لعبها خارج الخشبات الثلاث (23). لكن الفريق الفرنسي لم ينتظر طويلا ليهز شباك هيلتون عبر مواطنه تياجو سليفا الذي ارتقى عاليا لكرة قادمة من الجهة اليسرى عبر ركلة حرة نفذها مواطنه الآخر ماكسويل وحولها برأسه في الشباك (29).

ولم تدم فرحة رجال انشيلوتي كثيرا لأن جاكسون مارتينيز ادرك التعادل للضيوف في الدقيقة 33 بكرة رأسية “سابحة” اثر تمريرة عرضية من البرازيلي دانيلو. وكاد سان جرمان ان يدخل الى استراحة الشوطين وهو متقدم مجددا من كرة رأسية مباغتة لابراهيموفيتش لكن هيلتون تعملق وابعدها من تحت العارضة (43).

وبدأ سان جرمان الشوط الثاني من حيث أنهى الأول اذ كان قريبا من استعادة التقدم بتسديدة قوية لمينيز من داخل المنطقة لكن هيلتون كان له بالمرصاد (50)، قبل أن يهدي الفريق الفرنسي هدف التقدم في الدقيقة 61 عندما ارتكب خطأ فادحا في التعامل مع تسديدة الارجنتيني ايزيكييل لافيتزي فمرت الكرة بين يديه وتهادت داخل الشباك. وحصل بورتو على فرصة ذهبية لادراك التعادل في الدقيقة 70 عندما انفرد مارتينيز بالمرمى بعدما كسر مصيدة التسلل اثر تمريرة بينية متقنة من الارجنتيني لوتشو جونزاليس، فحاول الكولومبي ان يلعبها فوق سيريجو الحارس الايطالي تألق وانقذ فريقه.

واحرز دينامو زغرب الكرواتي أول نقطة في هذا الدور وكذلك سجل أول هدف بعد تجنب الخسارة في الوقت بدل الضائع وخرج متعادلا مع ضيفه دينامو كييف الاوكراني بهدف لايفان كرستانوفيتش (90+5) مقابل هدف لاندري يارمولنكو (45+1).

وفي المجموعة الثانية، حسم شالكه الألماني الصدارة لمصلحته بعد تعادله مع مونبلييه، بطل فرنسا، بهدف لبينديكت هويديس (56)، مقابل هدف للارجنتيني ايمانويل هيريرا (59). ورفع فريق المدرب الهولندي هوب ستيفنز الذي فشل في الخروج فائزا من المراحل الاربع الاخيرة في الدوري المحلي، رصيده إلى 12 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين عن ملاحقه ارسنال الانجليزي الذي فرط بتقدمه على مضيفه اليوناني وخرج خاسرا للمرة الثانية في هذه المجموعة وبنتيجة 1-2.

وكان الفريق اللندني البادىء بالتسجيل عبر التشيكي توماس روزيسكي بتسديدة من حدود المنطقة بعد تمريرة عرضية من الإيفواري جيرفينيو (38)، لكن الفريق اليوناني الذي دخل إلى هذا اللقاء وهو ضامن لمركزه الثالث وبالتالي مواصلة المشوار القاري في “يوروبا ليج”، عاد إلى اجواء اللقاء في الشوط الثاني وادرك التعادل في الدقيقة 64 عبر يانيس مانياتيس الذي وصلته الكرة اثر ركلة ركنية حاول الويلزي ارون رامسي ان يسيطر عليها بصدره فسقطت امام لاعب الوسط الذي تابعها في شباك الحارس البولندي فويسييتش تشيسني.

ثم تمكن البديل كوستاس ميتروجلو من منح أصحاب الارض فوزهم الثالث بهدف سجله في الدقيقة 73 بتسديدة من خارج المنطقة، ليزيد من محن فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر الذي يعاني في الدوري المحلي كونه لم يحقق سوى فوز واحد في آخر ست مباريات، آخرها السبت الماضي أمام سوانسي سيتي (0-2).

في المجموعة الثالثة وعلى ملعب جوزيبي مياتزا، سقط ميلان أمام زينيت سان بطرسبورج بهدف وحيد بعد أن تلقى البرتغالي داني كرة داخل المنطقة فتلاعب باكثر من مدافع ووضعها في اسفل الزاوية اليمنى (35).

وفي المجموعة ذاتها على ملعب روساليدا، تعادل ملقة الاسباني الذي ضمن مع ميلان التأهل قبل هذه الجولة، مع ضيفه اندرلخت البلجيكي 2-2. وتقدم ملقة بهدف في نهاية الشوط الأول بقذيفة اطلقها البرتغالي دودا من خارج المنطقة في أعلى الزاوية اليسرى (45). وادرك اندرلخت التعادل في مستهل الشوط الثاني عن طريق الصربي ميلان يوفانوفيتش الذي تلقى كرة داخل المنطقة من الكونغولي الديموقراطي ديودونيه مبوكاني تابعها في الشباك (50). لكن دودا قالت الكلمة الفصل وسجل الهدف الشخصي الثاني مستفيدا من تمريرة بينية دييغو بوينانوتي (61)، لكن مبوكاني ادرك التعادل الثاني للفريق الزائر (89).

110