عبدالله بن مساعد ووزير التعليم يدشنان اليوم الأولمبي المدرسي

43دشن الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز ووزير التعليم الدكتور عزام الدخيل صباح اليوم مهرجان برنامج اليوم الأولمبي المدرسي في مدارس نجد بالرياض بحضور الأمين العام للجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير عبدالحكيم بن مساعد ومدير التعليم بمنطقة الرياض وعدد من المسؤولين في اللجنة الأولمبية ووزارة التعليم وشركة تطوير للخدمات التعليمية ورؤوساء الإتحادات الرياضية.
ووجه الأمير عبدالله بن مساعد في بداية حفل التدشين الشكر والتقدير والعرفان لكل معلم ومعلمة يبذلون الجهد والعطاء والإخلاص لإعداد جيل صالح يعتز بدينه ويتطلع لخدمة وطنه وقادته مؤكدا انهم يضعون اول خطوة لصناعة النجاح من خلال اليوم الأولمبي في المدارس وهي التي يبدأ منها الأبطال مراحلهم الأولى بالحضور المشرف لوطنهم مشدداً على انهم سيكونون معهم لتمثيل الوطن في كافة المحافل الدولية.
واضاف: وضعنا في اللجنة الأولمبية هذا العام استراتيجية الرياضة السعودية حتى العام 2022م التي نهدف من خلالها لتحقيق الهدف الذي وضعناه للرياضة السعودية وهي ان نكون ثالث الدول الأسيوية في الأسياد الأسيوي 2022م كما ان لدينا اهداف من ضمنها ان يكون لدينا مجتمع اكبر للممارسين للرياضة في المدارس حيث ان زيادة العدد سيخرج لنا ابطال في كل المجالات اطباء ومهندسين او رجال الأمن مثل هؤلاء الأبطال الذين يدافعون عن الوطن.
وشدد عبدالله بن مساعد ان رعاية الشباب واللجنة الأولمبية بكل امكاناتهم مع المدارس والطلاب ووزارة التعليم لبناء شراكة حقيقة تقودهم لصناعة ابطال سيصنعون المجد بحول الله ويتفوقون على كافة المنافسين مبديا سعادته في حفل تدشين اليوم الأولمبي المدرسي متطلعاً لتطبيق البرنامج بكافة المدارس في وطننا الغالي.
ووجه الرئيس العام لرعاية الشباب شكره وتقديره للدكتور عزام الدخيل على تفعيل الشراكة مع الرئاسة العامة واللجنة الأولمبية العربية السعودية للوصول للهدف الأوحد كما اشاد بجهود شركة تطوير للخدمات التعليمية ومقدما شكره لمنسوبي اللجنة الأولمبية وطلاب المدارس متمنياً ان يلتقوا قريبا على منصات التتويج.
فيما أشاد وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل بجهود ابطالنا في عاصفة الحزم وبالنصر المؤزر وان يوفقوا جميعا لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد في بناء الأنسان السعودي موجهاً الشكر للجنة الأولمبية العربية السعودية بقيادة الأمير عبدالله بن مساعد بصفة عامة والمسؤولين عن برنامج اليوم الأولمبي المدرسي بصفة خاصة.
وقال وزير التعليم: اجتماعنا اليوم لتفعيل الشراكة العملية بين وزارة التعليم والرئاسة العامة لرعاية الشباب واللجنة الأولمبية العربية السعودية حيث رسمنا ملامح تلك الدراسة ادراكا لأهميتها وهانحن اليوم نبدأ تنفيذ اليوم الأولمبي المدرسي لطلاب التعليم العام في عدد من المناطق والمحافظات بتنظيم مشترك مع اللجنة الأولمبية السعودية والذي يعد احد مشروعات استراتيجية تطوير الرياضة المدرسية ويساعد على ايجاد فرص متعدده ومتنوعة لفهم العلاقة الصحيحية بين الرياضة والصحة.
واشار الدخيل إلى ان رؤية اليوم الأولمبي المدرسي تتمثل في دعوة المجتمع المدرسي في مرحلة التعليم العام لممارسة النشاط البدني وتحفيز الطلاب على المشاركة في النشاطات الرياضية وبناء الشخصية المتكاملة مشدداً في الوقت نفسه على ان هذا البرنامج هو البداية لتنفيذ شراكة حقيقة في تنفيذ العديد من البرامج والمشروعات المتنوعة التي تسهم في تطوير المؤسسات التعليمية والرياضية.
فيما كشف الأمين المساعد للأنشطة الداخلية والشؤون العامة في اللجنة الأولمبية عبدالله المصيليخ ان مشروع اليوم الأولمبي المدرسي سيستهدف اكثر من 18 الف طالب و1900 معلم ومشرف تربية بدنية ومدير مدرسة وبخمسة العاب هي كرة القدم والعاب القوى وكرة السلة والجمباز وكرة الطاولة لذوي الإحتياجات الخاصة بواقع عشر مدارس في كل منطقة من المناطق الست التي تم اختيارها هذا العام ستتنافس على مدى اسبوع كامل، مشيرا في الوقت نفسه إلى انهم يستهدفون في الأعوام المقبلة اكثر من نصف مليون طالب على مستوى مناطق السعودية بشكل كامل مشيرا الى ان هذا البرنامج بدأت بفكرة مشتركة من وزارة التعليم واللجنة الأولمبية وشركة تطوير للخدمات التعليمية وبدأ العمل منذ اكثر من عام مشيرا في الوقت نفسه الى انه سيكون هناك تقييم كامل للبرنامج الحالي .
وابان المصيليخ الى ان هذا البرنامج يشرف عليه هيكل اداري بمختلف اللجان المشرفه والمنفذه للمشروع كما تم انشاء موقع الكتروني وحسابات التواصل الإجتماعي موجها شكره للامير عبدالله بن مساعد على اتاحة هذا الفرصة لهم لاقامة مثل هذا البرامج التي تأتي ضمن اهداف الميثاق الاولمبي ومن ضمن الاهداف التي يسعون لتحقيقها، وكذلك وزارة التعليم تحت قيادة عزام الدخيل وشركة تطوير التي تعمل وفق مانصبوا له من اهداف في سبيل المشاركة الفعاله في رفع المستوى الرياضي للطلاب واكتشاف المواهب.
واشتمل حفل التدشين اليوم على استعراض لثمان اتحادات وهي العاب القوى والجمباز والسهام والدراجات والجودو والملاكمة والتايكوندو والمبارزة تلاه حوار بين الطلاب مع الأمير عبدالله بن مساعد ووزير التعليم.

102