رونالدو يواصل تألقه ويقود ريال مدريد لفوز سهل على ايبار

2589848_full-lnd

واصل المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو تألقه التهديفي بتسديدة قوية من ركلة حرة ليقود ريال مدريد للفوز 3-صفر بسهولة على ضيفه ايبار وتقليص الفارق إلى نقطة واحدة مع برشلونة المتصدر في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم يوم السبت.

وانبرى انطوان جريزمان لإنقاذ فريقه اتليتيكو مدريد وأحرز هدفا في الدقيقة 77 هو الثاني له خلال المباراة ليتعادل حامل اللقب 2-2 مع ملقة على أرض الأخير.

ونفذ رونالدو ركلة حرة من مدى بعيد لكن الكرة خدعت الحارس تشابير اروريتا لتسكن الشباك في الدقيقة 21.

وكان مستوى رونالدو تراجع بعد عيد الميلاد وهو ما تزامن مع سلسلة من النتائج الضعيفة لريال مدريد الذي فقد قمة الدوري لصالح غريمه التقليدي برشلونة.

لكن المهاجم البرتغالي استعاد تألقه التهديفي بعدما سجل ثمانية أهداف في آخر أربع مباريات.

وافتقد ريال مدريد صاحب المركز الثاني جهود عدة لاعبين أساسيين أمام ايبار لكنه عز تقدمه عبر ضربة رأس من خافيير هرنانديز مهاجم المكسيك بعد مرور نصف ساعة من اللقاء.

وأكمل خيسي رودريجيز ثلاثية ريال مدريد بتسديدة من عند حافة منطقة الجزاء قبل ثماني دقائق على النهاية.

ورفع ريال مدريد بطل اوروبا رصيده إلى 73 نقطة في المركز الثاني مقابل 74 نقطة لبرشلونة الذي يواجه اشبيلية في وقت لاحق يوم‭ ‬السبت.

وقال الفارو اربيلوا ظهير ريال مدريد للصحفيين “هذه نتيجة جيدة بالنسبة لنا وخاصة مع غياب عدة لاعبين.”

وأضاف “دفعنا بمن لم يشارك كثيرا هذا الموسم لكن رد فعلهم جاء جيدا وأظهر قوة تشكيلتنا.”

وشارك هرنانديز وخيسي منذ البداية مع اصابة جاريث بيل وحصول المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة على راحة.

وبدأ اسير يارامندي وايسكو اللقاء في وسط الملعب مع ايقاف توني كروس وجيمس رودريجيز.

وضغط ريال مدريد بقوة منذ البداية وبدا أن اهتزاز شباك الضيوف مجرد مسألة وقت بعدما اصطدمت الكرة ثلاث مرات باطار مرمى ايبار.

ونفذ رونالدو ركلة ركنية حولها سيرجيو راموس بتسديدة قوية لكن الكرة ارتطمت بالعارضة في الدقيقة 18.

وأبعد اروريتا تسديدة لايسكو من عند حافة منطقة الجزاء لكن الكرة اصطدمت بالقائمين قبل أن يحولها هرنانديز داخل الشباك لكن الحكم ألغى الهدف لوجود المهاجم المكسيكي في موقف تسلل.

وبعدما افتتح رونالدو التسجيل لريال مدريد من ركلة حرة أضاف هرنانديز الهدف الثاني بضربة رأس بارعة من تمريرة عرضية لاربيلو.

وتراجع ايقاع لعب ريال مدريد في الشوط الثاني مع استسلام ايبار قبل أن يختتم خيسي الثلاثية.

أحرز جريزمان الهدف الأول لبطل اسبانيا من مدى قريب في الدقيقة 25 بعد تعثر حارس مرمى ملقة كارلوس كاميني عندما حاول التصدي لكرة من خيسوس جاميز.

ولم يشكل ملقة تهديدا كبيرا في الشوط الأول إلا أنه تعادل من خلال فرناندو توريس لاعب اتليتيكو مدريد الذي أرسل الكرة عن غير قصد إلى داخل شباك فريقه في الدقيقة 37 بعد ركلة ركنية.

وأصبحت المباراة أكثر انفتاحا في الشوط الثاني وأحرز صمويل جارسيا سانشيز الهدف الثاني لاتليتيكو مدريد في الدقيقة 70 قبل أن يعادل جريزمان النتيجة بهدفه الثاني.

17029_10150819809564953_1061866058128260949_n 19802_10150819809144953_6928455610609775884_n 603818_10150819809299953_4627634805920357000_n 1623599_10150819809974953_2393281275628143439_n 1907626_10150819810059953_1806315412715967841_n 10354072_10150819809519953_2097799772855234194_n 10362829_10150819809999953_2623123731550885783_n 10423876_10150819809684953_5576361679289744241_n 10928979_10150819809054953_5245880428879387983_n 10944824_10150819809354953_6094602799837754060_n 10985239_10150819809579953_5545874367863374812_n 11115681_10150819809719953_4477399411235106027_n 11133812_10150819809634953_578174286453576503_n 11138658_10150819809394953_5964815886190292760_n 11148581_10150819809229953_4357578706038345320_n 11149354_10150819808964953_2162074234051179322_n 11156311_10150819809829953_4030718877216151127_n

110