البياوي : بالحضور الذهني و الفني سنكسب لقاء الخليج

DSC_8454شدد المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الفتح الكابتن ناصيف البياوي على أهمية الحضور الذهني للاعبي فريقه خلال مواجهة الخليج القادمة وقال : عملنا خلال الفترة الماضية على التحضير الذهني والفني للاعبي الفريق لهذه المواجهة التي نعلم جيداً مدى أهميتها في حسم أمر بقائنا في الدوري للموسم القادم وهو الهدف الأولي بالنسبة لنا هذا الموسم وبالتالي ستعطينا نقاط هذه المباراة دافع كبير للتقدم أكثر في سلم ترتيب الدوري ولعب المباريات القادمة بإرتياح أكبر وتحقيق هدف لجنة كرة القدم وسنعسى باذن الله للعمل على ذلك داخل الملعب في المباريات المتبقية وأتمنى أن يحالفنا التوفيق نحو تحقيق هذا الهدف مشيراً أن الجميع عمل في فترة التحضير لمباراة الخليج على مراجعة أخطاءه وعقدنا بعض الاجتماعات النظرية التي من شأنها معالجة الأخطاء التي وقعنا بها في مباراة الشعلة والظهور بشكل أفضل أمام فريق الخليج الذي يعتبر من الفرق المنظمة بالدوري والتي تقدم كرة جيدة ومتوازنه ولكننا عاقدين العزم على الانتصار ونحن عندما نلعب أمام فريق كالخليج أعتدنا على أن نكون حاضرين على المستوى الذهني والفني ونتمنى ان نكون كذلك في المباراة وأن نقاتل لآخر لحظة لتحقيق النقاط ، وعن معالجة الأخطاء التي يقع بها اللاعبين على مستوى التمرير رد قائلاً : من الطبيعي ان نعمل خلال الفترة الماضية على جميع الأخطاء التي وقعنا بها في المباراة الماضية ولذلك عقدنا بعض الاجتماعات النظرية الفنية للكشف عن تلك الأخطاء وتوضحيها ووضع طرق معالجتها كل ذلك بالفيديو الذي يتم عرضه على اللاعبين ، وعن تشابه مباراة الشعلة الماضية ومباراة الخليج القادمة في الظروف رد قائلاً : نعم هناك تشبه كبير بين ظروف المباريتين فالخليج فريق متوازن على الشقي الهجومي والدفاعي ونقاط المباراة ستكون هامة بالنسبة له كما هو الحال لدينا وهذا مايجعلنا أكثر حرص والتركيز بالظهور بمستوى يكفل لنا تحقيق نتيجة إيجابية والحرص على عدم الخسارة.

من جانبة عبر لاعب خط وسط الفريق عبدالله الدوسري عن جاهزيتهم كلاعبين لمواجهة الخليج وقال : لدينا الثقة بالله وبالجهاز الفني وبأنفسنا في تجاوز المرحلة القادمة وأن نقدم مستوى مقرون بنتائج إيجابية للاعبي الفريق ولدينا الحرص على ذلك حتى ندخل بطولة كأس الملك بظروف افضل وسنسعى جاهدين لتعويض ما تم التفريط به من النقاط في المباريات القادمة ونسأل من الله التوفيق في ذلك .

99