د. الدالي : عاصفة الحزم أربكت المشهد الإيراني وأضعفت الحوثيين

د.وليد الداليأكد رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية المستشار والمشرف العام على التعليم العالي الأهلي بوزارة التعليم الدكتور وليد بن عبدالرزاق الدالي ، أن استمرار عاصفة الحزم ، بوتيرة متسارعة أضعفت المد الحوثي ، وأحدثت إرباك غير مسبوقة في المشهد الإيراني الداعم للمد الصفوي في الدول العربية وبخاصة سوريا والعراق واليمن، مشيرا إلى أن حكمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ، بإعلان عاصفة الحزم لعودة شرعية الرئيس عبد الرب منصور هادي الذي طالب بالتدخل العسكري ، ومن ثم تكوين التحالف العربي، من شأنه إعادة الأمور إلى نصابها .

وقال د. الدالي في تصريحات صحفية أمس ” أن المكانة المرموقة للمملكة العربية السعودية مكنتها من إقامة أسرع تحالف عربي تألف من دول الخليج عدا سلطنة عمان ، وتحالفت مع دول الخليج المملكة الأردنية ، والمملكة المغربية ، وجمهورية السودان ودولة باكستان ، فيما يبقى التحالف مفتوحا لمزيد من الدول التي أدركت أهداف الانقلابين الحوثيين الذين يتلقون تعليماتهم من طهران ، مبيتا أن الدول الكبرى أمريكا وبريطانيا وألمانيا تدعم الحلف لوجستيا.

وأضاف ” أن الأيام الماضية من عمليات عاصفة الحزم جعلت الانقلابين الحوثيين يوقفون تمددهم إلى كثير من المدن ، في ظل قطع الإمدادات الخارجية ، كون الأجواء أصبحت تحت سيطرة دول التحالف العربي ، كما أن البحر الأحمر أصبح مؤمننا تماما بفضل الله ثم الطلعات الجوية لعاصفة الحزم”.

وأوضح د. الدالي انه يتوقع خلال الأيام المقبلة أن يكثف التمرد الحوثي من هجماته على المدنيين في المدن اليمنية ، في محاولات يائسة لتصوير المشهد على أنهم ضحايا لقوات التحالف ، غير إن هذه الحيلة تكشفت لدول العالم ولم تعد صالحة للترويج.

وشدد على أن مواصلة عمليات عاصفة الحزم تلقى ترحيبا واسعا في أوساط اليمنيين في الداخل والخارج ، بل أصبح كثير من اليمنيين يطالب بضرورة تسريع بدء عمليات برية لحزم هذا التمرد الحوثي الذي لا يرعى المصالح الوطنية ، لارتباطه بدولة إيران التي تسعى إلى التمدد في الدول العربية ، لتنفيذ حلمها بإقامة الإمبراطورية الفارسية .

وأمتدح حكمة القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ، وسمو ولي العهد ، وسمو ولي ولي العهد ، وهي تنحاز لنصرة الشرعية في اليمن ، وإعادة الأمن والاستقرار من أجل يمن سعيد يحكمه أبناءه الأحرار بعيدا عن الاملاءات الخارجية التي لا تريد خيرا بأهل اليمن بقدر سعيها إلى التوسع والتوغل في العالم العربي تحقيقا لأحلامها غير المشروعة.

113