لويز وموتا باتا مهددين بالغياب عن مواجهة برشلونة للإصابة

CB36C6lXIAARU5v.jpg large

تعرض المدافع البرازيلي ديفيد لويز ولاعب الوسط الإيطالي من أصل برازيلي تياجو موتا للإصابة خلال مباراة فريقهما باريس سان جيرمان أمام مارسيليا مساء أمس، وباتا مهددين بالغياب عن مواجهة برشلونة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم 15 من هذا الشهر.
وفي حالة غياب اللاعبين عن المواجهة المرتقبة، سينضمان إلى الهداف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش ولاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي الموقوفين، ما يعني افتقاد المدرب لوران بلان لأربعة من أعمدته الأساسية في ذهاب ربع نهائي التشامبيونز.

وتعرض اللاعبان لمشكلات عضلية في المباراة التي فاز فيها الفريق خارج أرضه على مارسيليا في قمة الدوري الفرنسي 2-3 ، ليعزز صدارته لترتيب (ليج آ).

وسيخضع اللاعبان خلال الساعات المقبلة لفحوصات طبية لتحديد مدى إصابتيهما.

ويمثل ديفيد لويز القلق الأكبر لدى الفريق الباريسي، بعد أن غادر الملعب في الدقيقة 34 بإصابة في الساق اليسرى، التي كان قد تعرض للإصابة بها منتصف الشهر الماضي ليغيب عن مباراة منتخبي البرازيل وفرنسا الودية.

وبالنظر إلى خبرته الدولية الكبيرة وسرعة تأقلمه مع الفريق، الذي انضم إليه مطلع الموسم الجاري قادما من تشيلسي الإنجليزي، تحول ديفيد لويز إلى أحد العناصر الأساسية في فريق العاصمة الفرنسية.

وسجل المدافع البرازيلي هدفا في شباك فريقه السابق ليقود بي إس جي إلى دور الثمانية للبطولة القارية، حيث يصطدم ببرشلونة.

كما غادر موتا، أحد لاعبي الفريق الفرنسي الذين سبق لهم الفوز بلقب دوري الأبطال ولاعب برشلونة السابق، الملعب مصابا أمام مارسيليا، رغم تمكنه من إنهاء اللقاء.

وفضلا عن لقاء برشلونة، تنتظر عدة مباريات مهمة في الأيام المقبلة الفريق الباريسي الذي لا يزال ينافس على أربعة ألقاب هذا الموسم.

ويخوض الفريق بعد غد الأربعاء نصف نهائي كأس فرنسا أمام سانت إيتيان، قبل أن يخوض السبت نهائي كأس الرابطة أمام باستيا، قبل ثلاثة أيام من مواجهته لمتصدر الدوري الإسباني.

110