انطلاق ندوة “الخمول مرض والنشاط البدني صحة” غداً

شعار التربية البدنيةتنطلق عند العاشرة والنصف من صباح يوم غد الاثنين فعاليات ندوة النشاط البدني الثانية “الخمول مرض والنشاط البدني صحة” التي ينظمها الاتحاد السعودي للتربية البدنية والرياضة للجميع تحت رعاية الرئيس العام رعاية الشباب الأمير عبدالله بن مساعد , ويستضيفها المستشفى السعودي الألماني ونادي الشباب الرياضي وتستمر لمدة يومين في إطار اليوم العالمي السنوي للنشاط البدني.

وسيسبق الافتتاح انطلاق الجلسة الأولى في تمام الساعة التاسعة صباحاً تحت عنوان “الخمول مرض” والتي سيرأسها الدكتور عثمان المنيع ويقدم خلالها الدكتور خالد الجلعود والدكتور يحيى العيافي والدكتور أسامة الجهني أوراق عمل متنوعة ذات أهمية في ذات المجال على أن يتم في نهاية الجلسة فتح المجال للمناقشة وينتقل بعدها الحضور لزيارة المعرض المصاحب للندوة على أن تنطلق الجلسة الثانية بعد صلاة الظهر بإدارة الدكتور سليمان الجلعود بعنوان “النشاط البدني صحة” ويقدم فيها الدكتور محمد الأحمري والدكتور عبدالرحمن العنقري والدكتور عبدالعزيز الدايل عدداً من أوراق عمل في ذات الشأن على أن يعقبها جلسة مناقشة مفتوحة.

وسيشهد اليوم الثاني للندوة انطلاق الجلسة الثالثة في تمام الساعة الثامنة والنصف صباحاً بعنوان “النشاط البدني والأمراض المزمنة” بإدارة الدكتور محمد الصعيدي، وسيقدم خلالها الدكتور وليد الحبيب والدكتور خالد العبدالكريم، والدكتور ناصر الداغري، والدكتور عبدالرحمن الصائغ أوراق عمل بحثية في الموضوع المطروح .

وسيكون عنوان الجلسة الرابعة عن “الصحة واللياقة” ويديرها الدكتور وحيد الخميس، ويقدم خلالها الدكتور محمد الأحمري والدكتور عبداللطيف العقيفي وخالد الخريجي عدداً من الأوراق والأبحاث في نفس السياق وفي ختام الجلسة تقام جلسة مناقشة مفتوحة.
من جانبه أكد رئيس الاتحاد السعودي للتربية البدنية والرياضة للجميع سلمان بن سعيدان بأن رعاية سمو الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية السعودية للندوة إضافة كبيرة لها وللباحثين المشاركين فيها، مشيراً إلى أن هذه الندوة تستهدف المختصين في الرياضة والصحة والمهتمين في هذا الجانب حيث تسلط الأوراق البحثية على الجوانب الصحية والرياضية وفوائدها المرتبطة ببعض، مشدداً على أنها تأتي ضمن الأهداف التي يسعى الاتحاد السعودي للتربية البدنية والرياضة للجميع.

113