مدير المنتخب الاولمبي يبارك التأهل ويرد على إشاعات المطار

خالد الغانمبارك مدير المنتخب السعودي الأولمبي الأستاذ خالد الغانم الفوز والتأهل الذي حققهما المنتخب السعودي الأولمبي في إيران لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز, ولولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز, وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز, وللرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية السعودية الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز, ولرئيس الإتحاد السعودي لكرة القدم الأستاذ أحمد بن عيد الحربي, وللشعب السعودي كافة, مشيراً بأن الفوز تحقق بعد إهتمام من الجميع, وجهد وجد وعمل كبير.
وأضاف خالد الغانم:” نحمد الله الذي بكرمه منحنا الفوز على إيران على أرضه وخطف بطاقة التأهل إلى كأس آسيا تحت 23 عام من أمامه بإستحقاق, ونسأل الله أن يوفقنا في ما هو قادم”.
وأردف:” أشكر رئيس الإتحاد السعودي لكرة القدم الأستاذ أحمد بن عيد الحربي وأعضاء مجلس الإدارة والأمانة العامة على جهودهم وعلى كل مابذل في سبيل تحقيق المنتخب لأهدافه في كل استحقاقاته, كما أشكر القائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين أحمد المولد, والقنصل يحيى قزاز, ورئيس شؤون السعوديين بالسفارة عبدالعزيز الحمزي, وموظفي السفارة الأساتذة سليمان المهاوش وخالد الغويري وجزاع العنزي وعبدالمجيد آل مفرح, على كل ماقدموه في سبيل إراحة وخدمة بعثة المنتخب قبل وأثناء الإقامة في طهران”.
وتابع:” سنعمل بدءاً من هذه الأيام في الإستعداد لكل ماهو قادم من إستحقاقات للمنتخب الأولمبي, وأهمها كأس آسيا تحت 23 عام والمؤهلة لأولمبياد ريو دي جانيرو, ونسأل الله التوفيق والسداد”.

وعن ماتوارد من أحاديث إعلامية حول ماحدث لبعض اللاعبين أثناء وصول بعثة المنتخب إلى صالة الطيران الخاص بمطار الملك خالد الدولي بالرياض قال:” أثناء خروج اللاعبين من صالة الطيران الخاص بمطار الملك خالد الدولي تواجدت سيارات التاكسي بالتنسيق مع العلاقات العامة في الإتحاد السعودي لكرة القدم لنقل اللاعبين الذين لديهم رحلات إلى جدة والدمام إلى صالة الطيران الداخلي, ولم يتبقى إلا لاعبي أندية الرياض والذين جرت العادة بأنه يكون هناك من ينقلهم لمنازلهم من أقارب وأصدقاء لأن علاقة إدارة المنتخب تنتهي بهم عند الوصول للمطار”.

100