بعد حديثه الفضائي .. جماهير النصر: الهريفي ظالم أم مظلوم؟

تباينت ردود أفعال الجماهير النصراوية بعد ظهور الكابتن فهد الهريفي على برنامج كورة للرد على تصريحات رئيس النصر حيث يرى البعض إن الهريفي كان واضحاً وصريحاً ونفى تهمة المساومة واظهر غيرته وعشقه للنصر الذي كلفة خسارة حفل اعتزاله كما يقول. بينما يرى البعض الآخر إن الهريفي مارس نوع من النرجسية وتمجيد نفسه والتفاخر بتاريخه ولم يعطي إجابة قاطعة رغم إلحاح المذيع تركي العجمة وتكرار السؤال مما دفع الضيف إلى اتهام المذيع بأنه ميال للأمير فيصل بن تركي.

وغصت المواقع النصراوية بالكثير من المواضيع والنقاشات حول هذا الموضوع مابين مؤيد ومعارض ومحايد.

وكان الهريفي قد بدأ تصريحاته الفضائية بقوله انه حضر للتطبيل وتمجيد الإدارة وعدم نقدها لكي لا يفرح أعداء النصر من الهلاليين والاتحاديين وغيرهم بهذا التراشق الإعلامي ثم تحدث عن اخطأ رئيس النصر ووضح إن الرئيس عاد من أمريكا ليظهر في كل قناة دون أن يقدم للنادي أي جديد أو يعلن تعاقدات كما يحدث في الهلال والشباب. وأضاف إن حديث رئيس النصر وندمه على إقامة حفل اعتزال له يأتي بسبب النقد الصادق الذي كان يوجهه للعمل في نادي النصر وتوضيح السلبيات وأكد إن نقده كان سبب مباشر في تنصيب علي كميخ منسق فني للنصر وان فتح باب التواصل مع أعضاء شرف النصر جاء نتيجة لانتقاداته عبر الفضائيات ونقد الإدارة على تهميشها أعضاء الشرف كما أن هذه الدعوة سببها رغبة الرئيس بالحصول على الدعم المادي بحسب الهريفي.

وواصل الموسيقار نقده اللاذع لرئيس النصر مؤكدا إن الرئيس عرض عليه إقامة حفل اعتزال ليكون حقنة مسكنة يدخل في إلى قلوب الجماهير مستفيدا من تاريخه وقيمته كلاعب. وأكد الهريفي في إجابته على سؤال المذيع الذي كرره ثلاث مرات عن صحة مساومته لنادي النصر أوضح الهريفي إن الأمير الوليد بن بدر هو من عرض عليه منصب إدارة الكرة في عهد إدارة الأمير فيصل بن عبد الرحمن وانه رفض بسبب ارتباطه بنادي الخطوط السعودية.

واقسم الهريفي ان طلال الرشيد لم يتحدث معه بخصوص منصب مدير الكرة ملمحاً إلى انه هو عضو الشرف الذي ذكره رئيس النصر في تصريحاته وشدد الهريفي على إن بإمكان المذيع الاتصال بالرشيد وسؤاله عن ذلك !!

 

والمح الهريفي إلى أن مذيع البرنامج ميال للأمير فيصل بن تركي وانه أتى لحق الرد كون الأمير فيصل بن تركي صرح في هذا البرنامج ويستطيع الظهور على برامج أخرى حيث أشار المذيع إلى أن الهريفي هو من طلب المداخلة والرد وتم تلبية طلبه.

 

وتطرق الهريفي إلى حفل اعتزال ماجد عبد الله مؤكدا إن لديه كشوفات تثبت إن المداخيل بلغت أكثر من 11 مليون وان ما دفعه الأمير فيصل بن تركي ومن معه 6 مليون ، بالإضافة إلى 6 مليون من شركة صلة على أن تحصل على ما نسبه 25% من الإرباح بالإضافة إلى المبلغ المدفوع.

 

وعاد الهريفي لانتقاد الأمير فيصل بن تركي وانه كثيرا ما يتصل عليه دون أن يجد رد وخلال استعدادات النصر لمواجهة الهلال في كأس ولي العهد اتصل أكثر من 20 مرة دون أن يرد عليه الأمير وكان الهريفي يريد معرفة وقت التمارين ليحضر ويساند اللاعبين مما اضطره للحضور مغرب ذلك اليوم وعند سؤاله لماذا لم يرد عليه الأمير كان الجواب إن الجوال على الصامت.

وقد علق تركي العجمة على تلك القصة بقوله إن الأمير قد يكون تحسس من تصاريح سابقة للهريفي ينتقد فيها الهريفي لاعبين النصر وإنهم يتصرفون بشكل غير احترافي مما يجعل مستوى قبوله لديهم متدني ولم يعلق الهريفي كثيرا على ذلك السؤال.

وفي السؤال الأخير عن ماذا سيكون موقف الهريفي فيما لو أعلن رئيس النصر تكفله بإقامة حفل اعتزال له بعد كل هذا الشد والجذب بين الطرفين وهل يوافق.. تردد الهريفي في الإجابة ثم قال لا اعرف .. !!

 

من اللقاء:

  • تأثر صوت الهريفي جراء خروجه من وعكة صحية.
  • كان الهريفي يسترسل كثيراً في إجاباته مما حدا بالمذيع إلى إعادة السؤال أكثر من مرة.
  • تذمر الهريفي من مذيع البرنامج بل واستغرب تهجمه في ظل ابتساماته في لقاء رئيس النصر!
  • امتد الحوار لمدة 22 دقيقة.

 

– يرى بعض المتابعين إن الهريفي خرج كثيراً عن صلب الموضوع وواصل انتقادات معظمها شخصية.

– البعض يعتقد إن الهريفي بركان منفجر من الداخل

– هل هناك سوء فهم بين الرجلين .. ومن تسبب في تشويش الصورة والرسالة !!!!

– هل صادق الهريفي على حديث الرئيس بطريقة غير مباشرة ام نفاه بطريقة قاطعة !! هذا السؤال الذي تردد في مواقع النصر المهتمة بالنجم وبالنادي.

– على المستوى العام لم يخرج المتلقي بأي فائدة تذكر سوى حلقة جديدة من مشاكل النصر التي لا تنتهي والتي أصبحت تنفذ من قبل رموزه ونجومه ومسئوليه بل وحتى إعلامه.

110