آيبيك ترعى سباقين ضمن كأس دبي العالمي

unnamed

ترعى شركة الاستثمارات البترولية الدولية “آيبيك” سباقين ضمن الدورة العشرين لكأس دبي العالمي، لتكون آيبيك الشركة الوحيدة التي ترعى سباقين في هذه البطولة العالمية.

وكانت آيبيك قد وقعت مع ميدان صفقة لرعاية سباق “دبي كحيلة كلاسيك” للخيول العربية الأصيلة “2000 متر”، والذي سيكون السباق الافتتاحي في البطولة، بالإضافة إلى سباق الفئة الأولى “القوز للسرعة” للخيول المهجنة “1000 متر “.

وتسعى آيبيك من خلال صفقة الرعاية مع ميدان إلى تشجيع الرياضيين الإماراتيين الشباب على المنافسة في هذه الرياضة الإماراتية العريقة.

وأكد سعادة خادم عبدالله القبيسي، العضو المنتدب لشركة الاستثمارات البترولية الدولية، على الأهمية الكبيرة التي توليها آيبيك لدعم الحضور الإماراتي في المنافسات العالمية لرياضة سباق الخيول: “في إطار الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة شركة الاستثمارات البترولية الدولية، فإننا ملتزمون في آيبيك بتمكين الرياضيين الإماراتيين من المنافسة بقوة على المستويين المحلي والدولي. تعتبر آيبيك داعماً قوياً للتراث والتقاليد والثقافة الإماراتية، وتستثمر ميدان بكثافة في دعم مسابقات الفروسية المحلية وزيادة الاهتمام بها، بالإضافة الى أن كأس دبي العالمي هو أحد أهم الأحداث الرياضية التي تنظم في الدولة وتحظى بمتابعة إعلامية عالمية. وبما أن محفظة شركات آيبيك تنتشر في كافة أنحاء العالم، فإن كأس دبي العالمي يشكل المنصة المثالية لدعم سباقات الخيل والفروسية وزيادة الاهتمام بها من جهة، والوصول كذلك إلى الجمهور العالمي من جهة أخرى”.

يعد الحصان العربي جزءاً رئيسياً من تراث الإمارات العربية المتحدة. ويتميز لأصالته وذكائه وجماله وشخصيته. ويعد شوط دبي كحيلة كلاسيك فرصة لتعريف الجمهور العالمي بالصفات المميزة التي يحملها الحصان العربي.

وأضاف سعادة خادم القبيسي، موضحاً الأسباب وراء صفقة الرعاية الخاصة بسباق “دبي كحيلة كلاسيك”: ” يشكل الحصان العربي جزءاً لا يتجزأ من تراث الإمارات العربية المتحدة، كما أن هنالك تاريخاً عريقاً لسباقات الخيل في الدولة،وهو يحظى بمكانة هامة حول العالم نظراً لصفاته الفريدة التي تميزه عن غيره. ويعد شوط دبي كحيلة كلاسيك المخصص للخيول العربية الأصيلة الشوط الأمثل بالنسبة لآيبيك من أجل دعم وترويج الخيول العربية أمام الجمهور العالمي”.

وتابع قوله: “إن الدعم الذي تقدمه آيبيك يشكل دافعاً لإحداث التغيير من أوسع المستويات. نحن نهدف من خلال شراكتنا مع ميدان إلى تشجيع عدد أكبر من الإماراتيين للمشاركة في سباقات الأحصنة، من خلال تربية خيول السباق و تطوير مهارات الفرسان الإماراتيين ويهدف هذا الدعم إلى تطوير الأداء العام للأفراد والفرق المشاركة”.

وتسعى آيبيك إلى البناء على النجاح الكبير الذي يحققه الفرسان الإماراتيين بقيادة قيادة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، وتشجيع شريحة أكبر من المواطنين الإماراتيين على المشاركة في سباقات الخيول.

وأضاف سعادة خادم القبيسي: “لقد قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بتأسيس واحد من أنجح اسطبلات الخيول في العالم، والتي يتم فيها تنشئة أهم الخيول المشاركة في المنافسات والسباقات على مستوى العالم. ويشارك الإماراتيون في سباقات القدرة على مستوى عالمي. ونحن الآن أبطال العالم تحت قيادة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي. ويتجلى دور آيبيك في توفير الدعم من أجل تمكين عدد أكبر من الإماراتيين ومشاركتهم بفاعلية في سباقات الخيول”.

113