أبطال أوروبا: سيتي يبحث عن بطاقة “يوروبا ليغ”

يبحث مانشستر سيتي، بطل الدوري الانكليزي، عن مواصلة مشواره القاري في “يوروبا ليغ” عندما يحل ضيفا على بوروسيا دورتموند، بطل المانيا، يوم الثلاثاء في الجولة السادسة الاخيرة لمنافسات المجموعة الرابعة من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

وفقد فريق المدرب الايطالي روبرتو مانشيني الامل في التأهل الى الدور الثاني من المسابقة الاوروبية وتأكد خروجه من دور المجموعات للمرة الثانية على التوالي، وذلك بعد ان ضمن بوروسيا دورتموند وريال مدريد الاسباني بطاقتي هذه المجموعة.

ويحتل سيتي المركز الرابع حاليا برصيد 3 نقاط حصدها من ثلاثة تعادلات، وهو يتخلف بفارق نقطة عن اياكس امستردام الهولندي الثالث الذي يحل بدوره ضيفا على ريال مدريد.

ويأمل سيتي ان يخوض دورتموند مواجهة الغد بتشكيلة “رديفة” بعد ان ضمن بطل الدوري الالماني صدارة المجموعة كونه يتقدم بفارق 3 نقاط عن ريال مدريد وفي المواجهتين المباشرتين لانه فاز عليه 2-1 في “سيغنال ايدونا بارك” وتعادل معه 2-2 في “سانتياغو برنابيو”.

ومن المؤكد ان مهمة سيتي، الساعي الى فوزه الاول، لن تكون سهلة امام مضيفه الالماني الذي لم يخسر سوى مباراة واحدة على ارضه هذا الموسم وكانت في الدوري المحلي امام شالكه (1-2) في 20 تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

وسيكون سيتي بحاجة للفوز على دورتموند وان يتعادل او يخسر اياكس امام ريال لكي يواصل مشواره الاوروبي في المسابقة الثانية من حيث الاهمية وذلك لان تعادله وخسارة منافسه الهولندي لن يكونا كافيين كون الاخير يتفوق عليه في المواجهتين المباشرتين، اذ فاز عليه 3-1 في امسترادام وتعادل معه 2-2 في مانشستر.

وتحدث مانشيني عما ينتظر فريقه الذي اصبح يتخلف بفارق ثلاث نقاط عن جاره اللدود مانشستر يونايتد المتصدر بعد تعادله مع ضيفه ايفرتون (1-1) امس الاول السبت في الدوري المحلي، قائلا: “سنحاول، لكننا بحاجة للفوز على دورتموند وهذا الامر لن يكون سهلا لان الاخير يقدم اداء جيدا”.

واستبعد مانشيني الذي تعادل فريقه مع منافسه الالماني 1-1 في لقاء الذهاب، فكرة افتقاد لاعبيه الى الحافز بعد خروجهم من دوري الابطال، قائلا: “هناك الدوري الانكليزي الممتاز ويوروبا ليغ اذا تمكنا من التأهل اليها، اضافة الى كأس انكلترا. الموسم طويل وهام جدا”.

وفي المباراة الثانية، سيسعى ريال مدريد الى تجديد تفوقه على اياكس بعد ان سحق بطل هولندا في معقله “امستردام ارينا” 4-1 في الذهاب، رغم ان المباراة ستكون هامشية للنادي الملكي الذي خرج فائزا من جميع المباريات الخمس التي جمعته بالفريق الهولندي خلال المواسم الثلاثة الاخيرة (جميعها في دور المجموعات)، مسجلا 16 هدفا في مرمى منافسه مقابل دخول هدف واحد في شباكه فقط وسجل في مباراة الذهاب.

وتأتي مباراة الغد وسط الاخبار التي تتحدث عن ان رئيس ريال فلورنتينو بيريز قرر ان يفسخ عقد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في نهاية الموسم الحالي لاسباب عدة، اولها ان ريال فقد الامل منطقيا في الاحتفاظ بلقب الدوري المحلي لانه يتخلف بفارق 11 نقطة عن غريمه برشلونة المتصدر، وثانيها بسبب علاقته المتوترة مع رجال الصحافة وموافقه المثيرة للجدل، وثالثها بسبب انتقاداته المتواصلة للحكام وتذمره منهم.

وذكرت “صحيفة” ماركا” ان بيريز حسم امره بشأن مورينيو الذي تشير بعض التقارير الى حصوله على عروض من انكلترا وفرنسا.

وفي المجموعة الاولى، يتواجه باريس سان جرمان الفرنسي مع ضيفه بورتو البرتغالي على الزعامة بعد ان ضمن الفريقان تأهلهما الى الدور الثاني على حساب دينامو كييف الاوكراني ودينامو زغرب الكرواتي اللذين يلتقيان غدا على ملعب الاخير في مباراة هامشية كون الاول ضمن حصوله على بطاقة الدوري الاوروبي لانه يملك 4 نقاط مقابل رصيد خال لمضيفه.

ويتصدر بورتو المجموعة بفارق نقطة واحدة عن فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي الذي يدخل الى هذه المواجهة بمعنويات مهزوزة بعد سقوطه امس الاول السبت امام نيس 1-2، ما تسبب بتخلفه عن ليون المتصدر بفارق 5 نقاط.

وسيسعى الفريق الفرنسي جاهدا الى استعادة توازنه والثأر من بورتو الذي تغلب عليه 1-صفر ذهابا.

وفي المجموعة الثالثة، سيكون التركيز منصبا على معركة المركز الثالث بين زينيت سان بطرسبورغ الروسي واندرلخت البلجيكي بعد ان ذهبت البطاقتان لمصلحة الوافد الجديد الى المسابقة ملقة الاسباني وميلان الايطالي.

وقد حسمت صدارة المجموعة ايضا لمصلحة ملقة لان الفريق الاسباني بتقدم بفارق ثلاث نقاط عن ميلان ويتفوق على الفريق اللومباردي ايضا في المواجهتين المباشرتين بعد ان فاز عليه ذهابا 1-صفر وتعادل معه ايابا 1-1.

وسيحل زينيت سان بطرسبورغ ضيفا على ميلان الذي يبدو انه استعاد شيئا من مستواه بعد ان حصد 7 نقاط من مبارياته الثلاث الاخيرة في الدوري المحلي، فيما يخوض اندرلخت اختبارا صعبا على ارض ملقة.

ويتعادل زينيت واندرلخت من ناحية النقاط والمواجهتين المباشرتين كون كل منهما فاز على ارضه 1-صفر، لكن الفريق الروسي يتفوق من ناحية فارق الاهداف.

وفي المجموعة الثانية، يبحث ارسنال الانكليزي عن خدمة غير مرجحة من مونبلييه الفرنسي لكي يحسم الصدارة لمصلحته كونه يتخلف بفارق نقطة عن شالكه الالماني.

ويحل ارسنال ضيفا على اولمبياكوس اليوناني الذي ضمن المركز الثالث ومواصلة المشوار في الدوري الاوروبي كونه يتقدم بفارق 5 نقاط عن مونبلييه الاخير، بمعنويات مهزوزة تماما بعد ان فشل السبت في تحقيق فوزه الثاني فقط في اخر ست مباريات له في الدوري المحلي ومني بهزيمته الرابعة هذا الموسم والثانية على ارضه وجاءت على يد سوانسي سيتي صفر-2.

اما شالكه الذي فشل في الخروج فائزا من المراحل الاربع الاخيرة في الدوري المحلي، فيحل ضيفا ثقيلا جدا على بطل فرنسا الساعي الى توديع المسابقة بفوز معنوي.

110