صحفي هلالي يهدد بتطفيش الدكتور أيمن باحاذق ليتوقف عن دعم النصر

كشف عضو داعم في أحد أندية العاصمة الرياض عن فضيحة مهنية ارتكبها أحد الإعلاميين الرياضيين في صحيفة ورقية معروفة، عندما قال له في مكالمة هاتفية: “أنا هلالي، وأعلنت اسمك بهدف تطفيشك من دعم ناديك”.

ويقول العضو الذي فضَّل عدم نشر اسمه – بحسب ما جاء في صحيفة سبق الالكترونية – إن تفاصيل القضية حدثت قبل نحو عام ونصف العام، وكان حينها العضو لا يرغب في ظهور دعمه للنادي العاصمي عبر وسائل الإعلام. وأوضح العضو أنه فوجئ بإعلان اسمه وعملية دعمه للنادي عبر صفحات القسم الرياضي في إحدى الصحف الورقية، وأنه أجرى اتصالاً بالصحفي قبل أن تتضاعف المفاجأة لديه؛ حيث إن الصحفي اعترف له في المكالمة بأنه هلالي، والهدف من نشر دعم العضو هو “تطفيشه” وإيقاف دعمه للنادي العاصمي. 

وأبدى العضو الداعم استغرابه من انعدام المهنية الصحفية واستفحال التعصب الأعمى الذي يدفع البعض إلى محاولة الإضرار بالأندية السعودية بدلاً من خدمتها والبحث عن ارتفاع مستوياتها التي تصب في صالح الرياضة السعودية.

يُشار إلى أن العضو الداعم له جهود كبيرة في دعم الفئات السنية بالنادي العاصمي، وعمل خلال السنوات الماضية بعيداً عن وسائل الإعلام، ويحظى بشعبية كبيرة لدى أعضاء شرف وإدارة النادي العاصمي.

سبورت السعودية ومن مصادرها الخاصة تؤكد إن العضو الداعم المقصود هو الدكتور أيمن باحاذق الداعم للفئات السنية بنادي النصر وان الصحفي الذي أجرى تلك المكالمة معه معروف بمحاربته لنادي النصر وتعجله في نشر أخبار غير موثقة مهما كانت المصادر كما انه يعمل في أكثر من جهة إعلامية .

110