متفلت ليس إلا !!

رامي العبـودي
المقطع الذي يظهر فيه ناصر الشمراني فرحا بفوز الأهلي على النصر أثار حراكا واسعا في وسائل التواصل الإجتماعي .. وأختلفت حوله الآراء .. وللأسف الشديد معظم الآراء حول هذا المقطع كانت تنبع من ميول ومصالح شخصية ولم تقيم الحدث بعيدا عن العواطف .
إذا عذرنا الأهلاويين وإعلامييهم الذين فرحوا بفرحة ناصر وتشجيعه لهم فكيف نجد العذر لوليد الفراج ومصطفى الأغا الذان أيدا ناصر فيما ذهب اليه بذريعة الحرية الشخصية !! الأغا والفراج لم تسعفهما خبرتهما الإعلامية العريضة وخانتهما الشجاعة في تقييم الموقف أو أنهما يعملان وفق أجندة معينة لا يمكنهما الحياد عنها حتى لو كان ذلك ضد مبادئهما .
موقف ناصر الشمراني كان يمكن أن يفسر بأنه حرية شخصية لو كان من متابع أو مشجع عادي ولكن من نجم كبير غيرمقبول .. لأن النجوم لديهم برستيج يجب المحافظة عليه ومظهر إجتماعي يقتدي به النشىء .. وظهور نجم كبير بهذا الشكل يرسخ مفاهيم خاطئة ويساهم في نشر التعصب والإحتقان والتفلت .. والأدهى والأمر أن النادي الذي يلعب له ناصر مازال في المنافسة وفوز الأهلي عزز آماله كثيرا فكيف يتجاهل ناصر حظوظ ناديه التي باتت قوية ويجير بطولة الدوري لنادي منافس .
لا لوم على ناصر الشمراني فقد أعتدنا منه هذا التفلت وهذه التصرفات الصبيانية رغم تعديه الثلاثين من العمر ولكن كل اللوم والعتب على إعلاميين كبار تسند لهم برامج رياضية يتابعها الملايين من الشباب عندما يكون رأيهم بهذه السطحية في موقف حرك الشارع الرياضي كله .
نقاط تحت السطر :-
*مصطفى الأغا دون أن يدري حول برنامجه لمركز إعلامي لنادي واحد .. ففي خضم المنافسة بين النصر والأهلي تجده يركض ويتابع صاحب المركز الرابع ويلتقي رئيسه المستقيل ومدربه المقال وزوجة المدرب المشاكسة ولاعبيه المحبطين والمتفلتين وأعضاء شرفه المتناحرين وجمهوره الحزين الباكي .
* وليد الفراج يتابع منافسة النصر والاهلي الشرسة بجودة عالية ولكن بدون حيادية فالفراج مازال يعاني من آلام سببها له رمز النصر الراحل .
* لا لوم إطلاقا على إعلاميي الأهلي إذ أيدوا ناصر .. فنشوة الفوز على النصر تستحق هذه الفرحة العارمة .
* أتمنى من كل أب حريص عل أبنائه الصغار أن يحتفظ بمقاطع لنجوم حقيقيين أمثال ماجد ومحيسن ونواف التمياط وفهد المصيبيح والشلهوب يعرضها على أبنائه بعد كل مشهد متفلت من ناصر وأمثاله .
* مباراة النصر والأهلي واحدة من أجمل مباريات الموسم بل الأجمل على الإطلاق لو نظرنا اليها بعين الحياد وبعيدا عن الميول .. مباراة تشرف الكرة السعودية .
* فوز الأهلي قرب الإتحاد والهلال كثيرا من المنافسة .. فهل هما جادان لتحقيق اللقب .
* فوز الأهلي يعطيه دفعة معنوية كبيرة لتحقيق حلم طال إنتظاره .
* مازال النصر متصدرا ومازال هو الوحيد الذي يعتمد على نفسه دون النظر لنتائج الآخرين .
* أحمد الخميس يرفض طلب نادي الإتحاد لجلب حكام أجانب لمباراته مع النصر بحجة ضيق الوقت رغم أن الطلب كان قبل المباراة ب 12 يوما .
* إذا فاز الإتحاد على النصر سيقترب هو الهلال أكثر من المنافسة وسينتهي شهر العسل بين الهلال والأهلي .. وقد لا نرى إبتسامة طارق الكيال في أكشن يا دوي مجددا .
* إشتعل الدوري وستحاك مؤامرات ولكن البطل الحقيقي يجب أن يقهر كل المؤامرات .. والنصر لها بإذن الله .
الرمية الاخيرة :-
في الدور الأول والمباراة على أرض نادي التعاون طلب النصر من التعاون أن يجلب حكام أجانب وسيتكفل النصر بمصاريفهم كعادته مع كل أندية الوسط ولكن التعاون رفض وأدار المباراة حكم محلي أهدى التعاون ضربة جزاء نجح العنزي في صدها .. والآن في الدور الثاني والمباراة على أرض النصر نجد التعاونيين يفاجئون الوسط الرياضي بطلب إستفزازي غريب وهو أنهم سيتكفلون بمصاريف الحكام الأجانب لمباراة النصر .. لا خير فيمن يقاد ولا يقود .

التعليقات

17 تعليق