النجم الساحلي والنجمة البحريني أول المتأهلين عربياً

لاعب النجم الساحلي في طريقه للتسجيل في مرمى رجاء أغادير

تأهل عصر أمس الثلاثاء فريقا النجم الساحلي التونسي والنجمة البحريني رسمياً الى الدور النصف نهائي من منافسات بطولة الأمير فيصل بن فهد العربية الثانية عشر للأندية أبطال الكؤوس للرجال والمقامة حاليا بمدينة أغادير المغربية حتى 30 من شهر مارس الجاري ، فيما انطلقت أمس الثلاثاء منافسات البطولة النسائية الرابعة بحضور رئيس الاتحاد العربي للعبة تركي الخليوي.
وكان فريق النجم الساحلي تصدر فرق المجموعة الثانية بفارق الأهداف عن وصيفه النجمة البحريني، بعد فوزه الكبير على “المستضيف” فريق رجاء أغادير بنتيجة (32–17)، في لقاء قاده بنجاح طاقم تحكيم سعودي مكون من الحكمين محمد الصقر وعلي السقوفي واللذان وجدا اشادة من قبل الفريقين ولجنة الحكام المشرفة على البطولة ، ليرفع بذلك الفريق التونسي من رصيده الى أربع نقاط من فوزه بمباراتين، فيما فقد الفريق المضيف فرصة التأهل الى الأدوار النهائية.
وفي اللقاء الثاني الذي أقيم على صالة الانبعاث قلب فريق النجمة البحريني تأخره في الشوط الأول أمام منافسه الشباب الكويتي بفارق هدف (13-12) الى فوز وبفارق كبير وصل الى 10 أهداف (28-18)، لينهي المباراة بإعلان تأهله رسمياً، بعد أن رفع رصيده هو الأخر الى أربع نقاط.
وسيكون لقاء فريقا النجم الساحلي التونسي والنجمة البحريني الأخير مساء غد الخميس لتحديد بطل المجموعة الثانية، فيما يلتقي الجريحان فريقا رجاء أغادير المغربي والشباب الكويتي لتحديد المراكز.
وفي منافسات بطولة السيدات استهل فريق المجمع النفطي الجزائري مشواره في البطولة بالفوز على ابن جلدته الأبيار الجزائري بنتيجة (23-22)، في اللقاء الذي أقيم على صالة الدشيرة، بعد ان انتهى الشوط الأول بالتعادل (11-11)، فيما اكتسح فريق الأهلي المصري منافسه “المستضيف” بنتيجة قاسية (33-9)، بعد أن انتهى الشوط الأول بنتيجة (15-3)، ليتصدر فريق الأهلي فرق الدوري بفارق الأهداف عن فريق المجمع النفطي الجزائري.
وسيكون مساء اليوم (الأربعاء) راحة لمنافسات بطولة الرجال، فيما تتواصل منافسات بطولة السيدات بمواجهة بين فريق رجاء أغادير المغربي ومنافسه المجمع النفطي الجزائري، ويلتقي فريق الأهلي المصري بمنافسه الأبيار الجزائري في اللقاء الثاني.
رئيس الوفد الكويتي “العازمي” : خروجنا مؤسف
أبدى رئيس وفد نادي الشباب الكويتي ناصر العازمي أسفه واستيائه من خروج فريقه المبكر من المنافسات، مشيرا الى أنه كان يمني النفس بتحقيق الفوز على فريق النجمة البحريني في اللقاء الثاني، وأضاف “لا أعتقد أن خصمنا أفضل منا بشيء وكنا متقدمين عليه أغلب فترات اللقاء ووصل الفارق الى 6 أهداف الى الدقائق العشر الأخيرة، ولكن لا أعرف مالذي حدث وقلب الأمور رأسا على عقب، وفي الأخير نحن نبارك لهم الفوز والتأهل”.
وحمل العازمي مدرب فريقه الصربي وضعف التركيز من لاعبيه كأحد أهم اسباب الخسارة الغير متوقعة بحسب وصفه، وقال :”في المباراة الأولى كنا واقعيين ونحن نواجه فريق بحجم النجم الساحلي، الذين يمتلكون خبرة وبنية جسمانية عالية، واعتبرنا الخسارة طبيعية، اما اليوم فلا شيء يبرر خسارتنا، خاصة وأنني كنت واثقا بنسبة كبيرة جدا من فوزنا، وتأجيل المتأهل عن المجموعة حتى الجولة المقبلة الا أن ماحدث كان خارج التوقعات”.

109