نيجيريا بطلة لأفريقيا تحت 20 سنة للمرة السابعة

نيجيريا بطلة لأفريقيا تحت 20 سنة للمرة السابعة
انتهت النسخة التاسعة عشرة من بطولة أفريقيا تحت 20 سنة كما بدأت؛ فوز نيجيريا على السنغال. وكان المنتخب النيجيري تغلب على الدولة المضيفة في المباراة الإفتتاحية 3-1 قبل أسبوعين قبل أن يجدد فوزه في المباراة النهائية 1-0 يوم الأحد محرزاً لقبه القاري السابع. وفي النهائي سجل بيرنارد بولبوا هدفاً رائعاً حيث نجح ابن الثامنة عشرة ربيعاً في تمرير الكرة بكعبه من فوق رأسه قبل أن يطلق كرة قوية من خارج المنطقة لتعانق الشباك السنغالية. وبين المباراة الإفتتاحية والنهائية، تغلبت نيجيريا على الكونغو 4-1، وأهدرت نقطتين بتعادلها مع كوت ديفوار 2-2 قبل الفوز على غانا 2-0 في نصف النهائي. دخل فريق المدرب مانو جاربا المباراة النهائي وهو مرشح فوق العادة لإحراز اللقب وقال المدرب بأن فريقه ما يزال لديه عقبة واحدة لتخطيها وقال “هدفنا في السنغال كان التأهل إلى كأس العالم كأبطال لأفريقيا.”

ويضم المنتخب القادم من غرب القارة الأفريقية نجوماً عدة في صفوفه على رأسهم تايوو أوونيي، وشيديرا ايزيه، وأوبينا نووبودو وهداف البطولة موسى محمد، وقد يكون الفريق أكثر قوة في نيوزيلندا في العرس الكروي في وقت لاحق من العام الحالي حيث ستطلق الأندية سراح بعض اللاعبين الآخرين.

مغامرة رائعة
خاضت السنغال صاحبة الأرض مغامرة رائعة حتى المباراة النهائية. فبعد خسارتها المباراة الإفتتاحية، منيت شباكها بهدف متأخر في مواجهة كوت ديفوار لتكتفي بالتعادل في مباراتها الثانية، وكانت تواجه خطر الخروج المبكر بعد أن تخلفت أمام الكونغو 2-3 قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق علماً بأنها كانت في حاجة إلى الفوز لبلوغ الدور التالي. وبالفعل نجح أصحاب الأرض في تسجيل هدفين متأخرين بواسطة الإحتياطي سيدي سار ليخرج بفوز دراماتيكي.

وبمجرد بلوغ السنغال الدور نصف النهائي، ضمنت مشاركتها في نهائيات كأس العالم تحت 20 سنة FIFA، لكنها لم تكتف بهذا الإنجاز بل تغلبت على مالي في نصف النهائي 2-1. كانت الفرصة متاحة أمام السنغال لتحرز أول لقب قاري في مختلف الفئات العمرية، لكن ذلك لم يحصل. وقال مدرب السنغال جوزيف كوتو الذي لعب في صفوف المنتخب الوطني الأول وأشرف على تدريبه “كنا نريد تحقيق الفوز لكننا لم ننجح في ذلك ويتعين علينا توجيه التهنئة إلى النيجيريين.”

غانا ثالثة
أما غانا التي كانت مرشحة لمواجهة نيجيريا في المباراة النهائية، فقد عقدت أمورها بيدها بخسارتها مباراتها الأخيرة في دور المجموعات أمام مالي 0-1. وكان المنتخبان ضمنا بلوغ الدور نصف النهائي بعد فوزهما على جنوب أفريقيا وزامبيا على التوالي في مباراتيهما الأولين، لكن أهمية المواجهة بينهما كانت تكمن في تصدر المجموعة لتحاشي مواجهة نيجيريا في نصف النهائي.

ودخل المنتخب الغاني مباراته مع مالي مع أفضلية نسبية بعد فوزه على جنوب أفريقيا 2-1 وعلى زامبيا 2-1، وكان في حاجة إلى التعادل فقط مع مالي لتحاشي مواجهة نيجيريا. لكن في نهاية المباراة كان الهدف الذي سجله إيشاكا ديارا في وقت مبكر كافياً لمالي في حسم المباراة في مصلحتها وتصدر المجموعة.

وبعد أن خسر الفريقان مباراتهما في نصف النهائي، التقيا مجدداً في المباراة على المركز الثالث ونجح المنتخب الغاني في الثأر هذه المرة 3-1 بينها ثنائية لياو يبوا وآخر من كليفورد أبواجيي الذي يلعب في أسبانيا، في حين سجل مالك توريه هدف الشرف لمالي آواخر المباراة.

وكان أحد النجوم في صفوف المنتخب المالي الحارس سوري إبراهيما تراوري الذي حصل على فرصة اللعب لأن الحارس الأساسي كان مصاباً. واعتبر حارس مرمى باماكو البالغ من العمر 19 عاماً بأن مشوار فريقه المؤهل إلى نيوزيلندا سيعود بالفائدة عليهم بعد مواجهتهم لمنتخبات قوية مثل غانا وقال في هذا الصدد “أشعر بالثقة. أعتقد بأننا سنذهب للمشاركة في كأس العالم وطموحنا أن نحقق نتيجة أفضل من جيل 1999 (أنهى منتخب مالي تحت 20 سنة بقيادة سيدو كيتا نهائيات 1999 في المركز الثالث). إنه أمر مثير المشاركة في كأس العالم. ستكون المرة الأولى بالنسبة لي وسأكون متحفزاً للمشاركة فيها.”

لن يكون تراوري الوحيد من بين اللاعبين الذين يملكون حافزاً كبيراً للمشاركة، وبالنسبة للاعبي منتخبات نيجيريا، والسنغال، وغانا، ومالي فإن كأس العالم تحت 20 سنة ستكون فرصة أمامهم للعب على أعلى المستويات في بطولة دولية للشباب. لن يكونوا في حاجة إلى حافز أكبر منذ ذلك على الإطلاق.

توزيع جديد
تأهلت نيجيريا مباشرة إلى مركز CAF 1 في القرعة الخاصة بنيوزيلندا 2015 حيث ستواجه كلاً من البرازيل والمجر وكوريا الشمالية.

وتم توزيع المنتخبات الثلاث المتأهلة من أفريقيا – غانا والسنغال ومالي – على المراكز CAF 2 وCAF 3 وCAF 4. وبالنظر إلى سحب القرعة الرسمية في أوكلاند يوم 10 فبراير، ضمنت إعادة القرعة للتصفيات الأفريقية عدم وجود تلاعب في مباريات البطولة التأهيلية من أجل تأمين المساواة بين كل الفرق المتأهل.

وكنتيجة للقرعة المصغّرة للمنتخبات الأفريقية، حصلت مالي على مركز CAF 2 حيث ستواجه المكسيك وصربيا وأوروجواي بينما ستلعب غانا إلى جانب الأرجنتين وبنما والنمسا بعدما حصلت على مركز CAF 3 فيما أصبحت السنغال CAF 4 وستواجه قطر وكولومبيا والبرتغال.

111