علي ملبياري | يوم النصر

علي مليباريسوء حظ الفريق الأهلاوي جعله يقابل النصر وقد عاد إلى فورته وجزء من هيبته بعد الخماسية القوية ضد الشعلة، وهزيمة العروبة القوي على أرضه، وأخيرًا فوزه الساحق على زعيم الأندية الإيرانية بيروزي، في مباراة حضرت فيها عزيمة وإرادة العالمي بجانب قوته، ليتجلى على الأفق بعض من روح وهيبة نصر الموسم الماضي، وتعود الثقة لجماهيره العريضة التي لم تكن راضية عن مستويات الفريق المتذبذة في الفترة الأخيرة.

الأهلي يواجه الشمس.. هو العنوان الأمثل في رأيي للقاء اليوم والذي سيتحدد من خلاله ملامح البطل وبنسبة كبيرة جدًا.
الفريق الأهلاوي يقدم مستوى مميزًا واستثنائيًا بقيادة مدربه المحنك جروس والذي يقدم لنا دائمًا تشكيلة فائقة الجودة من لاعبين محليين ومحترفين أجانب، نجحوا في تحقيق كأس ولي العهد ومواصلة المنافسة على تحقيق دوري جميل، غير أن واقع المنافسة جعلهم يصطدمون بالنصر الذي عاد منذ الموسم الماضي إلى مجده وتاريخه وبطولاته بفضل دعم وجهد رئيسه الأمير فيصل بن تركي الذي شكل وحده علامة فارقة في تاريخ الكرة السعودية.
النصر منذ بداية الموسم وهو متمسك بزمام الصدارة برغم عناد وفلسفة مدربه السابق كانيدا وتذبذب مستويات بعض لاعبيه طوال الموسم، ومع ذلك ظل ثابتًا في خط سيره فبقي هو المتفوق والمتصدر وبفارق 5 نقاط عن وصيفه الأهلي، مما يؤكد جسارة وهيبة العالمي حتى وهو ليس في مستواه المعهود.
اللاعب الأجنبي في النصر تطور مستواه في الفترة الأخيرة، فالكل لاحظ الفارق الفني الجميل الذي صنعه المحترفان فابيان وأدريان، وبالأخص الأول الذي لفت الأنظار بمجهوده البدني القوي والمستويات المبهرة التي يقدمها من مباراة لأخرى متوجًا كل ذلك بتسجيله لأهداف حاسمة للنصر.
زد على ذلك، خبرة الإدارة النصراوية في كيفية المحافظة على صدارة الدوري، فكلما اقترب الحسم زادت الإدارة من اهتمامها وتعاملها الاحترافي لمواصلة الفريق الصدارة والتشبت بها.
المبارة باختصار تُعد خطوة مفصلية أمام الأهلي قبل بلوغه (حلم تحقيق الدوري) الذي غاب عنه أكثر من 30 عامًا، بينما فوز النصر يعني ضربة قاسية للأهلي وكافة منافسيه، وفرصة سانحة لإثبات أحقيته وتكرار منجز الموسم الماضي تأكيدًا على عودته كبطل بشكل نهائي.
في المبارة الأخيرة أمام بيروزي .. كشر لاعبوا النصر عن أنيابهم، وكأني بهم يخاطبون زملاءهم لاعبي الأهلي.. نحن في انتظاركم!.
وفي مباراة اليوم، اعتقد أن الكلمة أيضًا ستكون لجماهير العالمي مبتكرة أعجوبة (متصدر لا تكلمني)، والتي كانت حديث الوسط الرياضي في الموسم الماضي، ومن المؤكد أنهم سيحضرون اليوم بقوة وسيرددونها بصوت عال على مدرج الشمس، فهذا يومهم ويوم النصر.
تويتر AliMelibari@

التعليقات

4 تعليقات
  1. cof
    1

    طارة الطيارة

    طارة الطيارة

    طارة الطيارة

    Thumb up 1 Thumb down 0
    23 مارس, 2015 الساعة : 8:51 ص
  2. AHMED
    2

    اشوفه صار ( يوم الاهلي) اخي علي / كن محايداً اكثر وشكراً …..

    Thumb up 2 Thumb down 0
    23 مارس, 2015 الساعة : 10:43 ص
  3. محايد
    3

    المفروض تكون حيادي .فلم تنصف الاهلي ولم ترى غير اللون الاصفر مع ان لون الحياه الاخضر كان واضح جدا

    Thumb up 1 Thumb down 0
    23 مارس, 2015 الساعة : 12:47 م
  4. جده كذا اهلي وبحر و نخانيخ خدم
    4

    انفخ يا منفاخ
    من لا يؤمن بأن كل نزال او مواجها في الرياضة له ظروفه الخاصة
    فهو ?????? في عالم المنافسات الرياضية لذلك الغرور احيانا و النفخ
    احيانا اخرى تجعله هدفا سهل للاقوياء ومن لا يؤمن ولا يرا ثقل خصومه
    الفنية بوووووم تنفجر في وجهه وتضيع علومه احترم خصمك تنجو على
    الاقل من التاريخ فهو لا يرحم ثلاث مواجهات محسومة وولدها السومه
    تحياتي للكاتب واحترامي لمقاله المنفوخ واقول له :roll:
    الي ما يعرف علوم الخصوم تراه مضيع علومه :mrgreen:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    24 مارس, 2015 الساعة : 3:44 ص
109