الترجي يتجاوز مراكش في افتتاح عربية اليد

DSC_1593أفتتح رئيس الاتحاد العربي لكرة اليد تركي بن سليمان الخليوي منافسات بطولة الامير فيصل بن فهد للاندية العربية الثانية عشر ابطال الكؤوس للرجال والرابعة للنساء والمقامة حاليا في مدينة اغادير المغربية.
وكان حفل الافتتاح بدأ بتلاوة القران الكريم، ليبدأ بعدها دخول الفرق المشاركة، تلاها عرض بهلواني قدمته احدى الفرق المغربية، اضافة الى عدد من الرقصات التي تعبر عن التراث المغربي، ليعلن بعدها عن انطلاق البطولة رسميا بأول مباراة والتي جمعت بين فريق رجاء اغادير ومنافسه النجمة البحريني تفوق فيها النجمة البحريني بنتيجة (22-21) .

حقق الفريق الأول لكرة اليد بنادي الترجي فوزه الأول في أولى مشاركاته عقب تغلبه على فريق الكوكب المراكشي المغربي بنتيجة (22-18)والتي اقيمت على صالة الانبعاث بمدينة أغادير المغربية ضمن منافسات المجموعة الأولى.
وكان الترجي بدأ الشوط الأول مرتبكا بسبب ضعف الانسجام بين لاعبيه الجدد الذين انضموا للفريق مؤخرا وفي مقدمتهم الحارس مناف ال سعيد واللاعب حسين أخوان الذي تعرض لاصابة في المفصل اثناء عملية الاحماء، واللاعب المصري مصطفى السيد، قبل أن يعود الفريق ويقدم مستوى رائع.
ولعب مدرب الفريق التونسي الحبيب منتصر بطريقة الدفاع 6-0، ولم يتمكن من تسجيل أي هدف حتى الدقيقة السادسة، فيما عمد مدرب الفريق المغربي على مراقبة اللاعب مصطفى السيد معتمدا على طريقة الدفاع 5-1، ليستغل مدرب الترجي الفرصة ويعتمد اللعب على الأجنحة التي يقودها الأخوين عارف وحسين أخوان، لينهي الفريق الشوط الأول متقدما بنتيجة (11-8) بعد أن ظل متأخرا حتى الدقيقة 25 بفارق ثلاثة أهداف.
وفي الشوط الثاني عاد فريق المراكشي لمعادلة النتيجة والتقدم بالنتيجة منذ البداية، مستغلا تراخي لاعبي الترجي، قبل أن يستفيق من جديد ويحقق التعادل بنتيجة (16-16) في الدقيقة 15، وفي الدقائق العشر الأخيرة ظهرت خبرة الحارس مناف والذي وقف سدا منيعا لهجمات الفريق المغربي، ليعمد مدرب الترجي الى اللعب على الهجمات المرتدة السريعة، والتي استغلها اللاعبون ووسعوا الفارق الى اربعة اهداف، منهين اللقاء الأول لصالحهم بفارق 3 أهداف.

وتتواصل لقاءات البطولة عصر اليوم بمواجهة فريقا باربار البحريني ومنافسه هليوبوليس المصرين ضمن منافسات المجموعة الأولى، فيما يلعب فريقا الشباب الكويتي أمام منافسه النجم الساحلي “ابرز المرشحين” في اللقاء الثاني ضمن المجموعة الثانية، وسيكون فريق الترجي في استراحة لمدة ثلاثة ايام حتى يوم الثلاثاء والذي سيواجه خلاله فريق هليوبولس المصري في ثاني لقاءاته في البطولة.

من جهته أبدى الخليوي سعادته بالنجاح الكبير لحفل الافتتاح والتنظيم الكبير الذي يعكس رغبة اللجنة المنظمة على انجاحها وظهورها بشكل مميز، متمنيا ان تتواصل النجاحات بتعاون جميع الفرق المشاركة حتى نهاية البطولة.

وابدى الخليوي اسفه لاعتذار فريق الترجي التونسي عن المشاركة في اللحظات الاخيرة، وقال “ندرك مدى حرص ادارتهم على المشاركة وهم تعرضوا لبعض المشاكل الخاصة بهم والتي من ابرزها اقالة الجهاز الفني والاداري وغيرها، وقدموا لنا اعتذارهم، ونتمنى ان يعود الترجي للمنافسة في البطولات المقبلة لما يملكه من سمعة ومكانة في خارطة كرة اليد العربية”.

من جهته وعد رئيس نادي الترجي احسان الجشي بتقديم مكافأة مالية لفريقه نظير الفوز الكبير الذي حققوه ، معتبرا “أن ماتحقق كان نتيجة جهود وعمل كبير خلال الفترة الماضية والتي شهدت ترشيح الترجي للمشاركة في البطولة”، واضاف “كانت لدينا ثقة كبيرة في اللاعبين والجهاز الفني على تحقيق النتيجة الايجابية، خاصة وأننا كنا نعرف الخصم الذي سنواجهه، وسبق أن لعبنا معه في المعسكر الاعدادي الذي أقيم في مراكش، وعانينا في البداية من ضعف الانسجام بسبب حداثة التجربة والتحاق اللاعبين الجدد مؤخرا، الا أن الخبرة لدى بعض اللاعبين الدوليين وحماس ورغبة بقية الشباب ساهم في تحقيق الفوز”.
وحول تطلعاتهم للمواجهة المقبلة قال :”سنعمل من الأن على طي أحداث هذه المباراة والعمل للمباراة المقبلة أمام الفريق المصري، وسنسعى جاهدين لإرضاء طموحات الجماهير الرياضية في المملكة بشكل عام والقطيف بشكل خاص والتي تعلق علينا أمال كبيرة بعد تجاوز عقبة أول مباراة”.

107