نهاية عصر الأسطورة بيكهام في الدوري الأمريكي

أنهى نجم كرة القدم وعروض الأزياء ديفيد بيكهام مسيرة إستمرت خمس سنوات مع فريقه لوس أنجليس جالاكسي مساء السبت، حيث ساعد فريقه للحفاظ على لقب الدوري الأمريكي للمحترفين عبر الفوز على هيوستون دينامو 3-1 في المباراة النهائية للموسم.

ولكن قبل وقت طويل على صافرة النهاية، كان من الواضح أن اللاعب الميلونير نجح في نقل انتصاراته إلى أرض جديدة عليه، حيث تشتهر كرة القدم هناك بكلمة “سوكر”. وقال بيكهام أثناء اعلانه عن انتهاء مسيرته الكروية مع النادى “شعرت بانه الوقت المناسب، أشعر بأنني حققت كل ما أردته في جالاكسي، سأكون دائما جزء من هذا النادي، وهذه المدينة، لقد عشنا الكثير من المناسبات المثيرة على الطاولة”.

ويتردد أن بيكهام يلعب دورا محوريا في محاولة اقناع المهاجم البرازيلي كاكا نجم فريقه السابق ريال مدريد الأسباني، بتعويض غيابه في جالاكسي، وهو من شأنه تعزيز شهرة النادي ليس فقط على مستوى جالية أمريكا اللاتينية ولكن بين جميع عشاق كرة القدم على مستوى القارة المهووسة بكرة القدم.

وفي حال وافق كاكا، على السير على نفس نهج بيكهام فيما يتعلق بالرحيل عن ريال مدريد إلى لوس أنجليس جالاكسي، فإن اللاعب البرازيلي سيواجه مهمة شاقة لمواكبة مسيرة بيكهام في الملاعب الأمريكية.

وكان بيكهام /37 عاما/ انضم إلى جالاكسي في عام 2007 بعقد يمتد لخمسة أعوام بعد أربعة أعوام قضاها مع ريال مدريد الأسباني مقابل مبلغ مالي تردد أنه وصل إلى 255 مليون دولار على مدار الأعوام الخمس. ويبدو أن بيكهام قد رد الدين إلى جالاكسي، بعدما قدم اسهامات جليلة للفريق حيث فاز معه بثلاثة ألقاب خلال أربع مشاركات في النهائي خلال خمسة أعوام.

وقال بروس ارينا المدير الفني لنادي لوس أنجليس جالاكسي خلال مؤتمر صحفي “ديفيد حقق الكثير بالدوري أكثر مما كنا نتخيله، لقد قدم الكثير لجالاكسي، لقد فعل الكثير من الأمور الإيجابية في دوري كرة القدم الأمريكي للمحترفين”. وأضاف “إننا الآن دوري معروف للغاية حول العالم، يمكن أن نرجع الكثير من الفضل في ذلك لديفيد، لا يوجد مشجع كرة القدم على كوكب الأرض لا يعرف الدوري الأمريكي للمحترفين، ديفيد لعب دورا محوريا في قيادتنا لتحقيق ذلك”.

وساعد بيكهام لوس أنجليس جالاكسي مساء السبت في الحفاظ على لقب الدوري الأمريكي للمحترفين عبر الفوز على هيوستون دينامو 3-1 في المباراة النهائية للموسم. وتقدم جالاكسي بهدفين خلال ثلاث دقائق ذهبية في منتصف الشوط الثاني، حيث سجل قلب الدفاع عمر جونزاليس هدفا في الدقيقة 61 من ضربة رأسية ثم أضاف لاندون دونوفان الهدف الثاني من ضربة جزاء بعد ثلاث دقائق من متابعة لتسديدة روبي كين.

واختتم روبي كين التسجيل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة من ضربة جزاء حصل عليها بنفسه. وجاء الهدف الوحيد لهيوستون دينامو عن طريق كالين كار في نهاية الشوط الأول.

وحصل بيكهام على تشجيع مذهل من جانب جماهير جالاكسي قبل ثواني قليلة على نهاية المباراة التي جرت على ملعب لوس أنجليس.

ولم يقتصر نجاح بيكهام على مسيرته الكروية فقط بل يشغل هو وزوجته عارضة الأزياء أغلب عناوين الصحف. ولا شك في أن بيكهام نجح في تحقيق شعبية كبيرة لكرة القدم في الولايات المتحدة الأمريكية بعد أن كانت البيسبول وكرة القدم الأمريكية وكرة السلة هي اللعبات الأكثر شهرة في أمريكا.

وبفضل اسهامات بيكهام زادت عدد فرق الدوري الأمريكي إلى 19 فريقا بعد أن كانت 12 فريقا في 2006. وارتفع حجم الحضور الجماهيري في ملاعب كرة القدم بنسبة 20 بالمائة وتم بناء عشرة ملاعب جديدة.. وانجذبت العديد من الأسماء الرنانة إلى الاحتراف في صفوف الدوري الأمريكي مثل تييري هنري وروبي كين واليساندرو نيستا.

ورغم أن لم تتضح بعد وجهة بيكهام القادمة، فإنه على الأرجح سيعود للدوري الأمريكي إن لم يكن كلاعب فقد يكون كمالك، بما أن عقده الأصلي مع جالاكسي يسمح له بشراء فريق بدوري كرة القدم الأمريكي.

وكان هاري ريدناب المدير الفني الجديد لنادي كوينز بارك رينجرز قد أعرب عن أمله في ضم بيكهام إلى صفوف فريقه، كما أعرب باريس سان جيرمان وعدة أندية أسترالية عن رغبتها في التعاقد مع بيكهام.

110