زهير جلول:بن زيمة يلعب لفرنسا ويفتخر بجزائريته ويجب احترام قرار فقير

sأكد زهير جلول المساعد السابق للمدرب الوطني رابح سعدان في مونديال 2010 أنه بحكم احتكاكه كثيرا مع اللاعبين المغتربين أن فقير اختار اللعب للمنتخب الفرنسي بعد تفكير طويل، مؤكدا أن خياره كان رياضيا ولم يكن خيار القلب، وقال أن بن زيمة مثلا يلعب لفرنسا وريال مدريد لكنه فخور بجزائريته، ولهذا فرغم اختيار فقير لمنتخب فرنسا لا يجب الحكم عليه بالخيانة، بل الخيار كان متعلقا بكرة القدم وليس بالوطنية، مضيفا أن الوقت وحده الكفيل بالكشف هل كان فقير محقا باختيار فرنسا وهل سيندم على الجزائر، بما أنه اختار المنتخب الجزائري قبل أن يتراجع ويقرر اللعب لفرنسا.
“ فقير يريد أن يصبح مثل زيدان، ناصري وبن زيمة لهذا اختار فرنسا”
هذا ويرى زهير جلول أن فقير لاعب شاب ويملك مستوى كبيرا في فرنسا، حيث أثبت ذلك خلال مواجهاته مع ناديه ليون هذا الموسم، ومثل بقية اللاعبين الجزائر كانت مهتمة بخدماته، لكنه اختار المنتخب الفرنسي بالنظر لطموحاته الكبيرة، حيث يطمح ليكون مثل زيدان، بن زيمة وناصري مستقبلا، لهذا اختار اللعب لمنتخب فرنسا وليس الجزائر.
“مناجيره الجديد لعب دورا كبيرا في اختياره اللعب لفرنسا”
وفي نفس السياق قال زهير جلول أن فقير لاعب مهم في ليون، ما جعله يمضي مع مناجير كبير ومعروف هو بيرناس، ومن دون شك هذا الأخير لعب دورا كبيرا في اختيار فقير اللعب للمنتخب الفرنسي، وبما أن فقير يريد اللعب لفريق كبير مستقبلا، قرر اللعب للمنتخب الفرنسي للرفع من قيمته، ليبقى هذا الاختيار شخصيا ولا يجب أن نلومه عليه.
“تلقى ضمانات أنه سيستدعى من طرف ديشان لهذا اختار الديكة”
وواصل جلول الحديث عن فقير، وقال أنه تلقى ضمانات باللعب للمنتخب الفرنسي من طرف ديشان، حيث أكد اللاعب أنه تحدث هاتفيا مع مدرب الديكة، لهذا قرر اللعب لفرنسا، وإلا ما كان فقير ليجازف برفض الجزائر واختيار فرنسا لولا الضمانات التي تلقاها من المدرب الحالي لمنتخب فرنسا ليكون ضمن القائمة التي ستلعب كأس أمم أوروبا

110