مرحبا …. بالانضباطيه

ابراهيم بكري!! الوصول للقمه … سهل

!! ولكن المحافظة عليها … صعب
!! هناك كلمة دارجه في
قاموسنا … العربي
( ماشيه بالبركة )
!! لذلك وجودك في القمه قد تجد لهذه الكلمه وجود
!! ولكن المحافظة على القمه
يحتاج إلى عمل ورسم خطه واستراتيجيات وأهداف واضحه
لا دخل للعشوائية فيها
!! ولكن في حكاياتنا وأعمالنا
في الدول العربية
!! الكثير منا الذي لا يتناسب مع الانضباطيه والمبادئ الصريحه التي تقود إلى ( القمه )
!! ( خليها بالبركة )
!! كلمه وجدت في ملاعبنا
!! يأتي مدربون
صارمون في تعاملاتهم
ثم يتصادم مع نجوم الفريق
ويقوم الرئيس وبعض المحبين
لتغيير فكر هذا المدرب الانضباطي
إلى الشرح له عن
عدم إمكانية استمرار أفراد فريقه
بالانصباط
!! وان طبيعة المجتمع الذي ننتمي له
لا يحبذ ( الانضباط )
!! لذلك لن تستقيم الرياضة
لدينا في ظل
عاطفتنا الرياضية داخل
المؤسسة الرياضيه
!! لا بد أن نثقف ونعلم أجيالنا الرياضيه
على الانضباط في كل شيئ
في كل بنود العقد الاحترافي
!! ومتى ما طبق الانضباط ستجد التطور الكبير في أداء جميع اللاعبين
!! والسبب
!! أننا نمتلك عقول لاعبين
!! من المستحيل أن ينام مبكراً
!! وان يأكل في موعده
!! وان يتمرن فترة طويلة
!! وان يطلب جرعات تدريبية في سبيل تحسين أداءه
!! كل هذا
!! لأننا افتقدنا جانب الانضباط
الانضباط له معاني كثيرة …
(داخل وخارج الملعب)
ونحن فقدنا كلاهما
!! وقد فقدنا لاعبين موهوبين ومميزين بسبب عدم الانضباط
!! ولا زلنا نفقد الكثير
!! ونحن نحتاج أولا إلى الفكر الإداري الرياضي المحترف الذي يعي معنى الإحتراف الحقيقي
!! الذي سوف يعود بالفائدة على الرياضه السعوديه
!! فمتى سيطبق هذا الأمل

بقلمي :
إبراهيم بكري عسيري

110