مجموعة الهاجري تصدر بيان صحفي ساخن .. استنكرت فيه تصرفات اللجنة المسئولة عن الانتخابات

أصدرت مجموعة الاستاذ معدي الهاجري المرشح لرئاسة القادسية بيان ضافي أوضحت من خلاله عدد من النقاط الجوهرية المتعلقة بسير الانتخابات التي ستنطلق اليوم في مقر نادي القادسية لاختيار الرئيس الجديد الذي سيقود النادي للاربع سنوات القادمة وهذا نص البيان الذي وصلنا من مجموعة الهاجري كما ورد الينا دون زيادة او نقصان وقد حمل البيان توقيع المرشح معدي الهاجري .

نص البيان :
نحن مجموعة أبناء نادي القادسية المؤيدين للمرشح للرئاسة معدي الهاجري نناشد الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل على رفع الظلم عن كاهن أبناء هذا النادي الذي خرج العديد من نجوم الكرة السعودية في مختلف الآلعاب والعديد من القيادات التي خدمت الدولة .

حيث نستنكر تصرفات اللجنة المسئولة عن انتخابات القادسية والتي استبعدت أكثر من 300 صوت من أبناء النادي ومن أعضاء شرفه ومن أعضاء مجالس الإدارات  السابقة  وذلك لأسباب أقل ما يقال عنها بأنها ” تبييت للنية ” حيث كانت اللجنة تعمل بعين واحدة طوال تواجدها في النادي  منذ أسبوعين حيث تعمدت وضع العراقيل في طريق المرشح للرئاسة معدي الهاجري ومجموعته بدون أسباب مقنعة وغير منطقية وبدون استناد على النظم واللوائح القانونية التي تكفل للجميع حقه بدون التوسط بأحد  .

فكان من الأمور المضحكة للجنة أن تصادق على ورقة من بنك سبق وأن قدمنا فيه شكوى رسمية للجنة ولوكيل الرئيس العام لرعاية الشباب سعود العبدالعزيز ورفضت أوراق رسمية من جهات  حكومية وأمنية  لأسباب لم تفصح عنها .

كما أنها لم تطبق مواد لوائح الرئاسة العامة لرعاية الشباب فأين هي من المادة 15 /4  من اللائحة  والتي تنص على التالي ( ترسل قائمة المرشحين النهائية للمكتب قبل شهر من موعد الاجتماع )

إضافة إلى المادة 15 /5  والتي تنص على ( تعميم قائمة المرشحين النهائية على كافة الأعضاء الذين لهم حق حضور الاجتماع قبل 15 يوم ) . علما أنها لم تسلم القوائم إلا قبل الجمعية بـ 20 ساعة وليس 15 يوما كما نصت اللائحة .

ولكن ما يجب أن يعرفه الجميع أن اللجنة كانت تبيت النية رغم أننا أوصلنا صوتنا لمكتب الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل وكذلك لوكيل الرئيس العام لرعاية الشباب لشئون الأندية سعود العبدالعزيز الذي طمئننا على أن كافة إجراءتنا صحيحة . وهو نفس الكلام الذي كان يقال لنا من مدير مكتب رعاية الشباب بالمنطقة الشرقية خالد العقيل وكذلك رئيس اللجنة هويمل العجمي واللذان كانا  يؤكدان لنا  صحة إجراءتنا  حيث كنا نطلعهم على التفاصيل أول بأول خصوصا ما يتعلق بحسابات النادي والتي كانوا يبدون لنا الدهشة والاستغراب من التجاوزات المالية مؤكدين أن كل ما يحدث في الجانب الآخر مخالفات صريحة  ولكن المصيبة أن كلامهم كان لمجرد الاستهلاك حيث كانت النية مبيته والأمور تدار من تحت الطاولات . والأدهى من ذلك والأمر أن البنك الذي تتعامل معه إدارة القادسية حاليا  والذي نعتبره كمجموعة متوطأ مع إدارة النادي منذ اليوم الأول كان يناقض نفسه حيث أعطى لكل مصوت إيصال منفصل بوقت وتاريخ مختلف في حين يدعم المرشح الآخر بخطاب بأن السداد جماعي وهو ما كانت تبحث عنه اللجنة المسئولة عن انتخابات القادسية والتي نعتبرها من وجهة نظرنا إدانة وتواطأ واضح . رغم أن هذه اللجنة لو كانت تعمل بنزاهه وحسب الأنظمة واللوائح وارادت أن تطبق اللائحة على الجميع لبحثت عن الحقيقة عن طريق كاميرات البنك التي كانت سوف تكشف كافة تفاصيل عمليات السداد وهو إجراء لا يوجد أسهل منه لو كانت النية صادقة وأمينه .

ويؤسفنا نحن كمجموعة ما كانت عليه هذه اللجنة التي ساورها الغموض والريبة وكذلك ما كانت عليه من مخالفات صريحة لأنظمة الجميعات العمومية في الأندية السعودية وعدم فهم هذه اللجنة أي فقرة قانونية في اللائحة حيث كانت تستعين بأبناء النادي وكذلك مقيم مصري في معرفة اللوائح والأنظمة رغم أن اللائحة كانت بين أيديهم .

نؤكد للجميع تمسكنا بتطبيق لوائح الرئاسة العامة لرعاية الشباب فيما يخص الجمعية العمومية لنادينا ونطعن في الإجراءات التي اتخذتها اللجنة المشرفة ونكرر مناشدتنا لسمو الرئيس العام لرعاية الشباب بإعطاء كل ذي حق حقه  .

ختاما نؤكد أنه رغم هذه المضايقات و ما يدار تحت الطاولات  فإننا سوف نخوض الانتخابات بكل عزيمة ولن نخذل ثقة  أبناء الخبر  بنا لأننا نعمل على مبدأ واحد منذ بداية حملتنا الانتخابية وهي ” على نياتكم ترزقون ” ونؤكد ثقتنا الكاملة بأن أبناء النادي سوف يبحثون عن مصلحة النادي بغض النظر عن الأسماء وثقتنا في الله كبيرة وليس في لجان المصالح الشخصية .

عنهم المرشح للرئاسة

معدي مسعود الهاجري

110