السدلان يرد على أحد مسؤولي الهلال مطالباً بمعاقبته : تصرفات رادوي خطر على النشء

استنكر أستاذ الدراسات العليا في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية والفقيه الدكتور صالح بن غانم السدلان تصريحات أحد مسؤولي نادي الهلال حينما وصف تدخل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في قضية تقبيل رادوي الصليب بالخطير وغير المحمود مطالبا بمعاقبة الشخص الذي تحدث بهذا الكلام الذي يخالف تعليمات الدولة.
وقال السدلان في تصريحٍ أدلى به للزميلة «عكاظ»: هذا الكلام الخطير يعتبر تعديا على جهاز الهيئة التي تقوم بواجبها الشرعي والوطني وهو كلام مستنكر يجب أن يعاقب صحابه.
وتساءل السدلان ما مصلحة الهيئة باستهداف لاعب أجنبي من ناد معين؟!، مؤكدا أن التعصب أعمى البعض عن قول الحق والدفاع عن لاعبه حتى ولو أخطأ.
وأوضح السدلان أن قيام بعض اللاعبين الأجانب بتقبيل الصليب أو تعظيمه أمر مرفوض جملة وتفصيلا وهو عمل غير جائز لأن أنظمة المملكة تمنع هذا الفعل وقبله شرع الله.
موضحا أن قيام اللاعبين الأجانب أيا كانت انتماءاتهم تعتبر خطرا على النشء والشباب الذين لا يعرفون معنى الصليب من خلال إظهاره ووشمه على الأيدي وتقبيله أمام الشباب عند الفوز والنصر وتسجيل الهدف.
موضحا أنه خطر على العقيدة لأن تعظيم الصليب يعني التعلق به والإيمان بأنه هو سبب الفوز وهو أمر يخالف الشريعة الإسلامية، مشددا على ضرورة منع هذا التصرفات في ملاعبنا.
ولفت السدلان إلى أن بعض الشباب قد يندفعون لتقليد هؤلاء اللاعبين دون أن يدركوا خطورة تصرفاتهم على العقيدة والدين.
وطالب السدلان الرئاسة العامة لرعاية الشباب بالتشديد على الأندية بمنع هذه التصرفات من اللاعبين أمام الملأ ومنع إظهار الصليب أو رسمه على أياديهم وخلافه احتراما لأنظمة البلد وأن يراعوا مثل هذه الأمور.
واعتبر السدلان خطاب الهيئة وكلامهم شرعيا ومنطقيا، مبينا أن للهيئة الحق في الإيعاز للرئاسة بمنع هذه التصرفات لأنها تخالف الشرع وأنظمة الدولة.
مشيرا إلى ضرورة أن تعود الرئاسة العامة لرعاية الشباب لهيئة كبار العلماء وللمفتي للاستئناس برأيهم في مثل هذه الأمور التي تشكل خطرا على العقيدة، مطالبا الجميع بأن يتسع صدورهم لسماع الحق.
وشدد السدلان على أن شرع الله وأنظمة الدولة وفق الجميع وتطبق على الجميع ومن يتجرأ عليها يجب أن يطبق بحقه العقوبة الرادعة.
من جانبه اعتبر القاضي في محكمة الرياض الدكتور عيسى الغيث ما أقدمت عليه الهيئة بالخطوة العقلانية والإيجابية والتي لاتستهدف لاعبا بعينه وإنما تستهدف جميع التصرفات الخارجة والتي تخالف الشريعة ونهج الدولة.
مشيرا إلى أن خطوة الهيئة تقطع الطريق على المحتسبين الغوغائيين وتؤكد على منهج الدولة بأن كل المخالفات غير الشرعية مرفوضة.

110